الرئيسية » الأخبار » ردود الافعال الفلسطينية والعربية على نجاح بنيامين نتنياهو في الانتخابات الاسرائيلية

ردود الافعال الفلسطينية والعربية على نجاح بنيامين نتنياهو في الانتخابات الاسرائيلية

أكروس نيوز – متابعات – وبعد فوز حزب بنيامين نتنياهو في انتخابات اسرائيل نرصد من خلال بوابة أكروس نيوز والتي تابعت معمكم أهم واخر الاخبار عنها حيث نستعرض ردود الافعال الفلسطينية والعربية على نجاح بنيامين نتنياهو في الانتخابات الاسرائيلية وقد  تباينت ردود الفعل حول فوز رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بالانتخابات الإسرائيلية بعد معركة حامية، ففيما أعرب “المعسكر الصهيوني” عن استيائه عبرت القائمة العربية عن ارتياحها للنتائج التي حققتها, وأعرب قادة قائمة “المعسكر الصهيوني” (يسار الوسط) في إسرائيل اليوم (الأربعاء 18 مارس / آذار 2015) عن استيائهم إزاء نتائج الانتخابات البرلمانية وفوز حزب “الليكود” المنافس. وقال زعيم حزب “العمل” إسحاق هيرتسوغ ووزيرة العدل السابقة تسيبي ليفني في بيان “إنه صباح صعب علينا وعلى من يثقون بنهجنا”. وأضافا “سوف نحارب مع شركائنا في الكنيست من أجل القيم التي نؤمن بها”.

وأعرب قادة القائمة العربية المشتركة عن ارتياحهم لحصول القائمة على 13 مقعدا (على الأقل) في الكنيست الإسرائيلي، لتصبح القوة الثالثة في برلمان إسرائيل. ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عن رئيس القائمة المشتركة أيمن عودة القول في لقاء جماهري الليلة الماضية إن “الجماهير العربية وعدت وأوفت” ، معربا عن شكره لكل من شارك في هذه الانتخابات، “لأنهم هم من صنعوا هذا التحالف وهم أبطاله الذين لم يخلفوا وعدهم”. وأضاف عودة أن نسبة التصويت في الوسط العربي تعدت الـ70%، وأن القائمة بوصفها الكتلة الثالثة في الكنيست ستكون سدا منيعا أمام اليمين لتشكيل الحكومة المقبلة.

أما الرئاسة الفلسطينية فقالت إنها ستتعامل مع أي حكومة إسرائيلية “تلتزم بقرارات الشرعية الدولية” تعقيبا على نتائج الانتخابات البرلمانية في إسرائيل وفوز حزب “الليكود” فيها. وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا): “لسنا معنيين من يكون رئيس حكومة في إسرائيل وما نريده من أي حكومة أن تعترف بحل الدولتين وأن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية “. وأضاف أبو ردينة “على هذه القاعدة سنستمر في التعامل مع أي حكومة إسرائيلية تلتزم بقرارات الشرعية الدولية “. وأكد الناطق باسم الرئاسة أن الموقف الفلسطيني هو الموقف العربي ومطلوب أن تلتزم الحكومة الإسرائيلية بحل الدولتين وأن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية.

أيضا أعلنت الرئاسة الفلسطينية صباح اليوم الأربعاء، أنها ستتعامل مع أى حكومة إسرائيلية “تلتزم بقرارات الشرعية الدولية” تعقيبا على نتائج الانتخابات البرلمانية فى إسرائيل وفوز حزب “الليكود” فيها.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة فى بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا): “لسنا معنيين من يكون رئيس حكومة فى إسرائيل وما نريده من أى حكومة أن تعترف بحل الدولتين وأن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية “.

وأضاف أبو ردينة “على هذه القاعدة سنستمر فى التعامل مع أى حكومة إسرائيلية تلتزم بقرارات الشرعية الدولية “.

وأكد الناطق باسم الرئاسة أن الموقف الفلسطينى هو الموقف العربى ومطلوب أن تلتزم الحكومة الإسرائيلية بحل الدولتين وأن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية “وبغير ذلك لن تكون أى فرصة لعملية السلام”.

وأظهرت النتائج شبه الرسمية للانتخابات الإسرائيلية بعد فرز 76 بالمئة لأصوات المقترعين فى انتخابات الكنيست التى جرت أمس الثلاثاء أن حزب (الليكود) حقق فوزاً كبيراً بخلاف جميع التوقعات.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن الليكود حصل على 30 مقعداً متقدماً بفارق كبير على منافسه الرئيسى حزب (المعسكر الصهيوني) الذى حصل على 24 مقعداً.

وحلت القائمة المشتركة للأحزاب العربية فى إسرائيل فى المرتبة الثالثة بحصولها على 14 مقعداً، يليها حزب (هناك مستقبل) لتيار الوسط بـ 11 مقعداً، ثم حزب (جميعنا) لتيار الوسط بـ 10 مقاعد، وحزب (البيت اليهودي) الدينى اليمينى بـ 8 مقاعد .

وتتناقض هذه النتائج مع نتائج عينات أعلنتها قنوات التلفزة الرئيسية الثلاث فى إسرائيل التى نشرتها فور انتهاء عمليات الاقتراع وأشارت فيها إلى حالة من التعادل بين الليكود والمعسكر الصهيوني. ويرجح أن هذه النتائج تسمح لرئيس الوزراء المنتهية ولايته رئيس الليكود بنيامين نتنياهو بتشكيل الحكومة القادمة مع الأحزاب اليمينية والدينية وبعض أحزاب الوسط.

اترك رد