الرئيسية » الأخبار » “سوريا تحترق”قتل العشرات في غارات للقوات الحكومية وقصف لمسلحي المعارضة في حلب خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية في أكبر تهديد حتى الآن للهدنة الهشة بين الطرفين الخميس 29-4-2016

“سوريا تحترق”قتل العشرات في غارات للقوات الحكومية وقصف لمسلحي المعارضة في حلب خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية في أكبر تهديد حتى الآن للهدنة الهشة بين الطرفين الخميس 29-4-2016

متابعينا الاعزار زوار جريدة أكروس نيوز نقدم لحضراتكم الان اخبار سوريا اليومية لحظة بلحظة ،اخبار حلب الان عاجل قتل العشرات في غارات للقوات الحكومية وقصف لمسلحي المعارضة في حلب خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية في أكبر تهديد حتى الآن للهدنة الهشة بين الطرفين.

سوريا تحترق .. اخبار حلب , اخر اخبار حلب الان عاجل قتل العشرات في غارات للقوات الحكومية وقصف لمسلحي المعارضة في حلب خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية في أكبر تهديد حتى الآن للهدنة الهشة بين الطرفين. ويأتي ذلك بينما حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر من أن حلب على شفا كارثة إنسانية. ووردت تقارير عن مقتل 20 شخصا على الأقل في غارات شنتها القوات الحكومية على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة. كما أفاد نشطاء بمقتل نحو 18 شخصا في هجمات لمسلحي المعارضة على المناطق التي تسيطر عليها الحكومة في المدينة.وليلا، قتل 14 مريضا وثلاثة أطباء في قصف جوي على مستشفى في حلب، حسبما قالت منظمة أطباء بلا حدود. ومن بين القتلى في مستشفى القدس الذي تدعمه أطباء بلا حدود واحد من آخر أطباء الأطفال في المدينة. واتهمت مصادر محلية القوات الحكومية والطيران الروسي بشن الغارات. ونفى الجيش السوري استهداف المستشفى، بحسب ما أعلن التلفزيون السوري.وزاد حدة العنف في سوريا في الأيام الأخيرة، رغم الهدنة المعلنة. ويأتي تصاعد العنف وسط تقارير بأن الجيش السوري يستعد لهجوم كبير على حلب، مدعوما بغطاء جوي روسي. وهدد تصاعد العنف بتعطيل محادثات السلام التي تتم بوساطة الأمم المتحدة التي استؤنفت الشهر الماضي. ويوم الأربعاء، دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا الولايات المتحدة وروسيا إلى التدخل “في أعلى مستوى” لإنقاذ المحادثات.قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن تصاعد العنف في مدينة حلب السورية يدفع من يعيشون تحت نيران القصف والتفجيرات إلى شفا كارثة إنسانية. وأضافت في بيان أن المعارك الشرسة التي تندلع في حلب بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام أدت إلى تفاقم محنة عشرات الآلاف من سكان المدينة التي وصفتها اللجنة بأنها واحدة من أكثر المناطق تضررا من القتال في الصراع المندلع منذ خمسة أعوام

اترك رد