الرئيسية » الأخبار » الجيش التركي يكشر عن انيابه ويضرب بين من حديد في سوريا

الجيش التركي يكشر عن انيابه ويضرب بين من حديد في سوريا

انتقلت #تركيا من التهديد الى التنفيذ، وقصف جيشها مساء اليوم اهدافا للنظام السوري وحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي في شمال سوريا، مؤكدة ان قصفها هو رد على تعرض الاراضي التركية لاطلاق نار.
وجاء القصف التركي بعد ساعات على اعلان انقرة استعدادها للتحرك عسكريا ضد المقاتلين الاكراد، والمشاركة في عملية برية مع السعودية ضد الجهاديين في سوريا.ونقلت وكالة الاناضول التركية للانباء عن مصدر عسكري قوله انه بحسب قواعد الاشتباك قصفت القوات المسلحة التركية اهدافا لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي على مشارف مدينة اعزاز في محافظة حلب، كما رد الجيش على نيران اطلقتها قوات النظام السوري على نقطة حراسة في محافظة هاتاي جنوب تركيا.

بدوره، اكد رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو الضربات التي استهدفت حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي وقال كما نقلت عنه وكالة الاناضول خلال زيارته مدينة ارزنجان التركية في شرق البلاد “عملا بقواعد الاشتباك، قمنا بالرد على القوات الموجودة في اعزاز ومحيطها والتي تشكل تهديدا”.وفي اشارة على ما يبدو الى حزب الاتحاد الديموقراطي، تحدث عن “مجموعة ارهابية تشكل فرعا للنظام السوري ومتواطئة في الغارات الروسية ضد المدنيين”.وكان المرصد السوري لحقوق الانسان مع مصدر في وحدات حماية الشعب الكردية اعلنا في وقت سابق ان المدفعية التركية استهدفت مناطق خاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية في ريف حلب الشمالي، من بينها قرية المالكية ومطار منغ العسكري.

وبالتزامن مع القصف التركي، بحسب المرصد، “استهدفت فصائل اسلامية، اهمها جبهة النصرة وحركة احرار الشام، بالقذائف حي الشيخ مقصود ذات الغالبية الكردية في مدينة حلب”.ويأتي القصف المدفعي التركي بعد اعلان داود اوغلو ان بلاده ستتحرك عسكريا عند الضرورة ضد وحدات حماية الشعب الكردية، الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديموقراطي، الحزب الكردي الاهم في سوريا.وتعتبر انقرة حزب الاتحاد الديموقراطي فرعا لحزب العمال الكردستاني في تركيا الذي تصنفه “ارهابيا” ويشن تمردا منذ عقود ضد الدولة التركية كثفه في الاشهر الاخيرة.

وقال اوغلو “نستطيع اذا لزم الامر ان نتخذ في سوريا نفس الاجراءات التي قمنا بها في العراق وقنديل” في اشارة الى حملة القصف ضد معقل حزب العمال الكردستاني في شمال العراق.وبموازاة تقدم الجيش السوري بغطاء جوي روسي في ريف حلب الشمالي منذ بدء هجومه بداية الشهر الحالي، تقدمت وحدات حماية الشعب الكردية بدورها في مناطق عدة على حساب الفصائل الاسلامية والمقاتلةوتمكنت قوات سوريا الديموقراطية، وهي عبارة عن تحالف فصائل عربية وكردية على راسها وحدات حماية الشعب، من السيطرة قبل يومين على مطار منغ العسكري بعد اشتباكات عنيفة مع الفصائل الاسلامية والمقاتلة استمرت اياما عدة.

ويقع مطار منغ، الذي كان تحت سيطرة الفصائل المقاتلة منذ صيف 2013، بين طريقين استراتيجيتين تصلان حلب بمدينة اعزاز، احد معاقل الفصائل الاسلامية والمقاتلة في المنطقة الى جانب مدينتي تل رفعت ومارع.ويواصل الجيش السوري من جهته التقدم في ريف حلب الشمالي اذ سيطر السبت على عدد من القرى. وتترافق الاشتباكات المستمرة مع قصف للطائرات الحربية الروسية اذ استهدفت السبت باكثر من 20 غارة مدينة تل رفعت التي اصبح الجيش على ثلاثة كيلومترات منها , من جهة ثانية دخلت قافلة مساعدات طبية الى مدينة دوما المحاصرة في الغوطة الشرقية معقل الفصائل المقاتلة في ريف دمشق، وفق ما افاد الهلال الاحمر السوري. واوردت وكالة العربية السورية للانباء “سانا” ان “منظمة الهلال الأحمر العربي السوري قامت اليوم بإدخال قافلة مساعدات طبية إلى مدينة دوما بريف دمشق”.

والى جانب اعلان انقرة استعدادها التحرك عسكريا ضد المقاتلين الاكراد في سوريا، قال وزير خارجيتها مولود جاويش اوغلو السبت ان تركيا والسعودية يمكن ان تطلقا عملية برية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا مؤكدا ارسال الرياض طائرات حربية الى قاعدة تركية.
ونقلت صحيفتا “يني شفق” و”خبر ترك” عن جاويش اوغلو قوله بعد مشاركته في مؤتمر الامن في ميونيخ “اذا كانت هناك استراتيجية (ضد تنظيم الدولة الاسلامية) فسيكون من الممكن حينها ان تطلق السعودية وتركيا عملية برية”.
واضاف ان السعودية “ترسل طائرات الى تركيا (قاعدة انجرليك)” التي تعتبر نقطة رئيسية لعمليات قوات التحالف بقيادة واشنطن ضد التنظيم المتطرف في سوريا.
ونقلت وسائل اعلام تركية في وقت لاحق عن مصادر عسكرية ان السعودية قد تنشر ما بين ثماني الى عشر مقاتلات في انجرليك خلال الاسابيع المقبلة من بينها طائرات من طراز اف – 16.
وردا على سؤال عما اذا كانت السعودية سترسل قوات الى الحدود التركية للتدخل في سوريا، قال جاويش اوغلو “هذا امر يمكن ان يكون مرغوبا. لكن ليس هناك خطة. فالسعودية ترسل طائرات وقالت “عندما يحين الوقت اللازم للقيام بعملية برية، يمكننا ان نرسل جنودا””.
وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اعرب في وقت سابق عن استعداد بلاده ارسال قوات خاصة الى سوريا في حال قرر التحالف الدولي ذلك.

اترك رد