الرئيسية » الترفيه » فى الترفيه .. بعد منافسة قوية تتويج طبيبة الأسنان “سارة حورية” “ملكة الحجاب”

فى الترفيه .. بعد منافسة قوية تتويج طبيبة الأسنان “سارة حورية” “ملكة الحجاب”

شاهد.. تتويج طبيبة الأسنان “سارة حورية” “ملكة الحجاب” بعد منافسة قوية

فى الترفيه ، أسدل أمس الستار على آخر مراحل مسابقة ملكة المحجبات، بتتويج ابنة المنصورة الدكتورة سارة سمير الشهيرة بـ”سارة حورية”، ملكة للمحجبات لعام 2016.

يُذكر أن سارة حورية، والتي تعمل طبيبة أسنان بوزارة الصحة، ستحصل على رحلة تصطحب فيها أسرتها لقضاء مناسك العمرة، بالإضافة إلى عدد من الجوائز والهدايا العينية، كما تستعد “ملكة الحجاب” لجولة تزور فيها دول العالم الإسلامي لنقل رسالة المسابقة وهي إبراز دور المرأة، ونقل صورة إيجابية سليمة عن الدين الإسلامي والحجاب.

وظهرت المتسابقات في حفل التتويج بفساتين بسيطة حازت على إعجاب الحاضرين، تتسم بالاحتشام والرقي في الوقت ذاته، ويبدو أنها صممت خصيصا لتلك المناسبة، تقدمتهم في ذلك مصممة الأزياء آية محمود بفستان طويل من “التل” المزين بورود صغيرة، ليحملوا في النهاية رسالة جديدة هذا العام مفادها أن الحجاب لا يعيق الاحتفال والظهور بمظهر “الملكات” دون تبرج أو تخلي عنه.

واقترحت “محمود” أن يتم توثق يوم ٩ إبريل، الذي تم به تتويج “ملكة المحجبات” كيوم عالمي للمرأة المحجبة.

وعن فكرة المسابقة، أشارت آية محمود إلى أنها جاءت كرد قوي على عدد من الهجمات التي طالت الحجاب ودعت إلى خلعه كنوع من الحرية والتمدن، مؤكدة أن الحجاب لا يقيد المرأة عن العمل بأي مهنة تحبها، حتى مجال الإعلام والفن، كما أنه لا ينقص من قدرها أو فكرها، على العكس فهو دليل على تمسكها بدينها الذي هو أساس هويتها”.

وأضافت أن الفريق القائم على المسابقة يعمل بجد منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر لاختيار المتسابقات من بين الأعداد الكبيرة التي قامت بالتسجيل، ووضع المعايير العادلة لكل مرحلة، مشيرة إلى أن الاختيار في النهاية تم بناء على عدة معايير كان أهمها مقدار الثقافة والمعلومات العامة والدينية، احتشام الملابس، الشخصية، والقبول لدى الجمهور.

ومن جانبها، أعربت مصممة الأزياء آية محمود، صاحبة فكرة “ملكة المحجبات” ورئيسة المهرجان، عن سعادتها بالمستوى الذي خرج به الحفل النهائي للمسابقة، والإقبال الضخم من المحجبات على المسابقة منذ بدايتها، موضحة أن العدد هذا العام فاق كل التوقعات وهو ما يثبت نجاح الفكرة.

وشهدت مسابقة ملكة المحجبات في دورتها الثانية منافسة شديدة بين ما يقرب من 500 فتاة من جميع محافظات #مصر، منها الصعيد، تأهل منهم 10 فقط للمرحلة النهائية، حيث تم اختيار الملكة ووصيفتيها.

وحصدت لقب الوصيفة الأولى، فاطمة الزهراء من المنصورة أيضا، فيما نالت نهى محمد جمال، لقب الوصيفة الثانية.

متابعينا وزوارنا فى كل مكان وفى كل وقت وحين يتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” أن يكون نال هذا المقال إجابكم ويتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” تكرار هذه الزيارة لمتابعة أهم الأخبار العالمية والعربية والسياسية والإقتصادية والفنية والثقافية والرياضية والترفيهية.

اترك رد