روابط إعلانية

الرئيسية » تعليم » أخر اخبار مصر العاجلة الان الأخبار عن عزل واقالة وزير التربية والتعليم الهلالى الشربينى “بأمر من طلاب الثانوية العامه”

أخر اخبار مصر العاجلة الان الأخبار عن عزل واقالة وزير التربية والتعليم الهلالى الشربينى “بأمر من طلاب الثانوية العامه”

متابعينا الكرام زوار موقع اكروس نيوز الاخباري الان ننشر لكم أخر اخبار مصر العاجلة الان الأخبار عن عزل واقالة وزير التربية والتعليم الهلالى الشربينى “بأمر من طلاب الثانوية العامه”.

وذلك ومأزق كبير يقع فيه الآن الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم، الذي فقد السيطرة على أزمة تسريب إمتحانات الثانوية العامة، التي وصفها الكثيرون بأنها مهزلة تطيح بأي وزير في منصبه ,أطلق عدد من طلاب شهادة الثانوية العامة، الدعوات للتظاهر يوم 13 يونيو الجارى، على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، للمطالبة بإقالة وزير التعليم وإلغاء التنسيق، وأيضا معاقبة المسئولين عن تسريب الامتحانات، معلنين أماكن التظاهرات على مستوى الجمهورية ,ماذا ينتظر المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء أمام كارثة تسريب امتحانات الثانوية المتورطة فيها اثنا عشر مسئولاً من قيادات التربية والتعليم؟!.. هل هناك شىء يمنع رئيس الوزراء من إقالة الوزير الذى فشل فشلاً ذريعاً أمام مافيا الغش التى ارتكبت جريمة حمقاء فى حق الوطن.. لا يكفى أبداً ما قام به مجلس النواب من طلب استدعاء للوزير الهلالى الشربينى.. عملية الاستدعاء ليست كافية أمام هذه الجريمة النكراء بل لابد من إقالة الوزير فى التو والحال.

 الأخبار عن عزل واقالة وزير التربية والتعليم الهلالى الشربينى “بأمر من طلاب الثانوية العامه”

جريمة تسريب الامتحانات لا تندرج فقط تحت بند الغش، وإنما هى جريمة أمن قومى بالدرجة الأولى وتعريض أمن البلاد للخطر الفادح فليس هناك أبشع من أن يتورط مسئولون بوزارة التربية والتعليم فى هذه الجريمة، وليس حبسهم هو الكافى فى هذا الشأن، ولا تشفع للوزير أبداً تصريحاته الأخيرة بأنه يقوم بالتحقيق فى الواقعة أو إحالتها إلى النيابة العامة ,الأمر هو مسئولية سياسية بالدرجة الأولى، ونعنى أن هناك اختراقاً كبيراً ليس داخل الوزارة فحسب وإنما محاولة اختراق شديد للأمن العام والأمن القومى وهذه جريمة لا تغتفر ولا يمكن أن يتم الاكتفاء بمحاسبة من ارتكبها فحسب ,الوزير مسئول سياسياً عن هذه الكارثة لعدم قدرته وفشله فى اختيار كفاءات لتولى مسئولية أعمال الامتحانات واللجان السرية المسئولة عن الامتحانات، ولذلك لا يجوز الشفاعة له فى مسئوليته عن هذه الورطة الخطيرة التى تؤكد أن هذه محاولة للنيل من الأمن القومى للبلاد، الثانوية العامة يتم إعداد العدة لها سواء فى وضع الأسئلة أو نماذج الإجابات أو اللجان وخلافه وتنفق التربية والتعليم عليها ملايين الجنيهات فكيف إذن تحدث هذه الكارثة؟

ثم إن هناك سؤالاً أخطر لماذا ألغى الوزير امتحان التربية الدينية الذى لا يضاف إلى مجموع الدرجات؟ ولم يلغِ امتحان اللغة العربية الذى تم تسريبه هو الآخر؟!.. حتى معالجة الوزير للأزمة كانت خاطئاً، وماذا سيفعل عندما يتم تصحيح الأسئلة، هل سيخصص درجات موحدة لجميع التلاميذ أم أن الأمر سيمر عادياً دون النظر فى أسئلة هذه المادة ,يوجد تخبط شديد داخل الوزارة خاصة فى أعمال امتحانات الثانوية، وهذا ما جعل قيادات الوزارة يرتكبون هذا الجرم فى حق الوطن أولاً قبل الطلاب وأولياء أمورهم.. وأكرر أن ما حدث هو محاولة اختراق للأمن القومى وعقوبتها ليست حبس المتورطين فحسب، بل حسابها سياسياً وبالدرجة الأولى عزل الوزير على أقل تقدير بصفته المسئول السياسى فى المقام الأول، وهنا وجب على رئيس الوزراء اتخاذ القرار فوراً والأمر لا يحتمل أدنى تأخير ,وأعلم من مصادر مطلعة أن هناك مشاورات تجرى حالياً على عزل الوزير لامتصاص واحتواء الغضب الشعبى من كارثة وفضيحة امتحانات الثانوية ,وأصدر الداعون للتظاهر ما أسموه “البيان الأول”، وأكدوا فيه نزولهم يوم الاثنين 13/6/2016 بجميع أنحاء الجمهورية للمطالبة بإقالة وزير التربية والتعليم ، وإلغاء نظام التنسيق، ومعاقبة كل من تسبب فى تسريب امتحانات الثانوية العامة، وإلغاء قرار الـ10 درجات الذى تم تجميده للعام المقب ,وأعلنوا عن أماكن التظاهر، فى القاهرة – أمام وزارة التربية والتعليم فى تمام الساعة 9 صباحا، الإسكندرية – التجمع عند بيرم التونسى بالشاطبى وبعد اكتمال الإعداد سيتم التوجه إلى مكتبة الإسكندرية فى تمام الساعة 9 صباحا، الزقازيق- التجمع أمام مبنى المحافظة فى تمام الساعة 9 صباحا.

وعن باقى المحافظات، أوضحوا أنه سيتم التنسيق بين الطلاب لاختيار الأماكن المناسبة أو الإعلان عنها وقت التجمع، موضحين أن اختيار الموعد المحدد بأنه أنسب وقت لأن جميع المصالح الحكومية ستكون أثناء العمل.

اليوم السابع -6 -2016

تحيط الهلالي الشربيني الذي بات يطلق عليه وزير التسريبات حملة هجوم كبيرة تطالب بإقالته من منصبه على إثر فشله في إدارة الأزمة، وخاصة بعد أن نشرت صفحة “شاومينج” إمتحان اللغة الإنجليزية اليوم ,تفاقم الوضع دفع المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، إلى التوجه صباح اليوم الثلاثاء الموافق 7 يونيو 2016 في زيارة مفاجئة منذ قليل، إلى مقر وزارة التربية والتعليم، وذلك لمتابعة امتحانات الثانوية العامة خاصه بعد واقعة تسريب الامتحانات، مطالبًا الهلالي شربيني بإتخاذ اللازم حيال الموقف.

في نفس الوقت تقوم غرفة عمليات الثانوية العامة تتابع ما نشرته صفحة “شاومينج” على فيس بوك حول إجابة بعض الأسئلة لامتحان اللغة الإنجليزية لطلاب الثانوية العامة نظام حديث للتأكد من صحته ,وطالب الأهالي والكثير من طلاب الثانوية العامة ضرورة إقالة وزير التعليم، بسبب فشله في إدارة الأزمة، ووقف حالة التسريبات، مطالبين من الحكومة المصرية القائمة ضرورة مراجعة المنظومة الأمنية الوزارة ,فقال محمد إمام إنه يطالب بإقالة وزير التربية والتعليم الهلالي الشربيني، متسائلًا لماذا تنتظر الدولة حتى الآن اتنتظر تسريب باقي الامتحانات؟.

فيما خاطبت سميرة عادل رئيس الوزراء المصري بضرورة إقالة وزير التربية والتعليم، معبرة عن مدى حزنها من الأوضاع التي آلت إليها المنظومة التعليمية في مصر ,واستنكر أحد أولياء الأمور الوضع قائلًا:”يعني دولة كاملة لا تستطيع تأمين امتحانات الثانوية العامة التي تحدد مصير مستقبل شباب سيكونون هم الأمل في تحديد مصير مصر، حرام ولادنا اللي اتسحلوا طول السنة يتساوا بالغشاشين”.