روابط إعلانية

الرئيسية » الأخبار » محدث – الجيش التركيى ينسحب من مطار اتتورك – اخر اخبار الانقلاب التركي الان أردوغان يطالب الشعب بالتوجة للميادين ورفض الانقلاب – رسالة عبدالله جول للشعب التركي الان

محدث – الجيش التركيى ينسحب من مطار اتتورك – اخر اخبار الانقلاب التركي الان أردوغان يطالب الشعب بالتوجة للميادين ورفض الانقلاب – رسالة عبدالله جول للشعب التركي الان

مازلنا نتابع اخر اخبار الانقلاب التركي الان في خبر عاجل ورد الينا الان الجيش التركيى ينسحب من مطار اتاتورك وننشر رسالة عبدالله جول للشعب التركي الان هى بلد ليست فى افريقا وهى دولة كبيرة ولن نسمح بمحاولة الانقلاب ,وتركيا تتعرض للأرهاب ,وهناك قوات تطبق الديمقراطية ,واوجة رسالة الى الضباط والجنرات الجيش بالعودة الى الديمقراطية والعودة الى النظام ,وهذا النوع من الانقلاب يجب أن يتخذ الشعب موقف ضدة ودعوت الشعب التركي للخروج للشوارع والمطارات لرفض هذا الانقلاب ,وطالب بعدم الاستماع للدعوات التى يرددها الانقلابيين ,وأكد أن تركيا ليست دولة فى أمريكا اللاتينية أو أفريقيا حتي يحدث بها أنقلاب .
وطالب من قاموا بالانقلاب بالتراجع والعودة لمنازلهم


اخر اخبار اردوغان ,الأنقلاب ينسحب من مطار أتتورك
قال رئيس وزراء تركيا بن علي يلدريم الجمعة إن مجموعة من داخل الجيش التركي حاولت الإطاحة بالحكومة وتم استدعاء قوات الأمن “للقيام بما يلزم”.
وأضاف يلدريم في تصرحات لمحطة (إن.تي.في) التلفزيونية الخاصة”بعض الأشخاص نفذوا أفعالا غير قانونية خارج إطار تسلسل القيادة…الحكومة المنتخبة من الشعب لا تزال في موقع السلطة. هذه الحكومة لن ترحل إلا حين يقول الشعب ذلك.”

وهدد رئيس الوزراء المسؤولين عن محاولة الانقلاب العسكري بأنهم سيدفعون ثمنا غاليا وقال شاهد من رويترز، إنه سمع دوي إطلاق نار في العاصمة التركية أنقرة، إضافة إلى انتشار مكثف لقوات الأمن والجيش في شوارع العاصمة التركية أنقرة وأسطنبول وأفاد مراسلنا بأن الجيش التركي أغلق كل الطرق المؤدية إلى مطار أتاتورك في إسطنبول، كما عرض تلفزيون إن.تي.في صورا لدبابات عند مدخل المطار.

وذكرت وسائل إعلام تركية رسمية أن أنصار فتح الله غولان كانوا يخططون لانقلاب عسكري وذكرت قنوات تلفزيون تركية أن مدينة اسطنبول شهدت اليوم إغلاق جسري البوسفور والسلطان محمد الفاتح وأظهرت لقطات نشرتها وكالة دوجان للأنباء عمليات تحويل السيارات والحافلات. فيما تحلق طائرات حربية وطائرات هليكوبتر في سماء أنقرة وأعلن الجيش التركي مساء الجمعة، 15 يوليو/تموز، تسلمه زمام الحكم في البلاد.

وأكد الجيش، في بيان، إلقاء القبض على القيادة التركية، ذاكرا عن تعيين “مجلس سلام” لقيادة السلطة في البلاد.

وأعلن الجيش عن تعليق العمل بالدستور الحالي في تركيا وفرض الأحكام العرفية على كامل أراضي البلاد، مؤكدا إطلاق عملية إعداد دستور تركي جديد قريبا.

ووصف الجيش التركي هدفه بإعادة النظام الدستوري والحريات ومراعاة حقوق الإنسان في البلاد بدورها، ذكرت وكالة “الأناضول” أن رئيس هيئة الأركان التركية بين المحتجزين في مقرها.

ونقلت وسائل إعلام تركية أنباء عن سيطرة الجيش التركي على مقر هيئة الأركان العامة في اسطنبول وكذلك على مقري حزب العدالة والتنمية في اسطنبول وأنقرة، ذاكرة أن ضباطا تابعين للمعارض فتح الله غولن يحاولون الاستيلاء على رئاسة الأركان العسكرية في أنقرة.