الرئيسية » الأخبار » كيف حصل عبدالله الخشرمي على الشقة – من هو عبدالله الخشرمي وهل ستوفي الشركات بوعودها

كيف حصل عبدالله الخشرمي على الشقة – من هو عبدالله الخشرمي وهل ستوفي الشركات بوعودها

هل ستوفي الشركات بوعودها للسعودي عبدالله الخشرمي – وكيف حصل عبدالله الخشرمي على الشقة وأكد أنه أعلن في حسابه في تويتر بأنه سيغطي الحدث مباشرة من خلال حسابه في سناب شات.

لتوثيق مصداقية الشركات لم أستطع عدّ العروض التي تهافتت علي حتى اللحظة مشيراً إلى أن السبب الحقيقي خلف تمنيه بالحصول على شقة، هو قرب انتهاء إيجار الشقة الحالية.

وكان عبدالله الخشرمي  رد على تغريدة للكاتب السعودي الاقتصادي المعروف، برجس حمود البرجس، يسأل فيها عما إذا كانت أسعار الشقق السكنية قد انخفضت بالفعل كما يتم الحديث في الأوساط العقارية، أم أن الواقع مختلف على حد وصف البرجس.

وقال الخشرمي في رده على البرجس: “للأسف صار لي شهر تقريباً وأنا أدور على شقة في شمال الرياض.. الأسعار جداً مرتفعة والشقق جودتها سيئة”، لتتحول تلك التغريدة إلى ما يشبه المصباح السحري الذي جلب الحظ للخشرمي على حد وصف أحد المغردين الذين تفاعلوا مع قصة الشاب اللافتة.

وبدأ حظ الخشرمي برد من حساب يدعى شركة “وردة المساكن” المتخصص بالعقار، إذ قال المشرف عليه إن “وردة المساكن” ستقدم له شقة بمجرد رده على تغريدتها، إذ كتب: “أخوي عبدالله فعلًا كلامك صحيح ما رأيك ترتاح وتخلي شقتك علينا؟ قول تم… وأبشر بشقه ممتازه وبشمال الرياض”.

وتوالت بعدها باقي الشركات في تقديم عروضها وهداياها للخشرمي، إذ تكفلت إحدى الشركات بأثاث للشقة الجديدة فور امتلاكها، والذي لم يتضح بعد ما إذا كان الامتلاك مجاناً بالكامل أم بشروط أخرى؛ كالسعر المنخفض أو الأقساط المريحة.

وتعهدت شركات أخرى وبعضها حكومي، بتقديم هدايا من منتجاتها للشاب أيضاً، فيما اختار التلفزيون السعودي الحكومي استضافة عبدالله الخشرمي صباح الخميس بعد أن أصبح من مشاهير المملكة خلال ساعات قليلة.

وكان لافتاً في العروض التي تلقاها الخشرمي، هدية من جمعية خيرية، وهي عبارة عن سهم في وقف كفالة الأيتام، قالت إنه “بركة الشقة”.

وتجمع مواقع التواصل الاجتماعي ملايين السعوديين، ويتصدر عددهم في موقع “تويتر” دول العالم كأكبر نسبة نشطين مقارنة بعدد السكان، إذ تشكل عالماً افتراضياً متكاملاً تتواجد فيه المؤسسات الرسمية ومسؤولوها والنخب والمشاهير والرياضيون والشركات الخاصة، وتتكرر بين فترة وأخرى قصص مشابهة لقصة الخشرمي.

وتكفلت شركة أخرى بسجاد الشقة من منتجاتها الشهيرة، وتكفلت شركة ثالثة بتقديم ثياب جديدة للشاب ذاته، بينما قالت شركة رابعة إنها ستخصص له سيارة لتنقله خلال فترة تنقله لاستلام وتأثيث شقته.

 

وأثناء توالي عروض الشركات على الخشرمي، كان كثير من مواطنيه يشاركونه السعادة بالحظ الذي حالفه لتتحول قصته إلى الوسم (#شقه_الخشرمي) الذي دخل قائمة “ترند تويتر” وسط تعليقات جميلة وطريفة وساخرة ومشككة وحتى حاسدة.

اترك رد