الرئيسية » صحة » كولومبيا تحصد الأعلي في عدد المصابين بفيروس زيكا

كولومبيا تحصد الأعلي في عدد المصابين بفيروس زيكا

قال معهد الصحة الوطني في كولومبيا أمس إن أكثر من خمسة آلاف سيدة كولومبية حامل أصبن بفيروس زيكا الذي يحمله البعوض في حين يواصل المرض انتشاره السريع في أنحاء الأميركتين.
وأوضح المعهد في نشرته الخاصة بالأوبئة أن حالات الإصابة بالمرض في كولومبيا وصلت إلى 31555 حالة من بينها 5013 امرأة حامل.وتبحث البرازيل في احتمال وجود صلة بين عدوى زيكا الفيروسية وأكثر من 4300 مولود مشتبه في إصابتهم بهذا التشوه.وقالت منظمة الصحة العالمية إن الحصول على عقار فعال ضد فيروس زيكا، الذي لا علاج له حتى الآن، لن يكون متاحا قبل عام ونصف العام من الآن على أقل تقدير.

وأوضحت ماري بول كيني المديرة المساعدة لمنظمة الصحة العالمية للأنظمة الصحية وابتكار الأدوية، أنها اعتمدت حوالي 15 شركة فيما يتعلق بالبحث عن مصل.. مشيرة إلى أن مصلين أصبحا في مرحلة متطورة. ويصيب فيروس زيكا النساء الحوامل ما يؤدي إلى ولادة أطفال لديهم تشوهات خلقية في الجمجمة وبالتالي يؤثر بدوره على النمو العقلي لديهم. وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت مؤخرا أن انتشار فيروس «زيكا» أصبح يمثل حالة طوارئ صحية عالمية.. ويضع تحذير المنظمة فيروس «زيكا» بنفس التصنيف الذي يحتله فيروس «ايبولا»، لانتشاره في أكثر من 20 دولة.

كما حذّرت المنظمة من الانتشار السريع للبعوض الذي ينقل زيكا، وتوقعت أن يصل عدد المصابين في الأميركيتين إلى ما بين ثلاثة وأربعة ملايين شخص خلال هذا العام.وقال خبراء أميركيون كبار إن فيروس زيكا قد يكون بارعا بشكل خاص في إخفاء نفسه في أجزاء من الجسم محمية من جهاز المناعة مما يجعل من الصعب محاربته وربما إطالة الفترة الزمنية التي يمكن أن ينتقل خلالها.وقال الباحثون إن الفيروس يمكن رصده في السائل المنوي لمدة 62 يوما بعد إصابة الشخص به علاوة على إمكان الكشف عنه في أنسجة دماغ الجنين والمشيمة والسائل المحيط بالجنين.

وقال الطبيب أنتوني فاوسي مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية «حاليا نعلم أنه يبقى في الدم لفترة محدودة للغاية ما بين أسبوع إلى نحو عشرة أيام. نعلم ونحن نجمع المعلومات إنه يمكن رصده في السائل المنوي. لسنا متأكدين تماما أين يمكن رصده أيضا بعد أن تتضح الإصابة به.

والكثير من أعضاء الجسم بما في ذلك الخصيتان والعينان والمشيمة والمخ محمية من محاولات جهاز المناعة صد أي أجسام خارجية. وهذه الأعضاء محمية من الأجسام المضادة لمنع جهاز المناعة من مهاجمة الأنسجة الحيوية وإذا دخل فيروس هذه الأعضاء يكون من الصعب محاربتها.وقال الطبيب وليام شافنر بالمركز الطبي في جامعة فاندربيلت بناشفيل «يمكن للفيروس الاستمرار والتكاثر ».

اترك رد