الرئيسية » الترفيه » عين الحسود # اصابة القارئ عبد الرحيم راضى الفائز بالمسابقة العالمية لتلاوة القرآن بماليزيا بتعب مفاجئ

عين الحسود # اصابة القارئ عبد الرحيم راضى الفائز بالمسابقة العالمية لتلاوة القرآن بماليزيا بتعب مفاجئ

تعرض عبد الرحيم راضى، الفائز بالمسابقة العالمية لتلاوة القرآن بماليزيا، لحالة إرهاق شديد وتعب مفاجئ نقل على إثره لأحد المستشفيات بالقاهرة.وكان عبد الرحيم راضى، الطالب بكلية الصيدلة بجامعة الأزهر، من المقرر له أن يحل ضيفا على الإعلامى وائل الإبراشى فى برنامجه العاشرة مساء إلا أنه لن يستطيع الظهور بسبب التعب المفاجى، الذى تعرض له بسبب كثرة التنقلات من القاهرة إلى بلده والعودة مرة أخرى للظهور فى عدد من البرامج للحديث عن كواليس فوزه بالمسابقة.

كان “صدى البلد” قد أجرى حواراً مع “عبد الرحيم راضى”، الطالب بكلية الصيدلة جامعة الأزهر بأسيوط، والفائز بالمركز الأول في المسابقة العالمية لتلاوة القرآن الكريم بماليزيا، أكد فيه أن “وفدًا من رئاسة الجمهورية والأزهر والأوقاف استقبلوه أثناء عودته من ماليزيا لتهنئته”، معبرًا عن سعادته بهذا الاستقبال.

وأضاف “راضى” خلال الحوار: “اشتراكى فى المسابقة جاء بعد فوزى بالمركز الأول فى مسابقة “نقشبندنيا” نسبة للشيخ النقشبندى والذى يعد من أفضل المبتهلين فى مصر، وبعدها سمعت أن ماليزيا تنظم مسابقة عالمية لتلاوة القرآن وقدمت بها”، مشيرا إلى أن الشيخ محمد جبريل، كان دائما على تواصل معى ويقدم لى بعض النصائح المهمة خلال المسابقة.

وأشار إلى أن المسابقة أقيمت فى ماليزيا بأحد ملاعب الكرة “استاد” ويسع حوالى 150 ألف شخص، مضيفا أن الذهول انتابه عندما رأى الحضور الكثيف من الناس لمتابعة المسابقة، كما أنه كان أصغر متسابق من الناحية العمرية، حيث أن الفائز بالمركز الثانى كان إيرانيا وعمره 32 سنة والمركز الثالث حصل عليه أندونيسي وعمره 30 سنة.

وأوضح، أن جميع المتسابقين من الدول العربية خرجوا من تصفيات المرحلة الأولى، باستثنائى، لأكون ممثلا لمصر والعرب جميعا، إلى أن صعدت للمرحلة النهائية وفزت بالمركز الأول.

اترك رد