الرئيسية » رياضة » زمالك فانز : ماذا قال أليكس ماكليش للاعبو الزمالك في اللقاء الأول

زمالك فانز : ماذا قال أليكس ماكليش للاعبو الزمالك في اللقاء الأول

أكروس * هناك عادة عند أليكس ماكليش أو نظرية له في كرة القدم تظهر من مسيرته السابقة، ويستعملها اليوم وهو يقود الزمالك.. يجب أن يترك انطباعا أوليا لدى لاعبيه بأنه قوي، وبأن عليهم أن يحاربوا.

الانطباع الأول الذي تركه أليكس ماكليش المدير الفني الاسكتلندي للاعبي الزمالك أنه قوي الشخصية ليس سهل المراس، لا يمزح كثيرا وعلى الجميع تفادي لحظات عصبيته.ففي المران الأول لماكليش مع الزمالك خرج اللاعبون والجهاز الفني بانطباع أنه صعب المراس.وقال مصدر مسؤول في الفريق لـacrosnews.com: بعدما رأينا عصبيته أصبح اللاعبون يتفادون غضبه .

نظرية ماكليش أن عليه السيطرة دوما على “أصحاب الياقات المرفوعة”.. أو اللاعبون الذين يحبون الاستعراض على حساب القتال في أرض الملعب.

تاريخ ماكليش مع الفرق التي قادها يبرز شخصيته التي تهتم بشحن همم لاعبيه.

Football Manager اللعبة التي تستعمل أكبر قاعدة بيانات تحمل تاريخ كل المدربين واللاعبين والمواقف التي مروا بها منحت ماكليش في قوة الشخصية 17 من 20، وفي شحن همم لاعبيه 18 من 20.

ويستعرض acrosnews.com واقعة سابقة للمدرب الاسكتلندي حين بدأ مسيرته مع أستون فيلا، عن محاضرة للاعبيه يراها واحدة من أبرز لحظاته التدريبية.

“في أول مباراة لي مع أستون فيلا لم أكن راضيا عن الفريق بعد نهاية الشوط الأول وتأخرنا بهدفين أمام إيفرتون”.

“دخلت غرفة خلع الملابس، وتحدثت لا بغضب وانفعال بل بقوة”.

“من المهم أن يشعر الجمهور أنكم أحياء في أرض الملعب. أن يسمع أصوات أقدامكم تدب بالحياة”.

“إذا كنت كلاعب لا تشعر بأنك في أفضل حالاتك الفنية، فعلى الأقل قاتل ليشعر الجمهور أنك تهتم لأمره ولأمر الفريق”.

“لا تخفضوا رؤوسكم أو أكتافكم أبدا”.

“شمروا أكمامكم للقتال في الملعب. هذا ما أريده منكم في كل مباراة”.

وأتم “كنت فخورا لأن اللاعبين أدركوا ما أريد، فالقتال يعوض قدراتك في الملعب ويجعلك لاعبا من طراز عال”.

أستون فيلا تعادل مع إيفرتون 2-2 في تلك المباراة.

اترك رد