روابط إعلانية

الرئيسية » رياضة » “تقرير كامل” عن اخر صفقات الاهلي والزمالك 2016-2017 الجديدة بالصور

“تقرير كامل” عن اخر صفقات الاهلي والزمالك 2016-2017 الجديدة بالصور

جريدة اكروس نيوز الاخبارية تنشر اليكم اليوم “تقرير كامل” عن اخر صفقات الاهلي والزمالك 2016-2017 الجديدة بالصور.

ذلك ومع اقتراب موسم الانتقالات الصيفية، بدأ مسؤولو النادي الأهلي المصري، تكثيف محاولاتهم، لتدعيم صفوف الفريق الكروي، خاصة بعد البداية الهزيلة في مشوار دور المجموعات، ببطولة دوري أبطال أفريقيا، بالهزيمة أمام زيسكو الزامبي، بثلاثية مقابل هدفين ,وتستعد الكرة المصرية لموسم انتقالات ناري بين الأهلي والزمالك في ظل رغبة كل منهما لتدعيم صفوفه من أجل الموسم القادم خاصة للتتويج بدوري أبطال أفريقيا الغائب عن الكرة المصرية منذ موسمين ,وأثارت الأخبار التى ترددت حول دخول مسئولي النادى الأهلى فى مفاوضات مع محمود جنش حارس مرمى الزمالك حالة من اللغط داخل الوسط الكروى، بعدما خرجت معلومات من داخل القلعة الحمراء تؤكد التفاوض مع الحارس خلال الفترة الماضية لحراسة العرين الأحمر.

الأهلى يحتاج لحارس مرمى

ويسعى الأهلى للتعاقد مع حارسى مرمى خلال الانتقالات الصيفية القادمة من أجل تدعيم مركز حراسة المرمى نظرًا لتراجع مستوى شريف إكرامى بشكل لافت للنظر وعدم قناعة الهولندى مارتن يول المدير الفنى للفريق الأحمر بقدرات الثنائى أحمد عادل عبد المنعم ومسعد عوض.

جنش رد عبر إنستجرام

وحرص جنش على الرد سريعًا حول مفاوضات الأهلى بإيصال رسالة لجماهير الزمالك تؤكد أن النادى الأبيض هو رقم واحد بالنسبة له حيث نشر عبر حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى “إنستجرام” صورة له بشعار نادى الزمالك وكتب تعليق رقم 1 فى إشارة منه لعدم رحيله عن النادى.

جنش يرحب بالتجديد للزمالك

وينتهى تعاقد جنش مع الزمالك بنهاية الموسم المقبل، لكن اللاعب أبدى ترحيبه الشديد بتجديد تعاقده خاصة بعدما أصبح يشارك مع فريقه لفترات طويلة ونال ثقة الجميع ليصبح من الأسماء البارزة فى حراسة المرمى بالدورى المصرى بعدما كان بعيدًا عن الصورة فى السنوات الماضية.

صراع صفقات القطبين يشتعل

قصة جنش مع الأهلى بدأت بتسريب مسئولى القلعة الحمراء أخبارًا تفيد اقتراب التعاقد مع حارس الزمالك وبمجرد وصول هذه الأنباء للقلعة البيضاء أبدى الجميع تعجبه من ذلك وتم الاستفسار من اللاعب حول حقيقة الأمر ليكون رده بأن ولائه الأول والأخير لنادى الزمالك وأنه لا يفكر فى الرحيل مطلقًا سواء للأهلى أو لأى نادٍ آخر ,وكما كشف جنش لمسئولى الزمالك استعداده التوقيع على عقود التجديد فى أى وقت وبمجرد أن يطلب منه مسئولو النادى ذلك ليغلق تمامًا هذا الملف.

الشناوى نال نصيبه من صراع الصفقات

واعتادت الجماهير المصرية بين حين وآخر ظهور أنباء حول تفاوض أحد القطبين مع لاعبى المنافس والتى دائمًا ما تكون صادرة لأهداف سياسية للتأثير على تركيز المنافس فى البطولات التى يشارك فيها، ومنها مفاوضات الأهلى مع أحمد الشناوى حارس الفريق الأبيض والذى ترددت أنباء عن توصل الحارس الدولى لاتفاق مع الإدارة الحمراء واتفق الطرفين على مخطط رحيله عن ميت عقبة بحيث يستغل الشناوى الشرط الجزائى الموجود فى عقده والبالغ مليون دولار قبل العودة إلى الدورى المصرى من بوابة الأهلى ,وبدأ كل من الأهلي والزمالك بالفعل في فتح خط مع العديد من الصفقات بل و”حرب خفية” من أجل خطف أفضل اللاعبين، إلا أن 10 لاعبين في الدوري المصري ستدور حولهما الحرب هذا الموسم ,البداية ستكون بمحمد الشناوي حارس مرمى بتروجيت، فالأهلي يريد حارس جديد للمنافسة مع شريف إكرامي والزمالك يتحسب لرحيل أحمد الشناوي للإحتراف الخارجي، وسيكون حارس بتروجيت فرصة رائعة لكلاهما، وبالرغم من أن صفوف الدفاع مكتملة بالفريقين بالعديد من النجوم إلا أن هناك تقارير عن رغبتهم في التعاقد مع محمد مجدي مدافع المصري البورسعيدي المتألق,وأزمة الظهير الأيسر بالفريقين جعلت محمد ناصف ظهير أيسر إنبي مطلوب بالاسم في الناديين، وفي خط الوسط فالهولندي مارتن يول المدير الفني للاهلي أبدى إعجابه بأكرم توفيق صاحب 18 عاما ونجم خط وسط إنبي، وهناك خطوط مفتوحة مع محمد فتحي لاعب الإسماعيلي الذي يتمنى الزمالك ضم أحدهم، خاصة بعد تعثر انتقال محمد عبد العاطي دونجا للأهلي لرغبة مصر المقاصة بإدخال الزمالك في الصفقة للحصول على أعلى سعر، وإن كان الزمالك يقترب من ميدو جابر صانع ألعاب الفريق الفيومي، وكذلك أحمد حمودي لاعب بازل السويسري المعار إلي الزمالك والذي لم يحسم موقفه بالبقاء وسط أنباء عن تفاوض الأهلي مع اللاعب.

ويوجد في خط الهجوم اسمين سيدور عليهم صراع كبير وهم مروان محسن نجم الإسماعيلي والذي يتردد اقترابه من الأهلي بالرغم من مفاوضات الزمالك، وكذلك النيجيري ستانلي هداف وادي دجلة والذي يتفاوض الزمالك مع ناديه من أجل إنهاء الصفقة ,الهولندي مارتن يول، المدير الفني للأهلي، طالب الإدارة بالتفكير في صفقات سوبر، والتعاقد مع لاعبين أفضل من المتواجدين بالفريق، ولهذا السبب أبدى تحفظه على مستوى العديد من اللاعبين، الذين تم عرضهم عليه ,ومسؤولو الأهلي، ذهبوا إلى المنافس التقليدي، الزمالك، للتعاقد مع بعض لاعبي الفريق الأبيض، خلال الموسم المقبل، وهو الأمر الذي يشبهه البعض بأنه أشبه بصراع بايرن ميونخ ومنافسه التقليدي بروسيا دورتموند في الدوري الألماني، فالبايرن دأب على ضم لاعب على الأقل من دورتموند في الأعوام الماضية، وآخرهم غوتزه وليفاندوفسكي وهوملز.

الأهلي بعد أن ضم من صفوف الزمالك، خلال العامين الماضيين، صبري رحيل ومؤمن زكريا، بدأ التفكير في بعض اللاعبين في صفوف الفريق الأبيض، وهو ما رصده “إرم نيوز” في التقرير التالي:

أحمد حمودي

دخل حمودي، صانع ألعاب الزمالك، المعار من بازل السويسري، دائرة اهتمامات مسؤولي الأهلي بكل قوة، خاصة عبدالعزيز عبدالشافي “زيزو” رئيس قطاع الكرة، الذي اعتبر حمودي البديل الأنسب لعبد الله السعيد، واللاعب المتميز في مركز صانع الألعاب المحوري، وهو المركز الذي طلب الهولندي يول تدعيمه بقوة.

حمودي تنتهي تجربته مع الزمالك، بنهاية الموسم الحالي، ويحق للأهلي ضمه بشراء عقده من نادي بازل السويسري، وينتظر مسؤولو الأحمر فقط، الكلمة الأخيرة من يول، الذي أبدى إعجابه مبدئياً بقدرات اللاعب، ولكنه طلب عدم حسم الصفقة، لحين منح الضوء الأخضر لذلك.

وعقد مسؤولو الأهلي، جلسة مع اللاعب، وأجروا اتصالات مكثفة به، ووافق على الرحيل للأهلي، لخوض تجربة جديدة، خاصة أنه لم يشعر بالاستقرار الفني في الزمالك.

حمودي، صاحب الـ25 عاماً، يعد من أبرز اللاعبين في مركز صانع الألعاب، ولمع نجمه حين قاد سموحة السكندري لوصافة الدوري موسم 2013 – 2014، ليرحل إلى بازل السويسري بعدها، وأحرز اللاعب 4 أهداف للزمالك في بطولتي الكونفدرالية ودوري الأبطال الأفريقيتين، ولكنه لم يشارك بشكل أساسي، ولم يقدم أوراق اعتماده للجماهير البيضاء.

محمود جنش

لمع اسم محمود عبد الرحيم “جنش” حارس الزمالك بقوة في النادي الأهلي، بعدما عرضه أحد الوكلاء على مسؤولي القلعة الحمراء، في ظل تراجع مستوى شريف إكرامي، الحارس الأساسي، والحاجة لحارس مميز، وهو ما ظهر في مستوى جنش، الذي تألق في مشاركاته مع الزمالك هذا الموسم.

جنش حاول إغلاق الباب أمام اهتمام الأهلي، والتأكيد على أنه زملكاوي، ولكن الحارس الموهوب، ينتظر كلمة إدارة ناديه، خاصة أن الوسطاء أكدوا له اهتمام إدارة الأهلي بضمه، وانتظار موقفه من التجديد للزمالك، خاصة أن عقده ينتهي بنهاية الموسم الحالي.

أحمد الشناوي

مازال مسؤولو الأهلي، يمنون النفس بضم أحمد الشناوي، رغم ضخامة قيمة الشرط الجزائي في عقده، التي تبلغ مليوني يورو، وهو ما يوازي 20 مليون جنيه مصري.

الشناوي يعد الحل السحري لأزمة حراسة المرمى في صفوف الأهلي، ولكن الإدارة الحمراء ترى أن المبلغ المرصود لضم اللاعب مبالغ فيه، وسيحدث أزمة عنيفة داخل الفريق.

محمد عبدالشافي

اللاعب الزملكاوي الرابع، الذي يرصده مسؤولو الأهلي، وبحثوا إمكانية التعاقد معه، هو محمد عبدالشافي، ظهير أيسر الزمالك السابق ولاعب الأهلي السعودي الحالي.

عبد الشافي صاحب الـ31 عاماً، يراه مسؤولو الأهلي، حلاً سحرياً لأزمة الظهير الأيسر في صفوف الفريق، والتي يعاني منها الفريق منذ رحيل سيد معوض، في موسم 2013 – 2014، ويترقب مسؤولو القلعة الحمراء الموقف النهائي للاعب، خاصة بعد تولي البرتغالي جوميز، مهمة قيادة الأهلي السعودي وإمكانية رحيل عبدالشافي.

في نفس السياق، يحسم نادي ستوك سيتي الإنجليزي، مصير التعاقد مع رمضان صبحي، لاعب وسط الأهلي ومنتخب مصر الأول، عقب لقاء الأحمر أمام الإسماعيلي، مساء اليوم، في بطولة الدوري العام.

ويتابع مسؤولو ستوك سيتي، لاعب الأهلي في مباراة الإسماعيلي، المرتقبة، اليوم الجمعة، ضمن الجولة الـ32، من منافسات الدوري الممتاز.

وكان ستوك، قد أبدى رغبته في شراء رمضان صبحي، نهاية الموسم الحالي، إلا أن الأهلي قرر تأجيل البت في العرض، لحين حسم بطولة الدوري.

ومن جانبه، أكد مصدر داخل الأهلي لـ”إرم نيوز” اهتمام ستوك بضم اللاعب بعد المواجهة الحاسمة أمام الاسماعيلي، خاصة أن الايام القادمة ستشهد تطورات جديدة في مفاوضات الاهلي والنادي الإنجليزي، الذي يتمسك بالحصول على خدمات اللاعب الصاعد.

يذكر أن محمود طاهر، رئيس الأهلي، قرر حسم ملف احتراف اللاعب، بالتنسيق مع الهولندي مارتن يول، المدير الفني، عقب حسم بطولة الدوري بشكل رسمي.

image