الرئيسية » الأخبار » “اخر اخبار سوريا الان “تابع كافة اخبار سوريا اليوم الجمعة 22\4\2016

“اخر اخبار سوريا الان “تابع كافة اخبار سوريا اليوم الجمعة 22\4\2016

نعرض لكم جريدة أكروس نيوز الاخبارية اخبار سوريا اليوم الجمعة 22\4\2016.إسرائيل تتهم روسيا باستهداف طائراتها.. وموسكو تنفي “

اخر اخبار سوريا مباشر اليوم الجمعة 22 أبريل 2016 حيث نفى الكرملين اليوم الجمعة تقارير إعلامية أفادت بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بحثا حوادث مزعومة تتعلق بالقوات الروسية في سوريا وطائرات حربية إسرائيلية.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين “في هذه الحالة التقارير الصحفية الإسرائيلية بعيدة عن الواقع.”

وكانت ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أوسع الصحف الإسرائيلية انتشارا اليوم الجمعة أن القوات الروسية في سوريا أطلقت النار مرتين على الأقل على طائرات عسكرية إسرائيلية مما دفع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للسعي إلى تحسين التنسيق المتعلق بالعمليات مع موسكو.
ولم يذكر تقرير الصحيفة الذي لم ينسب لمصادر توقيت أو أماكن وقوع الحوادث أو أي مؤشرات على إصابة الطائرات الإسرائيلية.
ومن جانبها قالت القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي إن طائرة روسية اقتربت من طائرة حربية إسرائيلية في أجواء البحر المتوسط قبالة شواطئ سوريا الأسبوع الماضي لكن لم يحدث اتصال بينهما.
ورفض متحدث عسكري إسرائيلي التعليق. ولم يرد على الفور مكتب نتنياهو والسفارة الروسية في إسرائيل.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي أمس الخميس للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن مرتفعات الجولان “خط أحمر” بالنسبة لإسرائيل ولا بد أن تظل جزءا منها.
وأضاف “نبذل قصارى جهدنا لمنع ظهور جبهة إرهاب إضافية ضدنا في مرتفعات الجولان.”

وقال لبوتين إنه جاء إلى موسكو لبحث التنسيق العسكري بين البلدين على نحو أوثق لتجنب وقوع حوادث عارضة.
وأضاف “جئت هنا بهدف واحد – تعزيز التعاون الأمني بيننا لتفادي وقوع حوادث عارضة وسوء فهم ومواجهات غير ضرورية.”
وفي إشارة إلى سوريا فيما يبدو قال بوتين “أعتقد أن هناك أسبابا مفهومة لهذه الاتصالات المكثفة (مع إسرائيل) نظرا للموقف المعقد.” وقالت يديعوت أحرونوت إن الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين كان أول من أثار قضية فتح قوات روسية النار على طائرات إسرائيلية مع بوتين حين زار موسكو في 15 مارس آذار. وذكرت الصحيفة أن الرئيس الروسي رد حينها بأن لا علم له بهذه الحوادث.

فاقمت الخطوات العسكرية الروسية الأخيرة في سوريا من حدة انقسامات داخل الإدارة الأمريكية حول إن كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يساند حقا مبادرة تقودها الولايات المتحدة لإنهاء الحرب الأهلية أم أنه يستخدم المفاوضات لإخفاء دعم عسكري جديد للرئيس السوري بشار الأسد.

قال مسؤولون أمريكيون لرويترز إن روسيا أعادت نشر قطع مدفعية قرب مدينة حلب. وأضاف المسؤولون الذين طلبوا عدم نشر أسمائهم أنه في حين أن روسيا سحبت طائرات ثابتة الأجنحة في مارس آذار فإنها عززت قواتها في سوريا بطائرات هليكوبتر متقدمة وجددت ضرباتها الجوية التي تستهدف جماعات معارضة يعتبرها الغرب معتدلة.

وإعادة تأكيد روسيا على دعمها العسكري دفع بعض المسؤولين الأمريكيين للتحذير من أنها ستعتبر عدم الرد علامة جديدة على تخاذل أمريكي. ويقولون إن ذلك قد يشجعها على تصعيد التحديات أمام الولايات المتحدة والقوات المتحالفة معها من خلال إجراء المزيد من المناورات الجوية والبحرية الاستفزازية.

وهم يرون أيضا أن إحجام الولايات المتحدة عن الرد سيلحق مزيدا من الضرر بعلاقاتها بالمملكة العربية السعودية ودول الخليج الأخرى التي تسعى للإطاحة بالأسد وكذلك بصلاتها بتركيا التي تطلق نيران مدفعيتها على أهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

أما الرد فيرون أنه يتمثل في تعزيز الدعم الأمريكي لفصائل المعارضة السورية المعتدلة من خلال مدها بمزيد من الصواريخ المضادة للدبابات وقاذفات الصواريخ عبر دول ثالثة.

لكن هناك مسؤولين آخرين من بينهم مستشارة الأمن القومي سوزان رايس يعترضون على أي تصعيد كبير للتدخل الأمريكي في سوريا.

وقال مسؤول على دراية بالجدل الداخلي “رايس هي الشوكة في الحلق.”

وأوباما نفسه عازف عن تصعيد التدخل الأمريكي في الحرب وقال في أكتوبر تشرين الأول الماضي إن واشنطن لن تنزلق في “حرب بالوكالة” مع موسكو. وتركز إدارته أكثر على تصعيد الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على منطقة شاسعة بشمال شرق سوريا.

 

اترك رد