الرئيسية » الأخبار » السعودية اليوم :الكاتب السعودي، “طراد العمري”،يطالب مصر برد مبلغ 33 مليار دولار أمريكي«مكاسب مصر من إشرافها على جزيرتي تيران وصنافير»

السعودية اليوم :الكاتب السعودي، “طراد العمري”،يطالب مصر برد مبلغ 33 مليار دولار أمريكي«مكاسب مصر من إشرافها على جزيرتي تيران وصنافير»

ننشر لكم جريدة أكروس نيوز الاخبارية ،اخر اخبار السعودية اليوم :طراد العمري، مصر برد مبلغ 33 مليار دولار أمريكي، عن الـ60 عاما الماضية، والتي زعم أنها «مكاسب مصر من إشرافها على جزيرتي تيران وصنافير».

طالب الكاتب السعودي، طراد العمري، مصر برد مبلغ 33 مليار دولار أمريكي، عن الـ60 عاما الماضية، والتي زعم أنها «مكاسب مصر من إشرافها على جزيرتي تيران وصنافير»، بعد تنازل النظام المصري عنها لصالح المملكة. وقال العمري، في مقال نشر رابط نشره على صفحته الرسمية بموقع «تويتر»: «الحكومة المصرية مطالبة بدفع مبلغ ١٠ مليار دولار نصيب السعودية من عائدات الجزر ومضيق تيران من المعونات الأمريكية المقدمة لمصر منذ العام ١٩٧٨م، وجزء من عائدات الجمارك التي دخلت الخزينة المصرية منذ العام ١٩٥٠م”. وأضاف العمري: “الحكومة المصرية سبق لها أن فرضت رسوم عبور على السفن التي تعبر مضيق تيران حسب شهادة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر منذ العام ١٩٥٠م والتي تقدر بمبلغ (١٠٠) مليون دولار سنوياً وما مجموعه (٦،٦) مليار دولار خلال الـ (٦٦) عاماً الماضية وبالتالي يصبح نصيب السعودية مبلغ لا يقل عن (٥٠٪‏) من عائدات الجمارك والرسوم وهو مبلغ (٣،٣) مليار دولار. مع العلم أن السعودية لم تأذن لمصر بذلك في مذكرات التفاهم التي تم بموجبها الموافقة على طلب مصر للحماية، وليس للاستثمار”. وتابع: “يبلغ مساحة جزيرة تيران (٨٠) كم مربع، ومساحة جزيرة صنافير (٣٣) كم مربع، أي ما مجموعه (١١٣) كم مربع، وإذا إفترضنا أن كلفة إيجار الأرض للإستثمار طويل المدى (١) مليون دولار لكل (١) كم مربع، فإن الحكومة المصرية مطالبة بدفع مبلغ (٧،٤٥٨) مليون دولار عن الـ(٦٦) عام الماضية منذ العام ١٩٥٠م. بالإضافة الى ذلك، الحكومة المصرية مطالبة بمبلغ يقدر بضعف المبلغ، أي (١٤،٩) مليار دولار صافي عائد الإستثمارات المُحتملة على مساحة الجزيرتين خلال الـ (٦٦) عاماً الماضية”. وأخيرا: “يبلغ مجموع المبالغ المستحقة على الحكومة المصرية هو مبلغ (٣٣،٦٣٨) مليار دولار فيما يخص إيرادات الجزيرتين خلال الـ (٦٦) عام الماضية، مع عدم الإخلال بأي مطالبات أو حقوق أخرى لاحقة بين الطرفين أو من طرف ثالث. ومن المهم التوضيح أن الجزيرتين وما يتبعها من مضائق قد إنتقلت للإدارة والحماية المصرية لأسباب محددة في التفاهمات بين الدولتين خلال الظروف السياسية والعسكرية في المنطقة، ولم تأتي الحكومات المصرية المتعاقبة على ذكر أي من النشاطات التجارية أو الإستثمارية أو العسكرية الي قامت بها الحكومات المصرية”. وكانت جريدة «الحياة» اللندنية، قد منعت في وقت سابق من الآن، نشر مقالات العمري، بعد نشره مقالا هاجم فيه الأمير الوليد بن طلال، بحسب ما صرح به هو من قبل. وشهدت مصر مظاهرات في عدة مناطق ومحافظات، خلال الأيام الماضية، اعتراضا على تنازل النظام المصري عن جزيرتي تيران وصنافير لصالح السعودية.

اترك رد