الرئيسية » الأخبار » وزارة الخدمة المدنية بالسعودية اليوم تصرف 100 ألف ريال تعويضا للوفاة والمصابين في العمل

وزارة الخدمة المدنية بالسعودية اليوم تصرف 100 ألف ريال تعويضا للوفاة والمصابين في العمل

نتابع مع جضراتكم على جريدة اكروس نيوز الاخبارية اخبار السعودية اليوم وزارة الخدمة المدنية بالسعودية اليوم تصرف 100 ألف ريال تعويضا للوفاة والمصابين في العمل .

ذلك بينما اعلنت وزارة الخدمة المدنية اليوم بصرف 100 ألف ريال تعويضا عن الوفاة أو إصابة العمل , أوضحت وزارة الخدمة المدنية أن لائحة الحقوق والمزايا المالية الواردة في نظام الخدمة المدنية تضمنت مواد تبين آلية تعويضات الإصابة أو الوفاة بسبب العمل حيث تنص المادة 35 من اللائحة على أن يمنح الموظف تعويضاً قدرة 100 ألف ريال في حالة الوفاة أو حالة الإصابة بعجز أو عاهة تمنعه عن أداء العمل بصورة قطعية ويشترط في ذلك أن تكون الوفاة أو الإصابة ناشئتين بسبب العمل, على أن يعوض عن كامل رصيده من الإجازات ,وكشفت اليوم الثلاثاء وزارة الخدمة المدنية، أن لائحة الحقوق والمزايا المالية الواردة في نظام الخدمة المدنية، تضمّنت مواد تبيّن آلية تعويضات الإصابة أو الوفاة بسبب العمل، إذ تنصّ المادة 35 من اللائحة على أن يُمنح الموظف تعويضاً قدره 100 ألف ريال في حال الوفاة أو الإصابة بعجز أو عاهة تمنعه عن أداء العمل بصورة قطعية، ويشترط أن تكون الوفاة أو الإصابة ناشئتين بسبب العمل، وأن يعوض عن كامل رصيده من الإجازات ,وأكدت الوزارة أن الموظف الذي يتعرّض لإصابة أو مرض يمنعه من أداء عمله بصفة موقتة، بسبب تأدية العمل ومن دون أخطاء من الموظف أو أثناء الذهاب إلى العمل والعودة منه، فإنه يستحقّ إجازة مرضية لمدة عام ونصف العام براتب كامل.

100 ألف ريال تعويضا للوفاة والمصابين في العمل بوزارة الخدمة المدنية بالمملكة

وأشارت إلى أن الموظف الذي لم يباشر عمله بعد انتهاء هذه المدة، يُعرض أمره على اللجنة الطبية لتقرّر إما إحالته الى التقاعد ويُصرف له راتب تقاعدي يعادل 80 في المئة من الراتب الأساسي الأخير الذي كان يتقاضاه، أو تمديد إجازته مع تحديد المدة الإضافية، ويُصرف له حينها نصف الراتب، وإذا قررت اللجنة الطبية ضرورة معالجة الموظف المصاب خارج المملكة، تُصرف له نفقات سفره وعلاجه مهما كانت مدة العلاج ,بينما أكدت وزارة الخدمة المدنية أن لائحة الحقوق والمزايا المالية الواردة في نظام الخدمة المدنية تضمنت مواد تبين آلية تعويضات الإصابة أو الوفاة بسبب العمل, حيث تنص المادة الخامسة والثلاثون من اللائحة على أن يمنح الموظف تعويضاً يقدر بـ 100 ألف ريال في حالة الوفاة آو حالة الإصابة بعجز أو عاهة تمنعه عن أداء العمل بصورة قطعية ويشترط في ذلك أن تكون الوفاة آو الإصابة ناشئتين بسبب العمل، على أن يعوض عن كامل رصيده من الإجازات  ,وأضافت الوزارة أن الموظف الذي يتعرض لإصابة أو مرض يمنعه من أداء عمله بصفة مؤقتة ويكون ذلك بسبب تأدية العمل ودون أخطاء من الموظف أو أثناء الذهاب إلى العمل والعودة منه، فإنه يستحق إجازة مرضية قدرها سنة ونصف براتب كامل.

وأشارت الوزارة إلى أن الموظف الذي لم يباشر عمله بعد انتهاء هذه المدة يعرض أمره على اللجنة الطبية لتقرر إما إحالته على التقاعد ويصرف له راتباً تقاعدياً يعادل 80% من الراتب الأساسي الأخير الذي كان يتقاضاه ، أو تمديد إجازته مع تحديد المدة الإضافية ويصرف له في هذه الحالة نصف الراتب وإذا قررت اللجنة الطبية ضرورة معالجة الموظف المصاب خارج المملكة تصرف له نفقات سفره وعلاجه مهما كانت المدة ,وأبانت أن الموظف الذي يتعرض لإصابة أو مرض يمنعه من أداء عمله بصفة مؤقتة ويكون ذلك بسبب تأدية العمل ودون أخطاء من الموظف أو أثناء الذهاب إلى العمل والعودة منه فإنه يستحق إجازة مرضية قدرها سنة ونصف براتب كامل. وأشارت الوزارة إلى أن الموظف الذي لم يباشر عمله بعد انتهاء هذه المدة يعرض أمره على اللجنة الطبية لتقرر إما إحالته على التقاعد ويصرف له راتبا تقاعديا يعادل 80% من الراتب الأساسي الأخير الذي كان يتقاضاه، أو تمديد إجازته مع تحديد المدة الإضافية ويصرف له في هذه الحالة نصف الراتب وإذا قررت اللجنة الطبية ضرورة معالجة الموظف المصاب خارج المملكة تصرف له نفقات سفره وعلاجه مهما كانت المدة.

اترك رد