روابط إعلانية

الرئيسية » أعمال وأقتصاد » قرض المشاريع الصغيرة من البنك الاهلي المصري “أفتح مصنع سوست”

قرض المشاريع الصغيرة من البنك الاهلي المصري “أفتح مصنع سوست”

كلنا شاهدنا أعلانات أفتح مصنع سوست وقال محمود منتصر نائب رئيس البنك الاهلي المصري إن البنك يضع نشاط إقراض المشروعات الصغيره والمتوسطه على راس قائمه اولوياته باعتبارها الصيغه الانسب والاسرع في تحقيق التنميه المستهدفه وفي إيجاد فرص عمل جديده تسهم في الحد من مشكله البطاله وتساعد على تحسين مستوى معيشه المواطنين.


واشار منتصر إلى تمكن البنك خلال الاحد عشر شهرا المنقضيه من العام المالي الحالي من تمويل عدد 16 الف مشروع بإجمالي تسهيلات تزيد عن 8.3 مليارات جنيه وبمعدل نمو يبلغ 34% في عدد المشروعات المموله و58% في قيمه التسهيلات الممنوحه بالمقارنه بمثيلتها المحققه خلال الفتره المقابله من العام المالي السابق وعن دور البنك في مبادره البنك المركزي المصري لدعم المشروعات الصغيره والصغيره جدا افاد منتصر بان البنك مستمر في تحقيق قفزات قويه في عدد المشروعات التي يتم تمويلها في إطار المبادره وفي قيم التسهيلات الممنوحه حيث قام البنك خلال شهر مايو 2016 بتقديم تمويلات بمبلغ 740 مليون جنيه لعدد 1000 مشروع ليصل بذلك إجمالي عدد المشروعات التي تم تمويلها منذ إطلاق المبادره وحتى نهايه شهر مايو الماضي 3650 مشروعا بإجمالي تسهيلات بلغت 2.4 مليار جنيه وبمعدل نمو يبلغ 37% في عدد المشروعات المموله و45% في قيمه التسهيلات الممنوحه بالمقارنه بمثيلتها في نهايه شهر ابريل.

واشار منتصر إلى ان 75% من عدد المشروعات حصلت على القروض بغرض التوسع في انشطتها القائمه، وان 25 % من المشروعات المموله حديثه التاسيس، واضاف بان البنك تمكن من جذب معاملات عدد 2590 عميلا جديدا بما يمثل 71% من إجمالي المشروعات المستفيده من المبادره منذ إطلاقها، وهو الامر الذي يعني نجاح البنك في جذب معاملات شرائح جديده لم يسبق لها التعامل مع البنوك ويؤكد قيام البنك بدوره في تحقيق مبدا الشمول المالي وإجمالي التمويلات التي استفاد منها العملاء الجدد الذين تم جذب معاملاتهم في نطاق شريحتي المشروعات الصغيره والصغيره جدا بلغت 1.470 مليار جنيه بما يمثل 61% من إجمالي التمويلات الممنوحه في إطار المبادره، وان التمويلات التي تم منحها في نطاق الشريحتين بغرض توسعه مشروعات قائمه زادت عن ملياري جنيه في حين بلغت 386 مليون جنيه لتمويل مشروعات حديثه التاسيس.

ونوه منتصر إلى ان محافظات الوجه القبلي استاثرت بالنصيب الاكبر في عدد العملاء المستفيدين وفي قيم التمويلات الممنوحه في شريحه المشروعات الصغيره جدا حيث بلغت حصتها وحدها 37% من عدد العملاء و28% من قيمه التمويلات تلتها محافظات الوجه البحري بنسبه 27% في العدد و30% في القيمه ثم محافظات القناه بنسبه 15% في العدد و13% في القيمه والمشروعات المموله في إطار المبادره تنوعت بين النشاط الصناعي والزراعي والخدمي والتجاري، واكد على ان تلك التمويلات تم منحها للمشروعات التي تنطبق عليها الشروط والقواعد والضوابط التي حددتها المبادره ووفقا لحجم اعمالها ورءوس اموالها الوارده بتعريف البنك المركزي المصري لكل من المشروعات الصغيره والصغيره جدا.