الرئيسية » الأخبار » أسباب تأخر معاشات المعلمين لشهر أبريل 2016 .. حقيقة إفلاس نقابة المعلمين فى إعلان رسمى

أسباب تأخر معاشات المعلمين لشهر أبريل 2016 .. حقيقة إفلاس نقابة المعلمين فى إعلان رسمى

نقابة المعلمين تشهر إفلاسها رسميا

أحمد العفنى .. الجدير بالذكر معاش نقابة المعلمين هزيل لا يساوي ما بذله المعلم علي مدي ما يقرب من 40 عاماً.. ففي كل ثلاثة أشهر يتم الصرف له بواقع 350 جنيهاً عن هذه المدة.. بما يعني أن معاشه 118 جنيهاً شهرياً!! رغم أن اشتراكه في النقابة كان يستقطع من المنبع..

كما أكد أحد المعلمين في تعليقه على الخبر ويدعي” مستر رياض ” بأن أصحاب المعاشات ذهبوا لصرف مستحقاتهم التي من المفترض أن يحصلوا عليها في أول أبريل فلم يجدوا في خزينتها الموجودة بوزارة التربية أموالاً.. قال لهم المسئولون: وصلتنا بعض الأموال فصرفناها للحاضرين.. وانتظروا لأول مايو.. وعندما سألوا المختص قال لهم: ذهبنا للبنك فلم نجد فيه أموالا للنقابة فرجعنا بخفي حنين!!

أكد الدكتور محمد زهران ” رئيس تيار استقلال المعلمين ” على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي بأن نقابة المعلمين أشهرت إفلاسها رسميا بورقة علقتها في جميع اللجان النقابية وجميع الفرعيات على مستوى الجمهورية !!! بتاجيل صرف معاش شهر أبريل إلى شهر يوليو ، مطالبا بمحاكمة الحارس القضائي ولجنة تسيير الأعمال حيث إن القانون ألزم الحارس القضائي بتعويض الخسائر في مأموريته ، وهذه ليست خسائر فقط ، بل تدمير شامل للنقابة ومواردها ، والجميع يجب محاسبتهم ، ولن يفلتوا بجريمتهم

وهنا ثمة أسئلة تطرح نفسها في ذلك الموقف

السؤال الأول لماذا يؤخر النقابة صرف المعاشات لشهر يوليو ؟ هل لأنها تعتمد على الـ 2 % من مكافأة الامتحانات ؟ فماذا لو رفض المعلمون الخصم من مكافأة الامتحانات ؟ !!!

والسؤال الثاني : أين ذهبت أموال المعلمين؟! ولماذا وقعت النقابة في هذه الضائقة المالية؟!

السؤال موجه إلي نقيب المعلمين.. فالمفروض أن كل معلم قد خصم من مرتبه حق النقابة مقدماً.. فهل وزارة التربية والتعليم مُدينة للنقابة ولم تحول لها المبالغ المستحقة عليها؟! أم أن هناك شيئاً ما خطأ حدث في النقابة يؤخر حصول المعلمين علي حقوقهم في المعاش رغم أنه مبلغ لا يستحق هذا العناء؟

نرجو أن يصلنا رد النقيب ويحدد لنا فيه متي يصرف جميع المعلمين معاشاتهم؟!

النقابةزهران 2زهران

اترك رد