الرئيسية » الأخبار » التفاصيل الكاملة عن خطف طفل حديق الولادة فى مستشفى جرجا بـ سوهاج

التفاصيل الكاملة عن خطف طفل حديق الولادة فى مستشفى جرجا بـ سوهاج

اخر اخبار مصر – “أمن سوهاج” يكشف تفاصيل خطف طفل حديث الولادة من مستشفى جرجا


“جريدة أكروس نيوز”

أكروس نيوز ، تكثف الأجهزة الأمنية بسوهاج مجهوداتها لمعرفة ملابسات خروج عامل بمستشفى جرجا العام بطفلة حديثة الولادة وادعى أنه وجدها في الحمام.

وبمناظرة الطفلة تبين أنها حديثة الولادة تبلغ من العمر يوما واحدا تقريبا مربوطة بالحبل السري بخيط طبي وترتدي ملابس الأطفال، وتم إيداعها بمستشفى جرجا العام تحت تصرف النيابة العامة، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري في الواقعة وظروفها وملابساتها، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 323 إداري القسم لسنة 2016، وجار العرض على النيابة العامة.

وباستيقافه وسؤاله عن هوية الطفلة قرر أنه عثر على الطفلة بإحدى حمامات المستشفى، وأنه كان في طريقه إلى قسم الشرطة للإبلاغ.

وكان الضابط بوحدة مباحث قسم شرطة جرجا العام، الملازم أول حسام سكيكر، تمكن من ضبط “صبري. م” (44 عاما- عامل) بالمستشفى العام بجرجا، ويقيم بناحية العوامر قبلي بدائرة مركز جرجا، حال خروجه من بوابة المستشفى حاملاً طفلة حديثة الولادة .

تكثف الأجهزة الأمنية بسوهاج مجهوداتها لمعرفة ملابسات خروج عامل بمستشفى جرجا العام بطفلة حديثة الولادة وادعى أنه وجدها في الحمام.

وبمناظرة الطفلة تبين أنها حديثة الولادة تبلغ من العمر يوما واحدا تقريبا مربوطة بالحبل السري بخيط طبي وترتدي ملابس الأطفال، وتم إيداعها بمستشفى جرجا العام تحت تصرف النيابة العامة، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري في الواقعة وظروفها وملابساتها، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 323 إداري القسم لسنة 2016، وجار العرض على النيابة العامة.

وباستيقافه وسؤاله عن هوية الطفلة قرر أنه عثر على الطفلة بإحدى حمامات المستشفى، وأنه كان في طريقه إلى قسم الشرطة للإبلاغ.

وكان الضابط بوحدة مباحث قسم شرطة جرجا العام، الملازم أول حسام سكيكر، تمكن من ضبط “صبري. م” (44 عاما- عامل) بالمستشفى العام بجرجا، ويقيم بناحية العوامر قبلي بدائرة مركز جرجا، حال خروجه من بوابة المستشفى حاملاً طفلة حديثة الولادة .

ويتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” أن يكون نال هذا المقال إجابكم ويتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” تكرار هذه الزيارة لمتابعة أهم الأخبار العالمية والعربية والسياسية والإقتصادية والفنية والثقافية والرياضية والترفيهية.

اترك رد