الرئيسية » أعمال وأقتصاد » أسعار » “عاجل”الــــــــــريال يقفززززز الى (2.70 ) بارتفاع قدرة 30 قرشا

“عاجل”الــــــــــريال يقفززززز الى (2.70 ) بارتفاع قدرة 30 قرشا

ننشر لكم متابعينا الكرام زوار جريدة أكروس نيوز الاخبارية الان ،الــــــــــريال يقفززززز الى (2.70 ) بارتفاع قدرة 30 قرشا.

سجل الريال السعودي ارتفاعا مفاجئا بداية الأسبوع الجاري ليباع بـ3 جنيهات، فى السوق السوداء، مقابل 2.70 جنيها، بارتفاع قدرة 30 قرشا عن الأسبوع الماضي، فيما أرجع مصرفيون ذلك لثلاثة أسباب أهمهم أولهم بداية موسم العمرة، واتجاه بعض الناس إلى الريال كملاذ آمن للعملة بعد أن فشلوا فى الحصول على الدولار لتأمين مدخراتهم، فى ظل تراجع القوة الشرائية للجنيه. وقال متعاملون في السوق الموازي، إن الطلبات على الريال السعودي شهدت انتعاشًا كبيرًا، فى ظل وجود نقص ملحوظ في الريال بالأسواق، ما أدي إلى ارتفاع سعره بالسوق الموازية مسجلاً ارتفاعا قدره 30 قرشًا بينما ظل سعره مستقرًا فى البنوك على السعر الرسمي عند 2.36 قروش. فيما رأى محمد فاروق، الخبير المصرفي، أن الارتفاع المفاجئ للريال السعودي يرجع إلى ثلاثة أسباب أولهم قرب حلول شهر رمضان المبارك، وإقبال المصريين على موسم العمرة، حيث من المتوقع أن تتزايد أعداد المصريين المسافرين للعمرة خاصة فى شهر رجب الجاري وشعبان ورمضان، فى وجود تسهيلات كبيرة للمعتمرين المصريين، نظرًا للتقارب بين البلدين، خاصة بعد زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز الأخيرة لمصر. وأضاف، أن السبب الثاني لارتفاع الريال، هو اتجاه بعض الناس إلى الريال السعودية كملاذ آمن ومخزن للعملة المحلية بعد أن فشلوا فى الحصول على الدولار لتأمين مدخراتهم، فى ظل تراجع القوة الشرائية للجنيه. روأشار إلى أن هناك سبب ثالث ربما أدى إلى تراجع المعروض من الريال فى الأسواق، وهى التعليمات التى أصدرها البنك المركزي للبنوك أواخر مارس الماضي بدء تبادل العملات العربية والأجنبية بين شركات الصرافة من جهة والبنوك من جهة أخرى، دون أن يكون الجنيه وسيطًا في عملية المبادلة، ويعني هذا أن تقوم البنوك بتقديم الدولار لشركات الصرافة مقابل الحصول على العملات العربية منها وخاصة الريال السعودي بالسعر العالمي لتبادل العملات. ونوه إلى أن هذا ربما يكون أدى إلى انخفاض المعروض من الريال السعودي فى السوق الموازية وشركات الصرافة، فى ظل اتجاه شركات الصرافة لمبادلة مخزونها من العملات العربية بالدولار من البنوك. فيما قال أحمد آدم، الخبير المصرفي، إن ارتفاع أسعار الريال السعودي فى السوق السوداء أمر طبيعي حاليا، فى ظل زيادة الطلب عليه بسبب موسم العمرة. وأضاف، أن سعر الريال سيظل مرتفعًا إلى أن ينتهى موسم العمرة والحج المقبل، أى لمدة 5 أشهر من الآن. وأكد أن البنوك تتيح الريال لعملائها بتأشيرات العمرة، لكن المصريين يطلبون أكثر بسبب لجوئهم إلى شراء الهدايا من المملكة أثناء فترة الحج والعمرة، فيتجهون إلى السوق السوداء وشركات الصرافة لاستكمال طلباتهم. واستبعد آدم أن يقوم البنك المرزي بخفض الجنيه أمام الريال فى ظل الطلب عليه أسوة بالدولار، لأن الريال عملة غير استراتيجية بالنسبة للبنك المركزي، ولا تستخدم فى عملية الاستيراد. وخفّض البنك المركزي يوم 14 مارس الماضي سعر صرف الجنيه، بنسبة 14% ليصل الدولار إلى 8.85 جنيه، لكنه عاد ورفع قيمة الجنيه 7 قروش في عطاء استثنائي يوم 16 مارس، ليستقر سعره الرسمي عند 8.78 جنيه، ويباع الدولار للأفراد في البنوك بسعر 8.88 جنيه، فيما وصل سعر الدولار اليوم الأحد فى السوق السوداء إلي 10.25، وفقا لمتعاملين بالسوق السوداء.

اترك رد