الرئيسية » الأخبار » أخبار فلسطين .. إعدام فتاة فلسطينية على يد الإحتلال الإسرائيلى بدعوة محاولة طعن فى مدينة ‘‘الخليل’’

أخبار فلسطين .. إعدام فتاة فلسطينية على يد الإحتلال الإسرائيلى بدعوة محاولة طعن فى مدينة ‘‘الخليل’’

الاحتلال يعدم فتاة فلسطينية في #الخليل بدعوى محاولة طعن


“جريدة أكروس نيوز”

أكروس نيوز ، استشهدت أمس السبت، فتاة فلسطينية بالقرب من المسجد الإبراهيمي الشريف في مدينة #الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، بعد أن أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص باتجاهها.

وفي #بيت لحم، واصل جيش الاحتلال، لليوم الخامس على التوالي، إغلاق جميع مداخل بلدة نحالين غربا، بحجة البحث عن منفذ عملية الطعن، التي وقعت الثلاثاء الماضي قرب البلدة.

وفي ذات الإطار، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة “عزبة الطبيب” شرق مدينة قلقيلية، ودهمت عددا من منازل الفلسطينيين وعبثت في محتوياتها، فيما داهمت قوة “إسرائيلية” منازل لعائلة فرحانة بمخيم طولكرم وحطمت محتوياتها.

وفي #الخليل، اقتحمت قوات الاحتلال المنطقة الجنوبية من المدينة، وشرعت بعمليات دهم لمنازل المواطنين الفلسطينيين خاصة في حارة “غيث” القريبة من المسجد الإبراهيمي، وقامت باستجواب ساكنيها.

وأفاد شهود عيان أن مواجهات اندلعت مع الشبان الفلسطينيين خلال عملية الاقتحام، تضررت خلالها إحدى دوريات الاحتلال، جراء إلقاء زجاجة حارقة اتجاهها.

كما اقتحمت قوة “إسرائيلية” بلدة “بيت ريما” القريبة من المدينة، وسلَمت الشابيْن جمال خالد الريماوي، ومحمد شفيق الريماوي، بلاغات لمقابلة مخابرات الاحتلال للتحقيق معهم.

ففي #رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال فجر أمس المدينة، وداهمت أحد المحلات التجارية في منطقة “بيتونيا” بعد تفجير أبوابه، وصادرت إحدى السيارات من المكان دون معرفة الأسباب.

وفي ذات السياق، شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس السبت، حملة اقتحامات استهدفت مناطق مختلفة في الضفة الغربية المحتلة، تخللها دهم لعدد من المنازل وتسليم بلاغات لمقابلة مخابرات الاحتلال.

وباستشهاد “كلدار” يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 175 شهيدا منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية مطلع تشرين الأول من العام الماضي، منهم 54 شهيدا من محافظة #الخليل وحدها.

في المقابل، أعلن جيش الاحتلال المكان الذي استشهدت فيه الفتاة منطقة عسكرية مغلقة، وأغلقت عناصره حاجز “160” العسكري والقريب من المسجد الإبراهيمي، وشرعت بعمليات تفتيش للأهالي هناك بحسب مصادر محلية.

وأفادت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني أن قوات الاحتلال منعت طواقمها من الوصول إلى الشهيدة، وتركتها تنزف حتى فارقت الحياة.

وتذرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإطلاقها النار باتجاه الفتاة، أنها كانت تحمل سكينا وهاجمت جنديا إسرائيليا في محاولة منها لتنفيذ عملية طعن بحقه.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الفتاة كلدار عبد الحليم العويوي، برصاص جنود الاحتلال المتمركزين في محيط المسجد الإبراهيمي.

ويتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” أن يكون نال هذا المقال إجابكم ويتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” تكرار هذه الزيارة لمتابعة أهم الأخبار العالمية والعربية والسياسية والإقتصادية والفنية والثقافية والرياضية والترفيهية.

اترك رد