الرئيسية » الأخبار » الطبيب الفرنسي الخجول “فيديو وثائقي” من هو رينيه ليناك René Laennec مخترع السماعة الطبية الذي يحتفل به محرك بحث جوجل لعامه 235

الطبيب الفرنسي الخجول “فيديو وثائقي” من هو رينيه ليناك René Laennec مخترع السماعة الطبية الذي يحتفل به محرك بحث جوجل لعامه 235

تعرف على من هو رينيه ليناك.. الطبيب الفرنسي الخجول Rene Laennec تعرف من هو ولماذا يحتفل جوجل بالذكري 235 له اليوم ,”جوجل” يحتفل بالذكرى الـ235 لميلاد “رينيه ليناك” مخترع السماعة الطبية ,الذكرى 235 لميلاد الطبيب رينيه ليناك صاحب اختراع السماعات الطبية والذي يحتفل به محرك البحث ,قاده خجله الى اختراع اعظم شيء في تاريخ الطب: رينيه ليناك يخترع السماعة الطبية ,قصة رينيه ليناك الذي تحتفل جوجل بعيد ميلاده – قصص واقعية ,واليوم 17/2/2016 على جريدة اكروس نيوز الاخباري الان ننشر لكم من هو رينيه ليناك René Laennec مخترع السماعة الطبية الذي يحتفل به محرك بحث جوجل لعامه 235.

وغير جوجل شعارة ليحتفل اليوم بمخترع السماعة الطبية الدكتور الفرنسي رينيه ليناك الملقب بالخجول هذا الدكتور الكبير سنتعرف اليوم اسباب احتفال جوجل بة ,ويحتفل قوقل بالعالم الطبيب رينيه ليناك René Laennec والذي يعود له الفضل في اختراع السماعة الطبية الحديثة بشكلها الحالي والتي ترجع الى عام 1816 اثر رفض احدى مريضاته الكشف عنها ووضع اذنيه على صدرها لفحص النبض وسرعة عمل القلب فما كان منه الى ان استطاع ان يلف جريدة كانت ملقاه على مكتبة بشكل اسطواني ويتسمع عليها ليتفاجئ ويصدم العالم بمقدرتة على سماع نبضات قلب المريضة التي يعود لرفضها فكرة نشأة السماعة الطبية والتي ساهمت في تسهيل عمل الطب ومازالت الاعتماد الاول والاساسي في عمل كل اطباء العالم مع مرضاهم لسنين طوال.

رينيه ليناك René Laennec مخترع السماعة الطبية الذي يحتفل به محرك بحث جوجل لعامه 235

اما رينيه ليناك فهو فرنسي الأصل ودكتور اسمه بالفرنسية René Laennec ولد في باريس عام 1781 وتوفي في عام 1826 بعد أن أسدى للبشرية اختراع لا غنى عنه كان بفضل الله الذي سخر له العقل والفكر ,وتعد حادثة اختراع السماعة التي قام بها رينيه محفزاً اساسياً لنا لنعمل بجد واجتهاد بعد توفيق الله تعالى لنثبت اننا قادرون على حل مشاكلنا واختراع المفيد الذي يخدم البشرية جمعاء, نقوم بالسعي والإجتهاد لكي نعلم الاسرار والخبايا المتواجده به, ولكن هذا لا يعني بالطبع بان كثيرا من الإكتشافات والإختراعات فى هذا العالم بأنها عرفت عن طريق الصدفة, ولكن بالطبع ما أحلي تلك الصدف, فاليوم سوف نقوم بالتحدث عن اختراع فى غاية الأهمية, حيوي ومهم لدي الجميع منا.

رينيه ليناك دكتور فرنسي اسمه بالفرنسية René Laennec ولد في باريس عام 1781 وتوفي في عام 1826 بعد أن أسدى للبشرية اختراع لا غنى عنه كان بفضل الله الذي سخر له العقل والفكر. حيث استدعي الدكتور “رينيه لاينك” في عام 1816 لفحص فتاة من مرض في قلبها ,والجدير بالذكر ان أبت الفتاة أن تسمح للطبيب بوضع أذنه على صدرها كما جرت العادة في ذلك الحين وتصادف أن وجد بجوارها صحيفة فلفها على شكل أسطوانة، ووضع طرفاً منها على صدرها والطرف الاخر على أذنه، فدهش حين سمع دقات القلب بوضوح، وما أن فرغ من فحصها حتى كانت قد اختمرت في راسه فكرة (السماعة) التي يستعملها الأطباء اليوم في مختلف أنحاء العالم.

وفي سياق متصلقد كان موقف تلك المريضة هو من هدى تفكير الدكتور الفرنسي “رينيه لاينك” إلى ابتكار السماعة الطبية حيث تطورت من الأنبوبة الورقية الملفوفة على نفسها إلى أسطوانة وخشبية طولها قدم ولها أذينة مستدقة الطرف ,وبعد التطور ومراحل التفكير الطويلة تبلور الابتكار لتصبح السماعة على هيئتها الحالية وهي عبارة عن أذنيتين مناسبتين للأذان تتصلان بواسطة أنابيب مرنة من المطاط بصدر جهاز رصد، يعمل على تكبير ونقل أصوات القلب والرئتين. وللراصد الصدري جانبان عادة، أحدهما جرس قليل العمق ذو إطار مطاطي يلتقط النغمات منخفضة التردد، وعلى الجانب الآخر غشاء يشبه الطبق يعزل الأصوات عالية التردد.

اخترع هذا الجهاز الطبيب الفرنسي رينيه لينيك (بالفرنسية: René Laennec) سنة 1816 في باريس.[1] كان اختراعه يتألف من أنبوب مصنوع من الخشب يوضع في إحدى الأذنين. اخترعت السماعة لعدم الراحة من أن يضع الطبيب أذنه مباشرة على صدور النساء لفحصهن.[2] كان الوصف الموثق الأول للجهاز يعود لتاريخ 8 آذار 1817 ,وحوالي سنة 1830 بدأت تعديلات للنماذج بالظهور عبر بيير بيوري Pierre Piorry، الذي أضاف جزءاً من العاج لقطعة الأذن. وفي نفس الفترة تقريباّ بدأ تبديل الخرطوم الخشبي بآخر طري يصل القمع المغلف بقطعة الأذن، إلا أن الجهاز الخشبي ظلّ منتشراً لعدة عقود.

الجهاز المعدّ للأذنين سوياً كان فكرة للصنع منذ 1829 لكن لم يحقق عمليّاً إلا ابتداءً من سنة 1851. وظهر أن الخرطوم المعد من المطاط كان ليس على قدر كاف من المتانة، ولذا توقف تصنيعه. المواد البديلة المطروحة لصنع الخرطوم كانت المعادن ابتداء من سنة 1852.

Rene Laennec تفاصيل إحتفال محرك البحث الشهير “Google” بالذكرى المائتين والخامسة والثلاثون 235 لميلاد العالم “رينيه ليناك” مخترع السماعة الطبية، وذلك فقط وحصرياً على موقع ومنتديات المصطبة، حيث أن الطبيب الفرنسي رينيه ليناك هو من ابتكر سماعة الطبيب وذلك فى عام (1916) ميلادية، واختمرت الفكرة في رأسه حينما استُدعىَ لفحص فتاة تشكو من قلبها وحاول أن يضع أذنه على صدرها ليسمع دقات قلبها فرفضت الفتاة بشدة فوجد بجوارها صحيفة فلفَّها على شكل اسطوانة ووضعها بين أذنه وصدرها فسمع دقات قلبها بوضوح فابتكر السماعة التي يستعملها الأطباء حتى يومنا هذا.

ويعود الفضل في ذلك إلى خجل فتاة تعاني من مرض صدري واستدعى اهلها الطبيب لفحصها وكان ذلك في فرنسا عام 1916 وعندما وصل الطبيب واسمه رينيه ليناك إلى بيت الفتاة واراد فحصها بوضع اذنه على قلبها لسماع دقاته كما هي العادة رفضت الفتاة، ففكر في طريقة اّخرى يستطيع بها تحقيق الهدف ذاته ,واتفق ذات مره انه كان يمشي في حدائق قصر اللوفر فرأى قنافذ تبعث برسائل عبر عمود خشبي وذلك بنقر طرف منه والاصغاء بوضع الاذن على الطرف الاخر. فعاد لينيك الي المستشفى ولف ورقه على شكل اسطوانه ووضعها على صدر الفتاة المريضه فوصلت اليه نبضات قلبها وخفقات رئتيها بكل وضوح مالبثت الاسطوانه الورقيه ان تطورت الي انبوب خشبي مجوف كان وراء اختراع لينيك لسماعة الطبيب المعروفه اليوم.

رينيه ليناك Rene Laennec

من خلال تلك السماعة استطاع لينيك دراسه داء السل حيث اكد انه مرض معد ومن غرائب الصدف انه اصيب بهذا الداء الذي قضى عليه عام 1826.

والآن تطورت السماعة الطبية وقد سمعت مؤخرا عن سماعة طبية ذكية ,أوائل القرن العشرين طوّر رابابور وسبراغ Rappaport and Sprague الجهاز ذا القمع المزدوج حيث يكون جانب واحد فقط منهما هو المغلف. في سنة 1961، طوّر الطبيب ديفيد ليتّمانّ (بالإنجليزية: David Littmann)، الجهاز لشكله المعهود في أيامنا، المزوّد بقمع قابل للتغيير. اخترع جولدنج بيرد نموذج اخر من السمعات.

فيديو : من هو رينيه ليناك

اترك رد