الرئيسية » الأخبار » عاجل : تحطم طائرة المانية في جنوب فرنسا وسط جبال الجليد – الطائرة الالمانية المحطمة في جنوب فرنسا اليوم بها 150 راكب ولم يدل على مكانها حتي الان

عاجل : تحطم طائرة المانية في جنوب فرنسا وسط جبال الجليد – الطائرة الالمانية المحطمة في جنوب فرنسا اليوم بها 150 راكب ولم يدل على مكانها حتي الان

 على جريدة اكروس نيوز الاخبار نقدم اليكم اليوم اخبار ذلك حيث ننشر اليكم عاجل : تحطم طائرة المانية في جنوب فرنسا وسط جبال الجليد – الطائرة الالمانية المحطمة في جنوب فرنسا اليوم بها 150 راكب ولم يدل على مكانها حتي الان .

ذلك حيث أعلنت فرنسا تشكيل خلية أزمة للتعامل مع تطورات تحطم طائرة ركاب ألمانية وعلى متنها 144 راكبا وستة من طاقم الطائرة في منطقة جبال الألب، جنوبي فرنسا ,وأفادت مصادر فرنسية أن الطائرة من نوع إيرباص A320 تابعة لشركة لوفتهانزا تحطمت بمنطقة الألب الفرنسية، وهي في طريقها من برشلونة الإسبانية إلى دوسلدورف في ألمانيا ,واستبعد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند العثور على ناجين وقال إن “ملابسات الحادث تدفعنا لذلك” ,ووصف هولاند الحادث بأنه “مأساوي”، مشيرا إلى أن الوصول إلى موقع تحطم الطائرة كان صعبا للغاية ,وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إنه يجب الابتعاد عن أي تكهنات بخصوص أسباب الحادث في ظل عدم توفر الكثير من التفاصيل.

وأشارت إلى أن ألمانيا وفرنسا وأسبانيا اتفقوا على التعاون لتوفير الدعم للخبراء الموجودين في موقع الحادث للتوصل إلى سبب وقوع الحادث ,واعلنت مصلحة الطيران المدني الفرنسي ان الطائرة وجهت نداء استغاثة عند الساعة 9,47 ت.غ. بالقرب من مدينة بارسيلونيت الصغيرة على بعد مئة كلم شمال كان قبل ان تختفي عن شاشات الرادار ,واعلن وزير الدولة الفرنسي للنقل الان فيدالي ان “ليس هناك اي ناج” من حادث تحطم طائرة الايرباص ايه-320 التابعة لشركة جيرمان وينغز ,وقال “سجل اتصال استغاثة عند الساعة 10,47 (9,47 ت.غ) يقول ان الطائرة على ارتفاع خمسة الاف قدم في وضع غير طبيعي” موضحا ان الحادث حصل “بعيد هذا الاتصال” ,واعلنت شركة جيرمان وينغز الالمانية الثلاثاء ان الطائرة التابعة لها التي تحطمت في فرنسا كانت تقل 150 شخصا هم 144 راكبا وستة من افراد الطاقم.

وقال اوليفر فاغنر في تصريح متلفز مقتضب “نظرا للمعلومات المتوافرة حتى الان، لا يمكننا القول اذا هناك ناجون” ,وقد اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ان 150 شخصا وفاةوا في حادث تحطم الطائرة الالمانية في جبال الالب الفرنسية بينهم المان واسبان وعلى الارجح “اتراك” ,وقال انه ليس بوسعه تاكيد عدم وجود اي فرنسي على الطائرة التي تحطمت في منطقة جبلية نائية تكسوها الثلوج ويصعب الوصول اليها بالسيارات.
وتوجه وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الى مكان الحادث على الفور ,واوفدت مروحية تابعة للدرك الفرنسي الى المكان فورا واكدت حصول الحادث في جبال وعرة يصعب الوصول اليها ترتفع على 1400 متر. ورصد طاقم المروحية وجود حطام ,ومن جهته اعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس ان اسباب الحادث لم تعرف بعد وانه “يجري بذل كل الجهود لمعرفة ما حصل واستقبال عائلات الضحايا في افضل الظروف”.

وتم تفعيل خلية الازمة الوزارية على الفور وارسال اجهزة انقاذ الى مكان تحطم الطائرة ,وقال الرئيس الفرنسي “انها مأساة، مأساة طيران كبرى، وسيكون علينا معرفة الاسباب وبعد ذلك نبلغها بالتاكيد” للسلطات الاسبانية والالمانية وعائلات الضحايا ,ووفاة جميع ركاب طائرة الركاب التابعة لشركة جيرمان وينغز -إحدى شركات لوفتهانزا الألمانية- التي تحطمت صباح اليوم في منطقة الألب (جنوبي فرنسا) ,ووفقا لمصادر مختلفة، فإن الطائرة كانت تقل 144 راكبا وطياريَن وأربعة من طاقم الطائرة، وكانت تقوم برحلة بين برشلونة ودوسلدورف، وقد توقفت في مارسيليا (جنوب فرنسا) ,وأكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عدم وجود آمال في العثور على ناجين بين الركاب، لأن الطائرة سقطت في منطقة جبلية من الصعب الوصول إليها.

وبينما رجّح هولاند أن يكون أغلب الضحايا من سنجية ألمانية، قال متحدث باسم نائب رئيس الوزراء الإسباني إن 45 راكبا إسبانيا كانوا على متن الطائرة، كما كانت تحمل ركابا من سنجية تركية ,وأشار هولاند إلى أنه اتصل بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وأعرب لها عن تعازيه عقب الحادث، بينما ذكرت مصادر رسمية أن ميركل “صدمت” عقب إبلاغها بالحادث، وألغت عددا من مواعيدها اليوم لمتابعة الحادث ,وأقارب ركاب بالطائرة المنكوبة يتوافدون على مطار برشلونة (غيتي)

نداء استغاثة

من جانبه، كشف وزير الدولة للنقل آلان فيدالي عن تلقي سلطات الطيران نداء استغاثة من الطائرة في الساعة التاسعة و47 دقيقة صباحا بتوقيت غرينيتش، يؤكد أنها كانت على ارتفاع خمسة آلاف قدم وفي وضع غير طبيعي.

شخص يتابع خريطة تحدد بدقة موقع تحطم الطائرة الألمانية (الأوروبية)

وأشار إلى أن الطائرة تحطمت في منطقة جبلية وعرة، وبها ثلوج مكثفة، ولا يمكن الوصول إليها باستخدام السيارات، وأوضح أن الظروف الجوية لم تكن سيئة عند وقوع الحادث، وأكد أن الطائرة ليست قديمة.
وكشف رئيس وزراء فرنسا مانويل فالس عن تشكيل خلية أزمة حكومية للتعامل مع الحادث، وتوجه وزير داخليته برنارد كوزناف إلى منطقة سقوط الطائرة لمتابعة عمليات الإنقاذ، بينما انتقل وزير النقل الألماني ألكسندر دوبريندت وسفيرة ألمانيا بفرنسا وعدد من خبراء السلامة الجوية الألمان إلى الموقع لمتابعة تطورات الحادث.
وقال مدير مكتب الجزيرة في فرنسا عياش دراجي إن الدرك الفرنسي أرسل مروحيتين عقب اختفاء الطائرة، وأوضح أن حطام الطائرة وجد في بمنطقة بارسالونات في منطقة جبال الألب (جنوبي فرنسا) غير بعيد عن الحدود الإيطالية، وقالت وسائل إعلام فرنسية إن الحطام انتشر على مساحة تصل إلى كيلومترين مربع.
وقالت متحدثة باسم شركة إيرباص إنها بصدد التحقق من المعلومات المتعلقة بالحادث، بينما أكدت شركة جيرمان وينغز أنها ستسعى لتقديم كافة المعلومات بخصوص الحادث.

وأضافت أنها ستسافر إلى جنوب فرنسا الأربعاء للوقوف على طبيعة الموقف.

“يوم أسود”

وتم تحديد موقع حطام الطائرة وتمكنت فرق البحث والإنقاذ من الوصول لموقع الحادث في ميولان ريفيل على ارتفاع 2000 متر.

أقارب بعض ركاب الطائرة في صحبة الشرطة بمطار برشلونة.

وقال بيير هنري برانديت المتحدث باسم وزارة الداخلية الفرنسية لقناة (بي اف ام) إن عملية البحث كانت شاقة للغاية نظرا لبعد الموقع الذي تحطمت فيه الطائرة وطبيعته الجغرافية.

وأرسلت الرحلة (9525 4U) رسالة استغاثة في 9.47 (بتوقيت غرينيتش)، حسب مسؤولين لوكالة فرانس برس.

وقال وزير الخارجية الفرنسي مانويل فالس إن وزير الداخلية بيرنارد كازينوف وصل إلى موقع الحادث.

وكتب كارستن سبور الرئيس التنفيذي لشركة لوفتهانزا تغريدة على موقع تويتر قال فيها “لا نعلم بعد ما حدث للرحلة (9525 4U). تعازينا الحارة لأهالي وأصدقاء الضحايا من الركاب وطاقم الطائرة”.

وأضاف قائلا “مخاوفنا تأكدت. هذا يوم أسود لشركة لوفتهانزا ونتمنى العثور على ناجين”.

ويقول نايغل كاسيدي مراسل بي بي سي لشؤون الأعمال في أوروبا إنه بالرغم من أن جيرمان ونج بدأت كشركة نقل مستقلة بأسعار منخفضة إلا أنها مملوكة بشكل كامل لشركة لوفتهانزا الأم.

تم تحديد موقع حطام الطائرة وتمكنت فرق البحث والإنقاذ من الوصول لموقع الحادث.

وتشتهر الشركة بتسيير رحلات منخفضة الأسعار للمسافات القصيرة والمتوسطة بين المدن الألمانية المختلفة ومقاصد سياحية معظمها تطل على البحر المتوسط.

وأضاف كاسيدي أن الشركة تتمتع بسمعة جيدة في مجال السلامة إذ لم تسجل أي حوادث على مر تاريخها.

ويبلغ متوسط عمر أسطول طائراتها من طراز ايرباص A320 نحو 9 أعوام فقط لكن الطائرة رقم (9525 4U) التي تحطمت كانت تعمل منذ 24 عاما.

وكان من المقرر أن يتم الغاء تدريجي لعلامة جيرمان ونغز التجارية واستبدالها بعلامة يورو وينغز.

لكن نزاعا طويل الأمد نشب مع نقابات العمال حول الاحالة المبكرة للتقاعد للعاملين.

وأضرب الطيارون عن العمل لمدة 3 أيام في نفس الوقت من العام الماضي.

مروحيات فرنسة قرب جبال الألب خلال عملية تهدف إنقاذ أي ركاب يحمل أنهم لا يزالوا على قيد الحياة.
صدمة في مطار دوسلدورف بعد ورود الأنباء بشأن تحطم الطائرة.

تابعوا مذيد من الاخبار

اترك رد