الرئيسية » الأخبار » صور صلاة وتشييع الجنازة على بطرس غالى فى الكنيسة البطرسية اليوم الخميس

صور صلاة وتشييع الجنازة على بطرس غالى فى الكنيسة البطرسية اليوم الخميس

على موقع اكروس نيوز الاخباري الان صور صلاة وتشييع الجنازة على بطرس غالى فى الكنيسة البطرسية اليوم الخميس .

وذلك حيث نشر مجلس الأمن يقف دقيقة حدادا على رحيل أمين عام «الأمم المتحدة» الأسبق.. وبان كى مون يصفه بـ«شجاع خطواته لا تخطئ» ,ويترأس عصر اليوم الخميس البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية صلاة الجنازة على الدكتور بطرس بطرس غالى الأمين العام للأمم المتحدة الأسبق، وذلك فى الكنيسة البطرسية المجاورة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وهى الكنيسة التى أنشأتها عائلة بطرس غالى باشا عم 1911، و«البطرسية» نسبة إلى القديس بطرس الرسول، وليس بطرس غالى، فهى تعد من أشهر الكنائس التى كرست على اسم الرسولين «بطرس» و«بولس»، وقد تولت عائلة «بطرس غالى باشا» بناءها فوق ضريحه عام 1911 على نفقتها الخاصة، تخليدا لذكراه، ويوجد أسفل الكنيسة المدفن الخاص بالعائلة.

صلاة وتشييع الجنازة على بطرس غالى فى الكنيسة البطرسية اليوم الخميس

كما قرر الرئيس عبدالفتاح السيسى، إقامة جنازة عسكرية للأمين العام الأسبق للأمم المتحدة بطرس غالى، ولم يتحدد بعد موعد إقامة الجنازة أو مكانها أو إمكانية حضور وفود دولية للمشاركة فيها ,وعقب وفاته بدقائق قام رافائيل داريو راميريز سفير فنزويلا والرئيس الحالى لمجلس الأمن بالأمم المتحدة خلال جلسة المجلس أول من أمس بإبلاغ اعضاء المجلس بوفاة الأمين العام الأسبق للمنظمة الدولية، ووقف الأعضاء حدادا على روحه. كما نعى بان كى مون الأمين العام للأمم المتحدة، خلال كلمته فى نيويورك الدكتور بطرس بطرس غالى الأمين العام الاسبق للأمم المتحدة ووصفه بأنه كان شجاعا فى تعامله مع العديد من القضايا، كما أن تعهداته وخطواته بالأمم المتحدة كانت لا تخطئ وكانت فى مصلحة الأمم. وقد أعرب بان كى مون عن تعازيه الحارة للشعب المصرى لفقدان الدكتور بطرس غالى الذى أشرف على العديد من المهام ولعب دورا فى تقديم الحلول وتذليل العقبات ما بعد الحرب الباردة وكان له دور مهم فى وضع أجندة فى السلم والسلام والديمقراطية.

شغل بطرس غالى منصب‪ ‬الأمين العام‪ ‬السادس‪ ‬للأمم المتحدة من 1 يناير 1992 وحتى يناير1997، وهى الفترة التى كتب عنها كتابه الشهير «خمس سنوات فى بيت من زجاج»، ولم تمتد رئاسته لفترة ثانية أمينا عاما للمنظمة الدولية بسبب استخدام الولايات المتحدة حق النقض «الفيتو» بعد انتقادها له ,كما شغل الراحل منصب نائب رئيس الوزراء للشئون الخارجية منذ مايو 1991، وكان وزيرا للدولة للشئون الخارجية من أكتوبر 1977 وحتى 1991 وعضوا فى البرلمان عام 1987 وعضوا فى أمانة الحزب الوطنى الديمقراطى فى عام 1980 كما كان نائبا لرئيس الاشتراكية الدولية إلى أن تولى منصب الأمين العام للأمم المتحدة‪.‬ ‬وقد حصل بطرس غالى على درجة الدكتوراه فى القانون الدولى من جامعة باريس فى عام 1949، وحصل على دبلوم فى كل من العلوم السياسية والاقتصاد والقانون العام من جامعة باريس‪ ‬ ومنح العديد من الأوسمة.‪‬ وتولى الأمانة العامة للمنظمة الدولية للفرانكفونية، والرئيس السابق للمجلس القومى لحقوق الإنسان، ووزير الدولة للشئون الخارجية الأسبق، والنائب الأسبق لرئيس مجلس الوزراء للشئون الخارجية. وحصل الفقيد على الدكتوراه الفخرية من جامعات أوبسالا السويدية، ورينيه ديكارت فى باريس، كما حصل على عدة أوسمة من العديد من الدول، بالإضافة إلى قلادة النيل.

رحل عن عمر يناهز 94 عاما، بمستشفى السلام بالجيزة، بعد تعرضه لوعكة صحية عقب دخوله للمستشفى أخيرا، مصابا بكسر مضاعف فى الساق اليسرى، حيث عانى من اضطرابات بالقلب وخلل فى وظائف الكليتين، ورفض مقترحا من المقربين إليه للسفر لباريس، لاستكمال العلاج بها، وأبلغهم بأنه «يفضل أن يلقى وجه ربه بمصر»، حسب وكالة أنباء الشرق الأوسط ,ومسيرة طويلة فى حياة غالى كان شاهدا خلالها على التحولات السياسية فى مصر والعالم، وكان له عدة اهتمامات ظهرت فى كتبه الصادرة عن دار الشروق، منها «بين النيل والقدس» ولعل أهم ما بهذه الصفحات من أسئلة هو ما يتعلق بالتردد المصرى فى تفضيل العمل على مسار النيل أو العمل فى القدس وما حولها. فإذا ما كان النيل يمثل لمصر المستقبل والحياة، خاصة أن المياه ستصبح أكثر ندرة وقضايا البيئة ستصبح أكثر إلحاحا، وتداخل مصالحنا مع القارة الإفريقية.. ليس له من نهاية، فإن القدس تمثل العالم العربى، والتاريخ القريب، والإغراق التلقائى فى التعامل مع قضايا لها أبعاد ذاتية، لبعضها بُعد دينى». وقد حاول تقديم رؤيته لعالم الغد فى كتابه: «رؤية لعالم الغد.. ثلاثة أحاديث مع رموز الفكر السياسى» كان كل غرضه منه تقديم تحليل تاريخى وفكرى للأحداث السياسية، وكذلك فى يومياته التى صدرت عن الشروق تحت عنوان «بانتظار بدر البدور.. يوميات 1997ــ2002»، يتناول فى الشأن الأفريقى، والصراع العربى الإسرائيلى، وهجمات 11 سبتمبر، والدور المتنامى للصين.

اترك رد