الرئيسية » الأخبار » “احتراق”اخر جميع اخبار سوريا اليوم السبت 30-4-2016 *سوريا الان*

“احتراق”اخر جميع اخبار سوريا اليوم السبت 30-4-2016 *سوريا الان*

متابعينا الكرام فى كل مكان زوار جريدة أكروس نيوز الاخبارية نقدم لكم احدث اخبار العالم واخبار سوريا اليوم السبت 30-4-2016. نأمل ان تنال اعجابكم دائماً.

اخر اخبار سوريا السياسيه 

اخر اخبارسوريا اليوم 

الاخبار اليوم 

سوريا 30/4/2016 

اخبار حلب حي السكري اليوم عاجل ٣٠/٤/٢٠١٦ يوم السبت 

تناولت أخبار سوريا اليوم دعوة دى ميستورا مبعوث الأمم المتحدة لإحياء المفاوضات السورية، كما ركزت أخبار سوريا اليوم ميدانيا على مقتل 20 مدنيا جراء قصف جوى لقوات النظام السورى. أخبار سوريا اليوم قال مبعوث الأمم المتحدة ستافان دى ميستروا اليوم الخميس إن خلافات كبيرة مازالت قائمة بين الحكومة السورية وجماعة المعارضة الرئيسية فى رؤيتهما لانتقال سياسى فى سوريا، على الرغم من بعض القواسم المشتركة. وناشد مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا الولايات المتحدة وروسيا التدخل والمساعدة فى إحياء محادثات السلام التى توقفت يوم الأربعاء، قائلا إن التصاعد الأخير فى القتال طغى على المحادثات، ووضع الهدنة الضعيفة أصلا فى “خطر عظيم.” أخبار سوريا اليوم ميدانيا لقى 20 مدنيا على الأقل مصرعهم، جراء قصف جوى لقوات النظام السورى استهدف مستشفى ميدانى ومبنى سكنى مجاور له، فى حى تسيطر عليه فصائل المعارضة بمدينة حلب شمالى سوريا. ونقلت قناة (سكاى نيوز) الإخبارية عن المرصد السورى لحقوق الإنسان قوله الخميس “إن 20 مدنيا على الأقل قتلوا جراء قصف استهدف مستشفى القدس ومبنى سكنيا ملاصقا له، فى حى السكرى، أمس”. وأكدت صحيفة “واشنطن بوست” سفر السيناتور الجمهورى عن ولاية فرجينيا ريتشارد بلاك إلى سوريا، فى رحلة تستمر ثلاثة أيام، لدعم الرئيس السورى بشار الأسد.

قال متحدث باسم الحكومة الألمانية، اليوم الجمعة، إن القوات الحكومية السورية هي التي شنت غارة جوية على مستشفى بمدينة حلب فيما يبدو مما أسفر عن مقتل العشرات.

وكان مسؤول أميركي قال إن القوات الحكومية السورية شنت الهجوم الذي وقع ليل الأربعاء بمفردها على ما يبدو. ونفى جيش النظام السوري أن تكون طائراته قد استهدفت المستشفى.وقال شتيفن زايبرت، المتحدث باسم الحكومة الألمانية، في مؤتمر صحافي إن الدمار كان مقصوداً ولذلك أسفر عن “قتل عدد هائل من المدنيين”.وقال زايبرت: “تشير المعلومات المتوفرة إلى أن هذا الهجوم يمكن ربطه إلى حد ما بقوات نظام (بشار الأسد) “، مضيفاً أن الهجوم “انتهاك صارخ للقانون الإنساني”.

وحذرت الحكومة الألمانية من أن تصاعد القتال في حلب وغيرها ينذر بتقويض محادثات السلام في جنيف.وقال: “يجب تجنب هذا.” وأشار إلى أن من واجب روسيا الحيلولة دون انهيار وقف إطلاق النار والعملية السياسية.وتهدف محادثات جنيف إلى إنهاء حرب فجرت أسوأ أزمة لاجئين في العالم وسمحت بصعود تنظيم “داعش” وتدخلت فيها قوى إقليمية وعالمية، إلا أن الهدنة التي سمحت بإجراء المفاوضات انهارت. وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير في بيان اليوم الجمعة: “يجب أن تقرر الحكومة السورية – هل ترغب في المشاركة في المفاوضات بجدية أم تريد مواصلة تسوية بلادها بالأرض؟”اخبار حلب اليوم السبت 30-4-2016:اتفاق أميركي روسي على هدنة في سوريا نقلت وكالات أنباء روسية اليوم الجمعة عن المعارض السوري، قدري جميل، قوله إن “نظام التهدئة” في سوريا الذي اتفقت عليه روسيا والولايات المتحدة سيطبق في حلب ودمشق واللاذقية، بمعنى آخر هدنة تشمل وقف إطلاق النار في سوريا اعتباراً من منتصف الليل.وكان متحدث باسم الكرملين قد صرّح أن بلاده مستعدة لإجراء كل الاتصالات اللازمة بشأن الأزمة السورية خاصة مع الولايات المتحدة.كما ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن نظام الصمت في سوريا يمنع كافة الأعمال العسكرية والأسلحة.وقال الجنرال سيرجي كورالينكو المسؤول عن المركز الروسي لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا إنه لا يرى احتمالاً لانزلاق الوضع مرة أخرى إلى صراع عسكري شامل.من ناحيته، قال بيان لجيش النظام السوري اليوم الجمعة إن “نظام التهدئة” سيطبق في أجزاء من اللاذقية ودمشق اعتباراً من الساعة الواحدة صباح يوم 30 نيسان/أبريل بتوقيت دمشق (2200 بتوقيت غرينتش).وقالت القيادة العامة للجيش إن “نظام التهدئة يشمل مناطق الغوطة الشرقية ودمشق لمدة 24 ساعة ومناطق ريف اللاذقية الشمالي لمدة 72 ساعة.”

ولم يذكر البيان مدينة حلب.بدوره، قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، اليوم الجمعة، إن تصاعد وتيرة العنف في سوريا حيث تهاوى اتفاق هدنة هش وانهارت محادثات السلام قد يؤدي إلى مستويات جديدة من الرعب وإن كل الأطراف أبدت “استخفافاً شنيعاً” بحياة المدنيين.وحث زيد في بيان كل الأطراف على التراجع عن العودة إلى الحرب الشاملة، قائلاً: “كان وقف الأعمال القتالية ومحادثات السلام أفضل سبيل وإذا تم التخلي عنهما الآن فأخشى مجرد التفكير في مدى الرعب الذي سنشهده في سوريا”..من جهته، أعلن المجلس الشرعي في محافظة حلب تعليق صلاة الجمعة لأول مرة في أحياء حلب، إثر القصف العنيف الذي استهدفها.وقال المجلس الشرعي، الهيئة التي تشكلت في محافظة حلب والتي تؤكد أنها “مستقلة”، في بيان نشر مساء الخميس، إنه “نظراً للحملة الدموية الأفظع التي يشنها أعداء الإنسانية والدين على محافظة حلب (…) ونظراً لخطر ذلك على المصلين المجتمعين في مكان وزمان واحد، فإن المجلس الشرعي يوصي – لأول مرة – القائمين على المساجد بتعليق فريضة صلاة الجمعة وإقامة صلاة الظهر عوضاً عنها”.قال متحدث باسم الحكومة الألمانية، اليوم الجمعة، إن القوات الحكومية السورية هي التي شنت غارة جوية على مستشفى بمدينة حلب فيما يبدو مما أسفر عن مقتل العشرات.وكان مسؤول أميركي قال إن القوات الحكومية السورية شنت الهجوم الذي وقع ليل الأربعاء بمفردها على ما يبدو. ونفى جيش النظام السوري أن تكون طائراته قد استهدفت المستشفى.وقال شتيفن زايبرت، المتحدث باسم الحكومة الألمانية، في مؤتمر صحافي إن الدمار كان مقصوداً ولذلك أسفر عن “قتل عدد هائل من المدنيين”.وقال زايبرت: “تشير المعلومات المتوفرة إلى أن هذا الهجوم يمكن ربطه إلى حد ما بقوات نظام (بشار الأسد) “، مضيفاً أن الهجوم “انتهاك صارخ للقانون الإنساني”.وحذرت الحكومة الألمانية من أن تصاعد القتال في حلب وغيرها ينذر بتقويض محادثات السلام في جنيف.وقال: “يجب تجنب هذا.” وأشار إلى أن من واجب روسيا الحيلولة دون انهيار وقف إطلاق النار والعملية السياسية.وتهدف محادثات جنيف إلى إنهاء حرب فجرت أسوأ أزمة لاجئين في العالم وسمحت بصعود تنظيم “داعش” وتدخلت فيها قوى إقليمية وعالمية، إلا أن الهدنة التي سمحت بإجراء المفاوضات انهارت.وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير في بيان اليوم الجمعة: “يجب أن تقرر الحكومة السورية – هل ترغب في المشاركة في المفاوضات بجدية أم تريد مواصلة تسوية بلادها بالأرض؟”

آخر اخبار سوريا اليوم السبت 30-4-2016 :اتفاق أميركي روسي على هدنة في سوريا

نقلت وكالات أنباء روسية اليوم الجمعة عن المعارض السوري، قدري جميل، قوله إن “نظام التهدئة” في سوريا الذي اتفقت عليه روسيا والولايات المتحدة سيطبق في حلب ودمشق واللاذقية، بمعنى آخر هدنة تشمل وقف إطلاق النار في سوريا اعتباراً من منتصف الليل.وكان متحدث باسم الكرملين قد صرّح أن بلاده مستعدة لإجراء كل الاتصالات اللازمة بشأن الأزمة السورية خاصة مع الولايات المتحدة.كما ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن نظام الصمت في سوريا يمنع كافة الأعمال العسكرية والأسلحة.وقال الجنرال سيرجي كورالينكو المسؤول عن المركز الروسي لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا إنه لا يرى احتمالاً لانزلاق الوضع مرة أخرى إلى صراع عسكري شامل.من ناحيته، قال بيان لجيش النظام السوري اليوم الجمعة إن “نظام التهدئة” سيطبق في أجزاء من اللاذقية ودمشق اعتباراً من الساعة الواحدة صباح يوم 30 نيسان/أبريل بتوقيت دمشق (2200 بتوقيت غرينتش).وقالت القيادة العامة للجيش إن “نظام التهدئة يشمل مناطق الغوطة الشرقية ودمشق لمدة 24 ساعة ومناطق ريف اللاذقية الشمالي لمدة 72 ساعة.”

ولم يذكر البيان مدينة حلب.بدوره، قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، اليوم الجمعة، إن تصاعد وتيرة العنف في سوريا حيث تهاوى اتفاق هدنة هش وانهارت محادثات السلام قد يؤدي إلى مستويات جديدة من الرعب وإن كل الأطراف أبدت “استخفافاً شنيعاً” بحياة المدنيين.وحث زيد في بيان كل الأطراف على التراجع عن العودة إلى الحرب الشاملة، قائلاً: “كان وقف الأعمال القتالية ومحادثات السلام أفضل سبيل وإذا تم التخلي عنهما الآن فأخشى مجرد التفكير في مدى الرعب الذي سنشهده في سوريا”..من جهته، أعلن المجلس الشرعي في محافظة حلب تعليق صلاة الجمعة لأول مرة في أحياء حلب، إثر القصف العنيف الذي استهدفها.وقال المجلس الشرعي، الهيئة التي تشكلت في محافظة حلب والتي تؤكد أنها “مستقلة”، في بيان نشر مساء الخميس، إنه “نظراً للحملة الدموية الأفظع التي يشنها أعداء الإنسانية والدين على محافظة حلب (…) ونظراً لخطر ذلك على المصلين المجتمعين في مكان وزمان واحد، فإن المجلس الشرعي يوصي – لأول مرة – القائمين على المساجد بتعليق فريضة صلاة الجمعة وإقامة صلاة الظهر عوضاً عنها”.نقلت وكالات أنباء روسية اليوم الجمعة عن المعارض السوري، قدري جميل، قوله إن “نظام التهدئة” في سوريا الذي اتفقت عليه روسيا والولايات المتحدة سيطبق في حلب ودمشق واللاذقية، بمعنى آخر هدنة تشمل وقف إطلاق النار في سوريا اعتباراً من منتصف الليل.وكان متحدث باسم الكرملين قد صرّح أن بلاده مستعدة لإجراء كل الاتصالات اللازمة بشأن الأزمة السورية خاصة مع الولايات المتحدة.كما ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن نظام الصمت في سوريا يمنع كافة الأعمال العسكرية والأسلحة.وقال الجنرال سيرجي كورالينكو المسؤول عن المركز الروسي لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا إنه لا يرى احتمالاً لانزلاق الوضع مرة أخرى إلى صراع عسكري شامل.من ناحيته، قال بيان لجيش النظام السوري اليوم الجمعة إن “نظام التهدئة” سيطبق في أجزاء من اللاذقية ودمشق اعتباراً من الساعة الواحدة صباح يوم 30 نيسان/أبريل بتوقيت دمشق (2200 بتوقيت غرينتش).وقالت القيادة العامة للجيش إن “نظام التهدئة يشمل مناطق الغوطة الشرقية ودمشق لمدة 24 ساعة ومناطق ريف اللاذقية الشمالي لمدة 72 ساعة.”

ولم يذكر البيان مدينة حلب.

بدوره، قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، اليوم الجمعة، إن تصاعد وتيرة العنف في سوريا حيث تهاوى اتفاق هدنة هش وانهارت محادثات السلام قد يؤدي إلى مستويات جديدة من الرعب وإن كل الأطراف أبدت “استخفافاً شنيعاً” بحياة المدنيين.

وحث زيد في بيان كل الأطراف على التراجع عن العودة إلى الحرب الشاملة، قائلاً: “كان وقف الأعمال القتالية ومحادثات السلام أفضل سبيل وإذا تم التخلي عنهما الآن فأخشى مجرد التفكير في مدى الرعب الذي سنشهده في سوريا”..من جهته، أعلن المجلس الشرعي في محافظة حلب تعليق صلاة الجمعة لأول مرة في أحياء حلب، إثر القصف العنيف الذي استهدفها.وقال المجلس الشرعي، الهيئة التي تشكلت في محافظة حلب والتي تؤكد أنها “مستقلة”، في بيان نشر مساء الخميس، إنه “نظراً للحملة الدموية الأفظع التي يشنها أعداء الإنسانية والدين على محافظة حلب (…) ونظراً لخطر ذلك على المصلين المجتمعين في مكان وزمان واحد، فإن المجلس الشرعي يوصي – لأول مرة – القائمين على المساجد بتعليق فريضة صلاة الجمعة وإقامة صلاة الظهر عوضاً عنها”.

اترك رد