هيلاري كلينتون مستاءة من ظهور مستندات لها بشأن التمييز العنصري

تلك المستندات بمثابة القشة التي قسمت ظهر البعير ، فبلا شك أن مستندات العنصرية التي ظهرت لهيلاري كلينتون المرشحة الحالة للرئاسة الأمريكي برفقة رجل الأعمال الأمريكي دونالد ترامب .

وفي نتائج لاستطلاع للرأي عبر قناة “ABC NEW” بالإضافة إلي جريدة اشنطن بوست الأمريكية أن دونالد ترامب وهو المليادردير الأمريكي المرشح الجمهوري المنافس لكلينتون قد تقدم بنتيجة 19/18 بفارق نقطة واحدة علي هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية وهي المرة الأولى من شهر مايو الماضي 2016 .

وتراجع التأييد لكلينتون والديمقراطيين عموماً بسبب قضية الرسائل الإلكترونية ، وأعاد FBI فتح التحقيق الفدرالي في استخدام المرشحة كلينتون خادما بريديا خاصا بدلا من الحساب الإلكتروني الحكومي في مراسلاتها حين كانت وزيرة للخارجية.

وأبرز الإف بي آي التقرير الجيد الذي يقع في مايقارب المائة وثلاثون ورقة ، ويوجد بالتقرير مرسوم عفو أصدره كلينتون عن مارك ريتش، الملياردير الذي توفي في 2013 وكان ملاحقا في قضايا تهرب ضريبي وتعاملات تجارية مشبوهة واستغلال النفوذ.

ومن جانبهم لم يترك القائمون علي الحملة الإنتخابية للمرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون حتي قاموا بالتنديد علي قرار نشر هذا التحقيق القديم في هذا التوقيت بالذات والتي تعد كلينتون إلي وقوف الكل بجانبها للنجاح في تلك الإنتخابات وقال براين فالون المتحدث باسم كلينتون إن التوقيت “غريب ما لم يكن قانون حرية الإعلام ينص على مهلة أخيرة” انتهت فعلا مما يوجب نشر هذا التحقيق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *