الرئيسية » الأخبار » أكبر صدمه لشاومينج : قرار مفاجئ من وزارة التربية والتعليم

أكبر صدمه لشاومينج : قرار مفاجئ من وزارة التربية والتعليم

فوضى تسريبات امتحانات الثانوية العامة المصرية انطلقت منذ ثلاثة أعوام لتبلغ عامها الرابع على التوالى اعتراضا على الوضع المتردى للتعليم فى مصر ، وفى تحدى واضح لوزارة التربية والتعليم قام المسؤلون عن ما يسمى بصفحة شاومينج بيغشش ثانوية عامة على مواقع التواصل الاجتماعى بتسريب امتحانات جميع المواد فى الثانوية العامة ، وامام صمت المسؤلون فى الوزارة زادت فوضى التسريبات حتى أصبحت عارمة ، ولكن هناك انباء جديدة تخص الاشخاص الحقيقيون الذين يقفون خلف هذه التسريبات وأيضا تخص من استفاد منها من الطلبه …

“التعليم”: إلغاء الإجابات المتطابقة مع النماذج المسربة

أكد المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، بشير حسن، أن تحقيقات النيابة العامة، أثبتت تورط رئيس المطبعة السرية بتسريب اختبار التربية الدينية، لطلبة الثانوية العامة، لافتًا إلى أن قرار وزير التعليم، الهلالي الشربيني، بإعادة اختبار اللغة العربية كان صائبًا.  وأضاف خلال حواره لبرنامج «ساعة من مصر»، المذاع على قناة «الغد» الإخبارية، مع الإعلامي محمد المغربي، أن غرفة عمليات الوزارة، هى التى اكتشفت تسريب الامتحان، مشيرًا إلى أن القانون سوف يطبق بحزم على كل من استفاد من تسريب الامتحانات.  وأوضح حسن، أن المتهمين بتسريب امتحانات، قاموا بتسريب نماذج الإجابة، والوزارة ستقوم بالغاء كراسات الإجابة، التى تتطابق مع النموذج المسرب، مؤكدًا أن الطلبة المجتهدين، لا تتطابق اجاباتهم أبدا مع نماذج الاجابة بنسبة 100%.  وأكد حسن، أن الرقابة الإدارية، أوصت منذ عامين، بنقل رئيس أحد اقسام المطبعة السرية من موقعة، وبعد ذلك أثبتت التحقيقات الأولية، أنه نفس الشخص المتهم بتسريب الإمتحانات، ومعه عدد من الموظفين يتم التحقيق معهم حتى الآن.

اترك رد