روابط إعلانية

الرئيسية » الأخبار » موعد اعلان نتيجة الانتخابات النيابية الأردنية 2016 – من هو الفائز في الانتخابات النيابية في الاردن 2016

موعد اعلان نتيجة الانتخابات النيابية الأردنية 2016 – من هو الفائز في الانتخابات النيابية في الاردن 2016

نعرض اليكم الان على موقع اكروس نيوز الاخباري اليوم ننشر لكم موعد اعلان نتيجة الانتخابات النيابية الأردنية 2016 – من هو الفائز في الانتخابات النيابية في الاردن 2016.

وذلك حيث قال رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب النيابية الأردنية خالد الكلالدة في بيان رسمي، ان “يوم الثلاثاء الموافق 20 ايلول/سبتمبر 2016، هو الموعد المحدد لاجراء الانتخابات النيابية ويوم الاقتراع” ,وأعلنت السلطات الأردنية الخميس الـ20 من أيلول/سبتمبر المقبل، موعدا لاجراء الانتخابات النيابية في البلاد، بعد أقل من أسبوعين على قيام الملك عبد الله الثاني بحل البرلمان القديم، ممهدا الطريق أمام تصويت جديد خلال أربعة أشهر.

اعلان نتيجة الانتخابات النيابية الأردنية 2016 – من هو الفائز في الانتخابات النيابية في الاردن 2016

وقال رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب خالد الكلالدة في بيان رسمي، أن يوم الثلاثاء الموافق 20 أيلول/سبتمبر 2016، هو الموعد المحدد لاجراء الانتخابات النيابية ويوم الاقتراع ,ودعا العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني أمس الأربعاء، السلطات لإجراء انتخابات نيابية بموجب القانون والدستور ,وكانت الحكومة الأردنية الجديدة برئاسة هاني الملقي، قد أدت اليمين الدستورية الأسبوع الماضي أمام الملك، ومهمتها الرئيسية التحضير لانتخابات نيابية بعد أن حل الملك البرلمان وفقا للدستور تمهيدا لها ,ويضم مجلس الأمة في الأردن مجلس النواب الذي ينتخب أعضاؤه كل أربع سنوات، ومجلس الأعيان الذي يعين الملك أعضاءه بموجب الدستور.

وسيتراجع عدد النواب في الانتخابات المقبلة من 150 إلى 130، منها 15 مقعدا مخصصة للمرأة، بعد أن أقر مؤخرا نظام دوائر انتخابية لعام 2016 قسم المملكة إلى 23 دائرة انتخابية ,و أقرت الحكومة في 31 أب/آغسطس الماضي مشروع قانون انتخابي جديد يلغى قانون الصوت الواحد المثير للجدل، ويخفض عدد مقاعد مجلس النواب إلى 130 ,ونظام الصوت الواحد، كان معمولا به في الأردن منذ منتصف تسعينات القرن الماضي، ويقوم على انتخاب مرشح واحد عن كل دائرة مع تقسيم البلاد إلى دوائر بعدد أعضاء المجلس النيابي بحيث يكون عدد ناخبي الدوائر متساويا.

وكان العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني، قد دعا الاربعاء السلطات لإجراء انتخابات نيابية بموجب القانون والدستور ,وكانت الحكومة الأردنية الجديدة برئاسة هاني الملقي أدت اليمين الدستورية الاسبوع الماضي أمام الملك، ومهمتها الرئيسية التحضير لانتخابات نيابية بعد ان حل الملك البرلمان وفقا للدستور تمهيدا لها ,وكانت الحركة الاسلامية المعارضة في الاردن قاطعت انتخابات عامي 2010 و2013 احتجاجا على نظام “الصوت الواحد” بشكل رئيسي واتهامات بوقوع “تزوير” ,وقال مصدر في حزب جبهة العمل الاسلامي، الذراع السياسية للاخوان المسلمين في الاردن أابرز أحزاب المعارضة، لوكالة الصحافة الفرنسية ان “مجلس شورى الحزب سيعقد اجتماعا طارئا السبت المقبل لمناقشة الموقف من الانتخابات”.

وبحسب الدستور، تجرى الانتخابات النيابية خلال أربعة أشهر من تاريخ حل مجلس النواب ,ويضم مجلس الأمة في الأردن، مجلس النواب الذي ينتخب أعضاؤه كل أربع سنوات، ومجلس الأعيان الذي يعين الملك أعضاءه بموجب الدستور ,وسيتراجع عدد مقاعد النواب في الانتخابات المقبلة من 150 الى 130 منها 15 مقعدا مخصصة للمرأة، بعد أن أقر مؤخرا نظام دوائر انتخابية لعام 2016 قسم المملكة الى 23 دائرة انتخابية ,وأقرت الحكومة في 31 اغسطس(آب) الماضي مشروع قانون انتخابي جديد يلغي قانون “الصوت الواحد” المثير للجدل ويخفض عدد مقاعد مجلس النواب الى 130 ,ونظام “الصوت الواحد” كان معمولا به في الاردن منذ منتصف تسعينات القرن الماضي؛ ويقوم على انتخاب مرشح واحد عن كل دائرة مع تقسيم البلاد الى دوائر بعدد أعضاء المجلس النيابي بحيث يكون عدد ناخبي الدوائر متساويا.