الرئيسية » الأخبار » بوستر داعش “مارك وجال” قتيلا رصاص الحرب

بوستر داعش “مارك وجال” قتيلا رصاص الحرب

مقطع الفيديو هو رد على جهود “فيسبوك” و”تويتر” لوقف هذا النوع من الانشطة الإرهابية على موقعهما وفي نهاية الفيديو يظهر مشهد كُتب عليه بالإنجليزية: “إلى مارك وجاك مؤسسي فيسبوك وتويتر وحكومتكما الصليبية، تعلنون يوميا أنكم أوقفتم العديد من حساباتنا.. ونرد عليكم بالقول: هل هذا كل ما بوسعكم فعله؟ أنتم لستم بمستوانا. إذا قمتم بإغلاق حساب واحد سنغلق 10 بالمقابل، وسنمحي أسماءكم قريبا بعد أن نحذف مواقعكم.”

بوستر داعش “مارك وجال” برصاص الحرب .

وحسبما نقلت شبكة الاخبار الاميركية (سي ان ان) فان الفيديو يحتوي على مشهد تدّعي الجماعة أنّها اخترقت أكثر من 10 آلاف حساب و150 مجموعة على “فيسبوك” وأكثر من خمسة آلاف حساب على “تويتر”. وتضيف “عدد كبير من تلك الحسابات أعطيناها لمؤيدينا، وبإذن الله سنوزع الباقي أيضا”وأكد اثنان من الخبراء الذين يتابعون نشاط التنظيم المتطرف “أن مقطع الفيديو نُشر صباح (الثلاثاء)، على عدد من مواقع ومنصات تواصل التنظيم على شبكة الإنترنت.

وكان تنظيم “داعش” وجماعات إرهابية ذات صلة قد هدّدت دورسي على الأقل مرتين في العام الماضي وفي مارس (آذار) 2015، هددت مجموعة تزعم أنّها من أنصار “داعش” مؤسس “تويتر” والرئيس التنفيذي للشركة، بسبب إغلاق المئات من حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي. مدّعية أنّ دورسي وشركته بدءا “حربا” ضد تنظيم “داعش”، وأن “رقاب موظفي تويتر أصبحت هدفا رسميا” للتنظيم.

حيث نشرت جماعة تطلق على نفسها اسم “جيش أبناء الخلافة” مقطع فيديو مدته 25 دقيقة، يظهر فيه صورًا لموقعي التواصل الاجتماعي الشهيرين “فيسبوك” و”تويتر” ورئيسيهما؛ مارك زوكيربيرغ وجاك دورسي وسط النيران أو عليهما آثار ثقوب الرصاص.

اترك رد