الرئيسية » الأخبار » حكاية طفل محكوم عليه بالاعدام 4 سنوات القصة الكاملة ولماذا صدر الحكم عليه

حكاية طفل محكوم عليه بالاعدام 4 سنوات القصة الكاملة ولماذا صدر الحكم عليه

هي قصة حقيقة طفل عمره 4 سنوات حكم عليه بالحبس بالمؤبد في السطور القادمة سنقوم برصد قصة الطفل , اخبار الطفل المحكوم عليه بالمؤبد الفيديو و الصور وقصة طفل 4 سنوات محكوم عليه بالاعدام وقد خرجت علينا أزمة لا تصدق أزمة لا تحدث كل يوم وهي قيام القضاء المصري بالحكم علي طفل يبلغ من العمر 4 سنوات بالسجن بالمؤبد .الان تابعونا في هذا الموضوع حيث ننشر لكم حكاية طفل محكوم عليه بالاعدام 4 سنوات القصة الكاملة ولماذا صدر الحكم عليه .

حكاية طفل محكوم عليه بالاعدام 4 سنوات القصة الكاملة طفل يدعي ” أحمد منصور قرني أحمد علي ” يبلغ من العمر 3 سنوات ونصف وقامت محكمة غرب القاهرة العسكرية ، بالحكم على الطفل و 115 شخص أخر بالمؤبد .تهمة الطفل الذي كان يبلغ من العمر عندما حدوث الحادثة كان سنة ونصف قام بقتل 4 مواطنين و الشروع بقتل 8 أخرين وتخريب ممتلكات عامة أثناء قيامه بالمشاركة في مظاهرة لجماعة الإخوان الإرهابية وهو يبلغ من العمر 16 سنة وهو هارب .

وتم خروج الحكم للجميع وشهدت ضجة إعلامية شديدة على هذا القرار الغريب جداً الذي يحدث أول مرة ضد طفل يبلغ من العمر 4 سنوات .

ولكن الواضح من شهادة ميلاد الطفل والإسم إن هناك تشابه بين الإسم ولكن إن الطفل ليس هو حيث الطفل إسمه أحمد منصور قرني أحمد علي ، وإسم الشخص المتهم أحمد منصور قرني شرارة .

والواضح إن هناك إلتباس في الإسم ولكن كيف ذهبت قوات الشرطة إلي منزل الطفل من أجل القبض على الطفل وإستمرت لمدة ثلاث سنوات صدمة كبر وفضيحة صعبة جداً من قبل المسئوالين في البلاد.

قصة غريبة من نوعها تجعل طفل ذات الأربع أعوام ، مجرماً ويحكم عليه بالسجن المؤبد أكثر 25 سنة ، القضية التي هزت الرأي العام منذ أيام وتصدرت في جميع الجرائد ، وقد جئنا اليوم لمعرفة قصة هذا الطفل من والده.

فقد قام والد الطفل عند استضافته ليروي قصة المأساة التي عاشها ابنه الطفل الصغير ، والذي صدر حكم عليه بالمؤبد بتهمة الإرهاب ، وأكد والد الطفل أن الحكم حول حياة أهله لعذاب وجحيم والخوف من أخذ ابنه منه.

يقول والد الطفل المحكوم عليه بالمؤبد‎ لمراسلة برنامج “العاشرة مساء” التي يذاع على الفضائية “دريم” ، أنه تفاجئ أن ضابط جاء إلى منزله ويطلب القبض وإحضار ابنه 4 أعوام ، في تهمة تم اشتراكه فيه ، وعمل إرهابي وقتل 3 أشخاص .

وأوضح أن الضابط أخذه عوضاً عن ابنه ، وتم حبس والد الطفل في النيابة 4 أيام على ذمة التحقيقات وبعد ذلك 15 يوما ثم خرج من السجن.

وتقول والدة الطفل أن ضباط من قوة تنفيذ الأحكام جاءت للقبض على ابنها من البيت ، وكان عمر ابنها في هذا الوقت 16 شهر، وأن عمر ابنها في وقت صدور الحكم 4 سنوات و5 أشهر .

وأكدت الأم أنها تشعر بالرعب والخوف بعد كل هذه الأحكام ، وأنها فقدت الأمن الذي وعد به الرئيس “السيسي”.

اترك رد