“عبدالقدوس” ينفي الجلوس مع الإخواني إبراهيم الزعفراني لأجل الإفراج عن معتقلي الجماعة

عقب قرار السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي بالنظر في ملف الإفراج عن بعض المعتقلين السياسيين ، قال الدكتور محمد إحسان عبدالقدوس في تصريحات للعضو المفعل بمجلس حقوق الإنسان .

ونفي “عبد القدوس” الجلوس علي مائدة التفاوض مع عضو جماعة الإخوان البارز إبراهيم الزعفراني لأجل الإفراج عن العديد من شباب الجماعة المعتقلين في السجون المصرية .

وقال محمد عبدالقدوس أنه طالب الزعفراني باتباع الطرق الرسمية للإفراج لمن هم ذو الأحقية في الخروج من السجون عبر إرسال بيانات ابنه عن طريق أحد أعضاء المجلس المختصين بجمع البيانات عن طريق الهاتف.

جاء ذلك عقب نشر “الزعفراني”علي فيس بوك أنه قد تواصل مع الدكتور عبد القدوس، وأعطاه بيانات بعض المحبوسين من جماعة الإخوان على ذمة قضايا وبعض المحكوم عليهم، دون أن يذكر أنه كان يتوسط لابنه دون غيره.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *