الرئيسية » الأخبار » رغم أنفها:أعتذرت السويد للسعودية

رغم أنفها:أعتذرت السويد للسعودية

لاينكر أحد وزن المملكة العربية السعودية بالمنطقة وفى العالم فهي من أكبر واهم الدول من حييث العدة والعتاد وقد أعربت الحكومة السويدية عن أسفها للأزمة التي مرت بها العلاقات مع السعودية. وشدد ملك السويد كارل غوستاف في رسالة للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز على قوة ومتانة العلاقات بين المملكتين.


وقد وصل للملك سلمان رسالة أخرى من رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين أبدى فيها بالغ الأسى والأسف بشأن الأزمة التي تمر بها العلاقات بين البلدين، وذلك على خلفية التصريحات المسيئة التي أدلت بها مؤخرا وزيرة خارجية السويد مارغو والستروم تجاه المملكة العربية السعودية وأكد رئيس الوزراء السويدي حرص حكومته ورغبتها العميقة في الحفاظ على العلاقات بين البلدين، وتطلعها للترحيب بعودة السفير السعودي إلى أستوكهولم، والبدء بالعمل المشترك لتعزيز العلاقات الثنائية وفق حوار قائم على الأمانة والاحترام المتبادل في كل القضايا.

ون المملكة قررت إعادة سفيرها إلى السويد، في إشارة منها إلى قبول الاعتذار ,وتصريحات لوزيرة خارجية السويد تضمنت انتقادا لأحكام النظام القضائي الإسلامي في المملكة واعتبرتها السعودية “تدخلا سافرا في شؤونها الداخلية”، استدعت الرياض في 11 مارس/آذار الجاري سفيرها لدى السويد وجاء الاستدعاء أيضا بعد يوم من قرار الحكومة السويدية عدم تجديد اتفاقية تعاون عسكري وقعت مع السعودية عام 2005، بسبب “انتهاكات حقوق الإنسان” في السعودية، كما أعلن وقتها رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفن.

اترك رد