الرئيسية » الأخبار » GOOGLE يحتفل بالذكرى الـ120 لأول ألعاء أولمبية فى العصر الحديث ، قوقل يحتفل بمناسبة الألعاب الأولمبية الصيفية 1896

GOOGLE يحتفل بالذكرى الـ120 لأول ألعاء أولمبية فى العصر الحديث ، قوقل يحتفل بمناسبة الألعاب الأولمبية الصيفية 1896

قوقل يحتفل بمناسبة الألعاب الأولمبية الصيفية 1896 بذكراها الـ 120 لأول ألعاب أولمبية في العصر الحديث

أبطال الألعاب الألومبية 1896 ، الأن يتشرف فريق العمل بـ”جريدة أكروس نيوز الإخبارية” بمتابعة معكم الإحتفال بالذكرى الـ120 للألعاب الألومبية 1896 ، إحتفل اليوم محرك البحث العالمي بمناسبة الألعاب الأولمبية الصيفية 1896 وهذه الألعاب هي ما بين 6 و15 ابريل 1896 وقد عاش العالم فرح الالتقاء لأول مرة في أثينا، التي اُختيرت في الثالث والعشرين من جوان 1894 في مؤتمر دولي جرى على مدار ستة أيام لاستضافة أول دورة أولمبية، باعتبارها المدينة الأحق بتنظيم الدورة الأولى، كون الألعاب القديمة انطلقت منها.

“قائمة المدن التي استضافة الألعاب الأولمبية الصيفية منذ العام 1896”

تشمل القائمة الألعاب الألومبية المجدولة والتي ألغيت لاحقا بسبب الحرب، برلين في 1916، طوكيو وسابورو في 1940 ولندن و Cortina d’Ampezzo في 1944. وتشمل القائمة أيضا المدن المختارة عن طريق اللجنة الأولمبية الدولية لإستضافة الألعاب الألومبية القادمة؛ فانكوفر للألعاب الأولمبية الشتوية 2010، لندن للألعاب الأولمبية الصيفية 2012 وسوتشي للألعاب الأولمبية الشتوية 2014.

“برنامج الألعاب الأولمبية الصيفية 1896”

احتوى برنامج الألعاب سنة 1896 على مسابقات صيفية فقط (المسابقات الشتوية لم تبدأ حتى سنة 1924) شارك فيها حوالي 300 رياضي من حوالي 15 دولة تنافسوا في 43 مسابقة ضمن 9 رياضات مختلفة، ولكن عندما أقيمت الألعاب الأولمبية الصيفية في أثينا سنة 2004 شارك أكثر من 10000 رياضي من 202 دولة تنافسوا في 28 لعبة مختلفة.

“المشاركة النسائية في الألعاب الأولمبية الصيفية 1896 بالعصر الحديث”

لم يكن مسموح للنساء المشاركة بالألعاب الأولمبية الصيفية 1896، شخص يدعى ستاماتا ريفيثي احتج على هذا الموضوع بالجري مسافة 40 كيلومتر على طريق الماراثون بيوم 11 أبريل، وهو اليوم التالي لليوم الذي جرى به المتسابقون بالماراثون.

“قوقل يحتفل بمناسبة الألعاب الأولمبية الصيفية 1896 بذكراها الـ 120 لأول ألعاب أولمبية في العصر الحديث”

وقد دفع تطور الحركة الأولمبية في القرن العشرين اللجنة الأولمبية الدولية إلى مجاراة الألعاب الأولمبية لتغير الظروف الاجتماعية العالمية. وشملت بعض هذه التعديلات إنشاء دورة الألعاب الأولمبية الشتوية للرياضات على الجليد والثلوج، والألعاب الأولمبية للرياضيين ذوي الإعاقات الجسدية، ودورة الألعاب الأولمبية للرياضيين الشباب. كما كان على اللجنة الأولمبية الدولية أيضاً أن تلائم الألعاب الأولمبية مع الوقائع السياسية والاقتصادية والتكنولوجية المتغيرة للقرن العشرين. ونتيجة لذلك، تحولت الألعاب الأولمبية بعيدًا عن الهواية الخالصة، كما تخيلها كوبرتان من قبل، وأصبحت للرياضيين المحترفين. كما أن تزايد أهمية وسائل الإعلام أوجد مسألة رعاية الشركات وتسويق الألعاب الأولمبية.

“ما هي الألعاب الأولمبية أو الأولمبياد”

الألعاب الأولمبية أو الأولمبياد حدث رياضي دولي يشمل الألعاب الرياضية الصيفية والشتوية، يشارك فيه الرياضيون من كلا الجنسين في المنافسات المختلفة ويمثلون دولاً مختلفة. وينظم هذا الحدث حالياً كل سنتين في السنوات الزوجية، بتناوب الألعاب الصيفية والشتوية بعد أن كانت تقام كلتا المسابقتين في نفس السنة حتى سنة 1992 (على سبيل المثال أقيمت الألعاب الأولمبية الشتوية 1994 والألعاب الأولمبية الصيفية سنة 1996، ثم أقيمت الألعاب الأولمبية الشتوية سنة 1998، ثم الألعاب الأولمبية الصيفية سنة 2000).

“نجوم الدورة الأولي لأول الألعاب الأولمبية الصيفية 1896”

من نجوم الدورة، الأمريكي جيمس كونيللي صاحب أول ذهبية أولمبية، نالها في القفز الثلاثي، فكان بذلك أول بطل أولمبي في التاريخ الحديث. أيضا كان هناك الأمريكي توماس بورك صاحب ذهبيتي 100 و 400 متر والأمريكي روبيرت غاريت الذي سجل رمية أسطورية في القرص ((29.15 متر)) واليوناني سبيردون لويس والهنغاري ألسن هاجوس الفائز بذهبية 100 متر سباحة وذهبية 1200 متر.

“الألعاب الأولمبية الصيفية 1896”

ولم تكن قوانين الدورة الأولى، من حيث الجوائز، كما نعهدها اليوم، فكانت تُمنح فقط للأول والثاني -وليس للثالث- مكافأة خاصة، فيحصل الأول على ميدالية فضية وشهادة تقدير وتاج من أغصان الزيتون، أما الثاني فيحصل على ميدالية برونزية وشهادة تقدير وتاج من الغار، في حين أن جميع المشتركين كانوا ينالون ميدالية تذكارية عن المشاركة، ولم يكن التتويج يلي المنافسة كما اليوم، بل كان يجرى في ختام البطولة، ويقلد الملك جورج الفائزين في الحفل النهائي.

وجرى حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 1896 في ستاد باناثينايك أمام ثمانين ألف متفرج، تقدمهم ملك اليونان جورج وزوجته وأبناؤهما، وأعلن الملك جورج افتتاح الألعاب، ثم عُزف نشيد البطولة, بمشاركة فرقة موسيقية ضخمة قوامها أكثر من مئة وخمسين عازفًا ومؤديًا، وأضفى النشيد جوًا رائعًا على الافتتاح مما دفع بالمشجعين إلى المطالبة بالمزيد.

نظمت المدينة الرومانية دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 1896 ، بمشاركة 14 دولة و241 رياضيًا تنافسوا فيما بينهم بتسع رياضات، ضمت ثلاث وأربعين مسابقة غابت عنها النساء كليًا، واقتصرت المشاركة على الرجال.

ويتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” أن يكون نال هذا المقال إعجابكم ويتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” تكرار هذه الزيارة لمتابعة أهم الأخبار العالمية والعربية والسياسية والإقتصادية والفنية والثقافية والرياضية والترفيهية.

اترك رد