الرئيسية » الأخبار » صحافة نت :اخركافة اخبار اليمن اليوم الاحد 24\4\2016

صحافة نت :اخركافة اخبار اليمن اليوم الاحد 24\4\2016

اخبار اليمن اليوم الأحد 24-4-2016 اخبار اليمن, عاجل مارب برس, اخبار اليمن الان, اخبار اليمن والسعوديه, اخبار اليمن مباشر, اخبار اليمن اليوم, اخبار اليمن الحوثي, اخبار اليمن اليوم فيديو. عاجل : التفاصيل الكاملة لسيطرت الجيش الوطني على مدينة المكلا ننشرها لكم جريدة أكروس نيوز الاخبارية 

سيطرت قوات من الجيش والمقاومة عند الساعة السابعة والنصف من مساء يوم الأحد على مدينة المكلا لتنهي بذلك سيطرة فرضها تنظيم القاعدة على المدينة واستمرت لأكثر من عام .وقال سكان محليون لعدن الغد ان قوات من المقاومة والجيش دخلت المدينة في حين انسحبت عناصر القاعدة إلى خارج المدينة .ولم تشهد مدينة المكلا أي معارك باستثناء مواجهات مسلحة وقعت بمنطقة العيون القريبة من المدينة .وسيطرت وحدات الجيش عند الثالثة عصرا على مطار الريان وتقدمت لاحقا إلى مناطق خلف وبويش .انتشر عند الرابعة عصرا عناصر من التنظيم بعدد من شوارع المدينة ونصبوا نقاط تفتيش لكنهم سرعان ماقاموا برفعه .وسد عناصر التنظيم بعض المنافذ الرئيسية بشاحنات منعا لمرور قوات الجيش لكنهم سرعان ما انسحبوا لاحقا وتركوا كل شيء خلفهم .وسادت حالة من الهدوء الحذرة عدد من شوارع المدينة والتزم مواطنون منازلهم .وقال مراسل “عدن الغد” ان العشرات من الأهالي خرجوا إلى الشارع وابتهجوا فرحا بقدوم قوات الجيش .وفي الشحر سادت حالة من الهدوء الحذرة دون ورود تأكيدات حتى الساعة الثامنة من مساء الأحد بخروج عناصر القاعدة من المدينة .وحتى الساعة الثامنة من مساء الأحد لاتزال قوات الجيش تتمركز بميناء المكلا .وقال مواطنون ان الحياة تسير بشكل طبيعي في عموم الأحياء الأخرى في حين غاب أي تواجد لعناصر التنظيم المسلح .وقال مسئول محلي غير مقيم في المكلا لـ”عدن الغد” عبر الهاتف ان شخصيات اجتماعية أبلغته ان رجال دين توصلوا إلى اتفاق يقضي بخروج عناصر القاعدة سلميا من المدينة .وسيطر تنظيم القاعدة على مدينة المكلا قبل عام من اليوم عقب اندلاع الحرب في اليمن .ومثلت سيطرة التنظيم على مدينة المكلا اكبر المكاسب التي حققها خلال عام إلا ان خسارته لها اليوم قد تمثل اكبر خسارة في تاريخ التنظيم .ونفذت الولايات المتحدة الامريكية خلال الأشهر الماضية عدد من الغارات في المكلا ابرزها غارة اودت بحياة زعيم القاعدة في الجزيرة العربية ناصر الوحيشي .

اترك رد