الرئيسية » أعمال وأقتصاد » توقعات الكويت أسعاراَ جديدة للنفط من 50-60 دولاراَ منتصف العام 2017

توقعات الكويت أسعاراَ جديدة للنفط من 50-60 دولاراَ منتصف العام 2017

الكويت تتوقع أسعارا للنفط بين 50 – 60 دولارا منتصف 2017


“جريدة أكروس نيوز”

أكروس نيوز ، توقع بخيت الرشيدي الرئيس التنفيذي لشركة البترول الكويتية العالمية ارتفاع أسعار النفط تدريجيا لتراوح بين 50 و60 دولارا للبرميل في منتصف العام المقبل.

وبحسب الرشيدي، فإن شركة البترول العالمية تمتلك وتدير نحو خمسة آلاف محطة بيع وقود في شتى أنحاء القارة الأوروبية وتزود أكثر من 200 شركة طيران في 70 مطارا دوليا بوقود الطائرات.

وذكر الرشيدي أن نمو أعمال الشركة خلال 2015 في أوروبا بلغ 17 في المائة بالرغم من هبوط الطلب على الخام هناك بسبب ارتفاع الأسعار وعوامل أخرى، مؤكدا أن الشركة ستواصل الحفاظ على العمليات الربحية في أوروبا.

وردا على سؤال حول مدى تأثر أعمال الشركة ببيع مصفاة روتردام، قال الرشيدي إن المصفاة كان إنتاجها 88 ألف برميل في اليوم وهذه الكمية لن تؤثر على عملياتنا في أوروبا التي تعدت 470 ألف برميل في اليوم.

وأشار الرشيدي إلى أن بيع المصفاة يأتي ضمن خطة الشركة المبنية على استراتيجية 2030 التي تهدف بشكل أساسي إلى النمو في أوروبا مع الحفاظ على اقتصاديات إيجابية لكل العمليات بما فيها المصافي أو تسويق المنتجات.

وحول بيع شركة البترول العالمية “مصفاة روتردام” في هولندا لشركة جنفور العالمية، أوضح الرشيدي أن الشركة احتفظت بمركز الأبحاث والتطوير الكائن في مدينة روتردام بهدف استمرار نشاط المركز في دعم عمليات الشركة بالقارة الأوروبية وبالأخص عمليات زيوت (التزييت) ومراجعة المواصفات الفنية لمنتجاتها.

وحول إمكانية تخطي أسعار النفط حاجز الـ100 دولار، استبعد الرشيدي ذلك قائلا: إننا من الممكن أن نصل إلى أسعار تراوح بين 60 و80 دولارا ولكن نحتاج إلى ثلاث سنوات.

وأضاف الرشيدي أن السوق مشبع الآن، وبالتالي سيكون الارتفاع تدريجيا حتى يصل إلى 50 دولارا ولن يكون الارتفاع حادا كما حدث في عامي 2003 و2004.

وبحسب “رويترز”، فقد ذكر الرشيدي على هامش مشاركته في حفل الاستقبال السنوي الذي أقامه مكتب لندن للتسويق العالمي التابع لمؤسسة البترول الكويتية لعملائه، أن سوق النفط العالمي يمر بمرحلة تصحيحية، حيث وصلنا إلى القاع ووصل سعر النفط إلى أدنى مستوياته، موضحا أن أسباب الانخفاض متعددة أبرزها وجود فائض بالسوق النفطي، إضافة إلى ضعف الطلب في آسيا بشكل عام والصين بشكل خاص.

ويتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” أن يكون نال هذا المقال إجابكم ويتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” تكرار هذه الزيارة لمتابعة أهم الأخبار العالمية والعربية والسياسية والإقتصادية والفنية والثقافية والرياضية والترفيهية.

اترك رد