روابط إعلانية

الرئيسية » الترفيه » غرائب وعجائب فى داعش

غرائب وعجائب فى داعش

تنظيم الدولة داعش الإرهابي دومًا يروج بأنه تنظيم قوي وحشي يؤسس المدينة الفاضلة، لكن الحقيقة أن هناك مواقف كثيرة تدل على غباء هذا التنظيم ومحدودية تفكير أنصاره وعناصره.


توسل مقاتل بتنظيم «داعش» الإرهابي لمعتقليه الأكراد لكي يقتلوه حتى يتمكن من دخول الجنة “الساعة الرابعة عصرًا”.
وأوضح موقع «كلاريون بروجيكت» الأمريكي، مايو الماضي، أن قوات البشمركة ألقت القبض على إرهابي من عناصر «داعش»، بالقرب من مدينة الموصل ليلة الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج، وبحسب الموقع، فإن الإرهابي قال لمعتقليه إن الاحتفال يبدأ في الجنة الساعة الرابعة عصرًا.

و قال الضابط في قوات البشمركة “سالم السرجي” للموقع: “سألته في أثناء تضميد جراحه عن بلده، فقال بأنه من سامراء، وأنه جاء مع 50 مسلحًا آخرين كان من المقرر أن ينفذوا عمليات انتحارية ليلة الإسراء والمعراج”.

وتابع: “فوجئت عندما قال لي إنهم جميعًا على موعد في الجنة الساعة الرابعة عصرًا، وتوسل لي كي أقتله”.                                                                                                                                            حاول اثنان من مقاتلي تنظيم “داعش” الإرهابي، فبراير الماضي، الهروب من معركةٍ بحلق الذقن وارتداء ملابس النساء.
وبحسب تقرير نشرته صحيفة “ميرور” البريطانية، فإن الشابين فكرا في ارتداء الحجاب والجلباب للخروج من مدينة الرمادي التي حررتها القوات العراقية مؤخرًا.

يُذكر أن نائب رئيس الوزراء الروسي “ديمتري روجوزين”، أكد أن روسيا تستعد لبيع طائرات ركاب إلى العراق وتعزيز مساعداتها العسكرية.                                                                                                      فيما كان ثالث المواقف طرافة هو قيام مقاتل بتنظيم “داعش” الإرهابي بتسجيل مقطع فيديو للحظة مقتله خلال تبادل لإطلاق نار شرس مع قوات الرئيس السوري “بشار الأسد”.
وأظهرت لقطات فيديو، نشرتها صحيفة “ذا صن” البريطانية، مارس الماضي، إطلاق الإرهابيين النار ببنادقهم الآلية على جنود الجيش السوري خلف سيارة مصفحة في مدينة حماة، غرب سوريا. وبعد ذلك، أصيب مصور الفيديو بطلقة وانهار على الأرض صارخًا.

وتعتقد الصحيفة أن “داعش” نشر هذا الفيديو تكريمًا للذين قُتلوا في تلك المعركة.

ونشرت وسائل إعلام مؤخرا مقطع فيديو يظهر فيه مسلح ينتمي إلى تنظيم “داعش” الإرهابي، على ما يبدو، تنفجر فيه قاذفة صواريخ “آر بي جي” خلال محاولته إظهار كيفية عملها.
ويظهر في الفيديو رجل يرتدي زيا أسود ويستعد لإطلاق الصاروخ من خلال فتحة في حائط غرفة وهو واقف أمام نافذة مغلقة، فتمتلئ الغرفة بالدخان الكثيف بعيد

وتشير صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية إلى عدم توفر معلومات حول مكان وتاريخ تصوير هذا الفيديو.

على الجانب الآخر، يلزم التنظيم الإرهابي مواطني الدول التي يسيطر عليها بقوانين غريبة تثير الضحك منها منع النساء من الجلوس على أي كرسي في الأماكن العامة كالأسواق أو حتى داخل محل، وأيضًا إغلاق أي محل لبيع ملابس النساء إذا دخله رجل.
وإذا أخطأ سائق التاكسي في توصيل الزبائن للوجهة المطلوبة وطلب نقودًا إضافية لتصحيح خطئه، جزاؤه قطع الرأس لتعطيل مصالح الناس، وكثيرًا ما يُطبق هذا العقاب في مدينة “الفلوجة” العراقية.