الرئيسية » الأخبار » من هي صفاء حجازى رئيسية اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري , السيرة الذاتية للدكتورة صفاء حجازي أول سيدة تتولى منصب الرئيس

من هي صفاء حجازى رئيسية اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري , السيرة الذاتية للدكتورة صفاء حجازي أول سيدة تتولى منصب الرئيس

لاشك ان الحكومة المصرية تسعي جاهدة الي اصلاح منظومة الاعلام المصرية لهذا قررر رئاسة الحكومة أصدر اليوم رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل قرارًا بتولى صفاء حجازى رئاسة اتحاد الإذاعة والتليفزيون خلفًا لعصام الأمير، لتكون صفاء حجازى أول سيدة تتولى منصب رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، وثانى رئيس اتحاد عقب ثورة 30 يونيو، ليسدل الستار نهائيًا على الصراع الطويل بين عصام الأمير وصفاء حجازى بانتصار الأخيرة، وإطاحتها بالأمير، بعد مجموعة من المعارك بينهما.

السيرة الذاتية للدكتورة صفاء حجازي , ذلك حيث تواجه صفاء حجازى العديد من التحديات الصعبة والمعوقات العالقة منذ سنوات بالاتحاد، أهمها الروتين الذى يتسبب فى تعطيل سير العمل داخل الاتحاد، وسيطرة اللوائح المعطلة لعجلة الإنتاج، وأزمة غياب الجمهور عن شاشة التليفزيون المصرى، حيث أصبحت صفاء حجازى مطالبة من قبل العاملين وأيضًا الحكومة بأن تعيد التليفزيون المصرى لعصره الذهبى، وأن تلتف مرة أخرى الأسرة المصرية والجمهور حول شاشات ماسبيرو المختلفة.

صفاء-حجازى

أما أزمة الطيور المهاجرة والمذيعين الحاصلين على إجازات ويعملون فى قنوات فضائية، فهى من أكبر القضايا التى تواجه رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الجديدة، حيث سبق وأن أثارت حجازى الجدل فى تلك القضية حينما كانت تشغل رئاسة قطاع الأخبار، ورفضت التجديد لأكثر من مذيع، مؤكدة ضرورة أن يحددوا هؤلاء المذيعين موقفهم سواء بالعودة أو بالاستقالة.

أما مديونيات ماسبيرو، فهو الموضوع الأكثر أهمية لدى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، والتى تمنعه من الاستفادة من الموارد المالية التى يحصل عليها سنويًا من الدولة، إلى جانب عجز التليفزيون عن الاستفادة من الجهات التى تتبع له أو فى شراكة معها مثل النايل سات ومدينة الإنتاج.

ورغم تلك الأزمات التى يعيشها ماسبيرو، ولكن يبقى أمام صفاء حجازى أزمة الصراع بين رؤساء قطاعات التليفزيون، وأيضًا بين رؤساء عدد كبير من رؤساء القنوات والمحطات الإذاعية، حيث أصبحت صفاء مطالبة بالسيطرة على هذه الصراعات وجعل رؤساء القطاعات والقنوات يركزون فى شاشة التليفزيون.

كما ستحاول صفاء حجازى خلال الأيام القليلة المقبلة العمل على شاشة التليفزيون المصرى فى رمضان، ولاسيما أنه لا يتبقى سوى شهر ونصف على الشهر الكريم.

كذلك تواجه حجازى أزمة القنوات الإقليمية التى بدأت تتمرد وتسعى للعودة لقطاع التليفزيون المصرى، إلى جانب وجود عدد من المذيعين بالقطاع تمت إحالتهم للتحقيق والمحكمة التأديبية والنيابة الإدارية بسبب ما صدر منهم على الهواء مثل هبة عز العرب مقدمة برنامج “ثوار لأخر مدى” على القناة الثالثة (القاهرة)، والمذيعة عزة الحناوى، والتى هاجمت رئيس الجمهورية على الهواء، من نفس القناة.

صفاء حجازى 1

اترك رد