الرئيسية » الأخبار » ما لم تعرفه عن “الامير عبدالعزيز بن فهد” حفيد الملك

ما لم تعرفه عن “الامير عبدالعزيز بن فهد” حفيد الملك

حياة الامير عبدالعزيز بن فهد حفيد الملك واسرار مثيرة عن الاسرة الحاكمة في السعودية ؟

 
 
بداية من ثروة الامير عبدالعزيز وزير الدولة سابقاً والتفاصيل الخاصة بحياته بعد خروجه من القصور الملكية وتربع العرش لأولأد الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود !
– كان الملك فهد يخصص مليار ريال ميزاينة لكل رحلة من رحلات ابنه عبدالعزيز، وبعد نهاية كل رحلة يأمر الملك بتحويل ما لم يتم صرفه لحسابات “عزوز” 
– بعد وفاة والده الملك فهد اجتمع بين يديه ما يقارب نصف تريليون ريال مما أمكن إحصاؤه 
– عايض القرني موظف معه بتصنيف “خوي معمم” ونموذج مثالي من الذين يعيشون على فتات الموائد بطريقة لعق الأقدام 
– يرافقه عبد الرحمن السديس، ورغم أنه لا يقدم خدمات لبعد العزيز إلا أنه يستفيد منه رحلات فخمة جدا لكل مكان في العالم ببلاش وأراضي ومجمعات وزواجات مسيار 
– طلال بن عبد العزيز لم يطلب الملكية الدستورية، ومن فهم منه أنه طلب ذلك لا بد أنه غلطان 
الشارع- مروان كامل !!
حياة الامير عبدالعزيز بن فهد حفيد الملك  في السعودية ؟ ويكيليكس العربية
عن بذخك في الخارج نسيت أن أشير إلى أنك تدفع ملايين الجنيهات لفندق الدورشستر في لندن وملايين اليوروهات لأوتيل موريس في فرنسا؛ لماذا؟ لأنك تحب أن ينصبوا لك بيت شعر في سطح الفندق زعما بأنك تحب تقاليد بلدك. طيب عندك الريف الأوروبي! ضاقت عليك ما بقي إلا سطح الفندق! 
ونسيت أقول: أيام مرض الوالد كنت تظهر أمام الكاميرات تدفع عربيته، وما إن يتوقف التصوير حتى تسلم العربية لإدريس السوداني وصالح الحبشي. 
ونسيت أسألك: ما هو سر محبتك لمنتجعات درة العروس والكريستال والرمال في جدة، وبالذات أيام الحج؟ ولماذا تلبس فيها مثل لبس الهاواي؟ 
ونسيت أذكر: لماذا كنت تحب جمل بن شري وخلف بن هذال وعبد العزيز بن سعود بن محمد السامر وتغدق عليهم كثيرا؟ الجواب: لأنهم كانوا يضحكون عليك، يقولون لك -شعرا ونثرا- إنهم يرون فيك ملامح جدك عبد العزيز وسيكون لك مثل شأنه يا عظيم فتهيأ للمجد. 
موظفو الديوان كثير منهم نساك بالكامل، وخاصة عبد الرحمن الطبيشي، الذي كان والده يعيد الطائرات من أجله بأمرك والآن لا يرد على هاتفك. 
بعض التغريدات عن طبائع هذا الفتى الذي ولد على فراش من ذهب، وتحت سقف من فضة، وترعرع في بحبوحة البطر والفساد: 
كون عبد العزيز حصل على درجة كاملة في الجامعة دون أن يحضر عشر المحاضرات فهذه ليست معلومة خاصة ويتحدث بها الجميع، ولو سألته في تخصصه الدراسي عن أقل المعلومات بساطة مما يكون درسه في السنة الأولى لرفع السماعة للاستعانة بصديق. 
أما الثقافة العامة فالأخ قرأ كتابا عن تاريخ الأندلس، وصار يحشر الحديث عن الأندلس حتى يستعرض معلوماته حتى لو كان الحديث عن الدب القطبي. 
وأما القدرة الإدارية والسياسية فرغم طول مدته في المجلس والديوان فلم يكن لديه أي مساهمة في القرارات السياسية إلا نوعين من القرارات: 
النوع الأول: تعيين أشخاص عزيزين عليه، والنوع الثاني: شطارته في سرقة أموال النفط والعقار وتعميد الشركات المتفاهمة معه أو المنتفع منها، وكان أعمامه يلقبونه بسبب خبثه التخصصي “ضب ضبيب”، وبعضهم يسميه “ثعل”، وهي مصلطحات يعرفها أهل نجد، تعني الذكاء المحدد بتخصص معين؛ وذكاء عبد العزيز في التحايل للسرقات من النفط والعقار والشركات الحكومية وغير الحكومية لا ينكره احد من آل سعود. 
ومن طبائعه أنه الوحيد الذي يكسر بروتوكولات “آل سعود” بعدم احترام الكبير، والوحيد الذي يمارس مع أعمامه ممارسات يتجنبها أكبر الأحفاد سنا. والسبب هو أنه في حياة والده وسيطرته على المجلس والديوان صدق أنه الملك الفعلي وظن أن مستقبله مضمون بسبب أنه يقبض معلومات سرية خطيرة على أعمامه. ولهذا وصل به الحال أنه في أي لحظة من اللحظات يمكن أن يترك عمه يتحدث وينصرف حتى لو كان الملك عبد الله أو يقفل السماعة في وجهه. 
ولم يتردد أن ألزم أعمامه بالحديث معه من خلال محمد الوسيمر [يذكر “مجتهد” أنه تكلم عنه في وقت سابق، لم أرها أثناء ترتيبي تغريداته] وصار الوسيمر شافعا لمطالب أعمام كبار مثل سلطان ونايف وسلمان.. بسبب موقعه الحساس أيام والده عرف الكثير عن أعمامه واستثمر هذه المعلومات بطريقة أجبرت عمه عبد الله على أن يبقيه بعد مرض والده وبعد وفاته. ولم يتمكن الملك عبد الله من إزاحته، وأزاحه التويجري، ومتعب بن عبد الله، بخطة محكمة، ولذلك يحقد عليهما موت ويتمنى لو يغتالهما. القريبون منه يسمعونه يهذي فيهما، خاصة إذا خطر على باله التفكير بأنهما دمرا آماله الخيالية. 
 
ما سبب ارتياح “عزوز” (عبد العزيز)، وأمه وأخواله، بعد وفاة فيصل بن فهد؟ السبب أن فيصل كان يستفيد من تقدير الملك له بصفته الابن البكر في محاصرة عبد العزيز وتخفيف استغلاله لدلع والده ويتدخل بقوة في جميع الأمور. 
مسألة أخرى أن فهد كان قد ترك الأرقام السرية لحسابات سويسرا عند فيصل إلى أن مات، ومن نماذج تدخله أنه مسح بـ”عزوز” البلاط أمام حشد من “آل سعود” حين نشرت الصحف المصرية زواج خاله من ممثلة مصرية. والسبب أن خاله تزوج “فلانة” بعد أن سقط الملك فهد بالجلطة بأيام وعلى حساب “عزوز” وبتغطية السفارة بنفوذ “عزوز”. قال له إن خالك هذا زيادة على أنه تزوج ممثلة راح يتزوجها عقب مرض الوالد واستمر يهزأ به لعدة أيام، كل يوم محاضرة. 
عن علاقة عبد العزيز ببعض الشخصيات الدينية والثقافية !!
حياة الامير عبدالعزيز بن فهد حفيد الملك  في السعودية ؟ ويكيليكس العربية
عايض القرني مع عبد العزيز موظف بتصنيف “خوي معمم” ونموذج مثالي من الذين يعيشون على فتات الموائد بطريقة لعق الأقدام. أما سعد البريك فلأنه نجدي، ويعرف شخصية “آل سعود”، مستواه أعلى من عايض، ويدبر لـ”عزوز” تدبيرات صعبة؛ لكن هذه الأيام حدث شيء! لا أدري ماذا حصل بالضبط؛ لكن بينهم توتر شديد، وقد يكون عبد العزيز طرد سعد مؤقتا أو طلب منه الابتعاد عنه. 
لكن الذي يرافق عبد العزيز بمرتبة أعلى هو عبد الرحمن السديس، وهو من ضمن من يفشر (يتباهى) بهم عبد العزيز كثيرا. السديس لا يقدم خدمات لـ”عزوز”؛ لكن يستفيد منه رحلات فخمة جدا لكل مكان في العالم ببلاش وأراضي ومجمعات وزواجات مسيار على حسابه.. تقريبا كل أملاك السديس العقارية على حساب عبد العزيز. وفي المقابل يستفيد عبد العزيز أنه يتفاخر به في رحلاته أن معه إمام الحرم مثلما يتفاخر بالممثلين والآخرين. 
لكن هناك واحد في حاشية “عزوز” بمرتبة “خوي مستشار”، وهو صاحب كتاب “مذكرات سمين سابق”، تركي الدخيل؛ لكن لماذا بهذه المرتبة؟ لأنه كان “مطوع” وصار يجمع بين ثقافة المطاوعة والمنحرفين وتجربة الصحويين والليبراليين وحلقات الدين وجلسات الطين. 
بقي “خوي” خطير بمرتبة “خوي خاص” يختلف عن هؤلاء جميعاً في شخصيته وأصله وفصله ودينه ويختلف عنهم في مهامه وتخصصاته. عرفتم من هو؟ 
إنه صاحب “من سيربح المليون”، جورج قرداحي. ومن شدة حب “عزوز” له أصر أن يحضر البرنامج بنفسه مع توجيه للمخرج بعدم توجيه الكاميرات. هل تعرفون لماذا يحضر من سيربح المليون؟ من أجل السؤال الذي لا يعرفه المتسابقون يعطي إجابته الصحيحة. هههه! 
ترفيه ورحلات !!
حياة الامير عبدالعزيز بن فهد حفيد الملك  في السعودية ؟ ويكيليكس العربية
بعد وفاة والده اجتمع بين يديه ما يقارب نصف تريليون ريال مما أمكن إحصاؤه، ولا أدري كم تغيرت بعد ذلك. 
بعد زواجك كنت محتارا أين تسافر، فحجزت عشرة أماكن دفعت قيمتها كاملة حتى تكون مرتاحا في أي لحظة تغير رأيك يكون المكان محجوزاً. 
ذكرت سابقا أن عبد العزيز ليس له علاقة بمقتل طلال الرشيد. وحسب معلوماتي أن الحادثة ليس لها علاقة بأي شخص من العائلة الحاكمة. طلال بن عبد العزيز لم يطلب الملكية الدستورية، ومن فهم منه أنه طلب ذلك لا بد أنه غلطان. 
كيف لعب “عزوز” الكرة في روضة التنهات؟ لماذا أعاد فهد نصف مرافقي “عزوز” من المغرب؟ من هو المغني الذي فصّخه “عزوز” بعد ما… ؟ هذه وغيرها بعد قليل: 
في منتصف الثمانينيات، حينما كان عمر “عزوز” 12 سنة، كان هو وشلته مع والده الملك فهد في روضة التنهات، واشتهى أن يلعب كرة قدم، فماذا عمل الملك فهد؟ أول شيء، خوفاً على عبد العزيز أن يتعور إذا تطوح في البر، أمر الملك فهد بتغطية مساحة من البر تساوي مساحة ملعب كرة القدم الطبيعية بالحشيش الصناعي. 
ثاني شيء: لأن عبد العزيز يشتهي أن يلعب ليلاً، أمر بإضاءة الملعب بكشافات بنفس قوة كشافات الملاعب العادية لدرجة بهرت البادية من مسافات بعيدة. 
وفي سنة 1992؛ حين كان عمر “عزوز” 19 سنة، اشتهى أن يسافر للمغرب، واصطحب معه 100 شخص من “الأخوياء”، وزملاء الدراسة، وأعطاهم أمان أبيه ليعملوا ما يشاؤون، ومع أن فهد يسمح بالتجاوزات الأخلاقية للعائلة في السفر، وكذلك الملك الحسن في وقته يعطي تعليمات بتحمل هذه التجاوزات؛ لكن حاشية “عزوز” لها شأن آخر. 
حاشية “عزوز” تجاوزت كل خطوط فهد الحمراء، وفاقت تحمل السلطات المغربية، فأمر فهد بإحصاء الذين “زودوها مرة”، فبلغوا 50 شخصاً أعادهم جميعا بطائرة خاصة. لا يعني هذا أن الباقين كانوا مؤدبين، بل مستوى خرابهم سيئ جداً؛ لكن الملك أبقاهم إرضاء لدلوعة “عزوز”، ولأن مستوى خرابهم أقل من الذين أعادهم. 
مغني وفتيات تعري !!
حياة الامير عبدالعزيز بن فهد حفيد الملك  في السعودية ؟ ويكيليكس العربية
في سنة 93؛ كانت لـ”عزوز” رحلة إلى أورلاندو فلوريدا من أجل ديزني لاند، وفجأة وبدون مقدمات قرر أن يعطي المركز الإسلامي 10 آلاف دولار! لماذا؟ لأن الصحافة المحلية تحدثت عن فضيحة حاشيته الذين أتوا ببنات التعري “ستربتيز” في جناحهم في الفندق، فبادر بالتبرع حتى يغطي الفضيحة؟ 
وبالمناسبة 10 آلاف دولار لا تساوي تكاليف خمس دقائق من إقامته في فلوريدا، وبعد قليل تفاصيل كم ميزانية كل رحلة بأمر والده فهد. 
أما حكاية المغني فمحزنة جدا؛ لأن المغني مغلوب على أمره، تعرض للأذى من عدة أمراء، وحاول التوبة كم مرة؛ لكن ما هي قصته؟ 
في نفس العام 1993 ذهب “عزوز” إلى لوس انجلوس، وأقام في قصر أخيه محمد، وأتى بالمغني المذكور، وحين شرب الحاشية وانتشوا اشتهوا أمرا عجيباً وغريباً، طلبوا من “عزوز” أن يأمر المغني بخلع ملابسه بالكامل، فنفذ طلبهم، ثم لم يكتفوا بذلك فأخرجوه لحديقة القصر وصاروا يضحكون عليه وهم سكارى، وحين استيقظ الجميع من السكر خاف “عزوز” أن يتسرب الخبر لوالده وأعمامه فأعطى المغني مبلغا ضخما مقابل سكوته الكامل على القصة. 
سفرات بمليارات !! 
نستأنف الحديث عن سفرات عبد العزيز ومغامراته بمليارات المسلمين وحمايته من قبل والده الحنين. في بداية التسعينيات كان “عزوز” في جنيف، وكانت مها السديري في نفس المدينة، وكانت تريد السفر لباريس، وكما تعرفون مها تحب التميز واستغلال النفوذ. اتصلت مها السديري بـ “عزوز” وطلبت منه أن يسمح لها باستخدام طائرة الملك الخاصة تنقلها لباريس من جنيف، ولم يكن قرار تفريغ الطائرة رسميا بيد “عزوز”، ومع ذلك أمر “عزوز” بتفريغ الطائرة لخدمة مها السديري، وذلك لعلمه أن تنفيذ طلبها سيجعل عمه نايف في جيبه، وهو اعتقاد صحيح. 
وحين كلف “عزوز” محمد السليمان، مدير المكتب الخاص للملك فهد، خاف واستأذن الملك قبل أن يأمر بتفريغ الطائرة، وكان الملك وقتها يكره مها السديري، فاستشاط الملك غضبا واتصل بـ “عزوز” وسبه وشتمه ووبخه، ومما قاله له: “من سمح لك تتدخل بسوالف حريم آل سعود؟” وكانت أقسى زعلة من الملك فهد على “عزوز”. 
أما تكاليف هذه الرحلات فقد كان الملك فهد يخصص مليار ريال ميزاينة لكل رحلة من رحلات “عزوز”، وذلك عن طريق مدير المكتب الخاص محمد السليمان، وبعد نهاية كل رحلة يأمر الملك فهد بتحويل ما لم يتم صرفه لحسابات “عزوز”. واستمر “عزوز” بعد مرض والده بنفس الإجراء، مليارا لكل رحلة والمتبقي لحسابه. 
في سنة 1986؛ اصطحب الملك فهد “عزوز” لمؤتمر مجلس التعاون، وكان عمره حينذاك 13 سنة، بالإضافة إلى سعود الفيصل، بصفته وزيرا للخارجية فقط. وردا على هذا التصرف من الملك كان سلطان متململا يقول: “وراه يأخذ بزر ما يسوى 3 ريال ولا يأخذ واحد من عيال عبد العزيز؟” [لماذا يأخذ طفلا صغيرا لا يساوي شيئاً ولا يأخذ أحدا من أبناء عبد العزيز المؤسس؟]. 

 

اترك رد