الرئيسية » الأخبار » عاجل الان يمن برس وصحافة نت اخبار اليمن 24 – اخر اخبار اليمن اليوم 11/2/2016 تعرف على (المهندس الحوثي) الذي فُجع بفقدانه “عبدالملك” وفرح بمقتله آلاف اليمنيين المشردين!! خلال نصف ساعة

عاجل الان يمن برس وصحافة نت اخبار اليمن 24 – اخر اخبار اليمن اليوم 11/2/2016 تعرف على (المهندس الحوثي) الذي فُجع بفقدانه “عبدالملك” وفرح بمقتله آلاف اليمنيين المشردين!! خلال نصف ساعة

على موقع اكروس نيوز الاخباري الان ننشر لكم عاجل الان يمن برس وصحافة نت  اخبار اليمن 24 – اخر اخبار اليمن اليوم 11/2/2016 تعرف على (المهندس الحوثي) الذي فُجع بفقدانه “عبدالملك” وفرح بمقتله آلاف اليمنيين المشردين!! خلال نصف ساعة .

وذلك حيث اكدت مصادر في المقاومة الشعبية والجيش الوطني انتهاء معارك محيط معسكر فرضة نهم، قبل ساعة من الآن والاتجاه الى منطقة النقيل وارحب ,وتظهر صورة سور المعسكر والجيش الوطني والمقاومة داخل المعسكر وفي محيطه ,ويظهر في يمين الصورة جبل “المحول”، نسبة لأبراج الاتصالات، ولايزال فيه جيوب للحوثيين، بينما سيطر الجيش والمقاومة على الجبل الذي على يسار الصورة، ويطل على المعسكر من الجهة الجنوبية الشرقية ,وهذه المعلومات من الميدان قبل ساعة، وفي كل دقيقة يستجد كل جديد.

 يمن برس وصحافة نت  اخبار اليمن 24 – اخر اخبار اليمن اليوم 11/2/2016 تعرف على (المهندس الحوثي) الذي فُجع بفقدانه “عبدالملك” وفرح بمقتله آلاف اليمنيين المشردين!! خلال نصف ساعة

تعرف على (المهندس الحوثي) الذي فُجع بفقدانه “عبدالملك” وفرح بمقتله آلاف اليمنيين المشردين!!  ,قُتل مساء أمس الثلاثاء، قائد فريق هندسة الألغام التابع لمليشيا الحوثي وصالح وعدد من أفراده في مديرية ميدي الحدودية بمحافظة حجة شمال غرب البلاد ,وقال مصدر مقرب من المقاومة الشعبية أن القيادي الحوثي “أبو عصام” قائد فريق هندسة الألغام التابع لمليشيا الحوثي وصالح قتل مساء الأمس أثناء محاولته الفرار مع عدد من الأفراد باتجاه مدينة حرض الحدودية.

وأضاف المصدر، أن نيران قوات الجيش الوطني التابع للحكومة الشرعية والمقاومة الشعبية تمكنت من قتل القيادي الحوثي “أبوعصام” وعدد من أفراده في ميدي التي مازالت قوات الجيش الوطني تعمل على تطهير بعض مناطقها من جيوب المليشيا الحوثية ,ويرى مراقبون أن هذه المهندس يعد من الكفائات الكبيرة التي تمتلكها جماعة الحوثي والذي تسبب فقدانه في انزعاج عبدالملك الحوثي شخصياً لما له من قدرات فائقة في صناعة الالغام، وتفجير الآلاف من منازل الخصوم السياسيين في أنحاء اليمن بواسطة الديناميت.

من جانب آخر، دارت إشتباكات عنيفة فجر اليوم بعد محاولة العشرات من مليشيا الحوثي وصالح الإلتفاف على موقع للجيش الوطني والمقاومة الشعبية قرب “مثعان” شمال ميدي حيث تم رصدهم والقضاء عليهم في معركة شاركت فيها مروحيات الأباتشي التابعة للقوات البرية السعودية ,وكانت قوات قوات الجيش الوطني الموالي قد سيطرت مطلع يناير الفائت، على ساحل ميدي ومينائها الاستراتيجي المطل على البحر الأحمر والذي كان يستخدمه الحوثيون لتهريب الأسلحة فيما تجري إشتباكات يومية حول المدينة وشرقها في إستماته لمليشيا الحوثي وصالح لاستعادة السيطرة عليها ,*الصورة تعبيرية من الارشيف: أحد منازل المواطنين في مديرية أرحب بصنعاء، بعد تفجيره بواسطة الديناميت من قبل مليشيا الحوثي .

تعرف على السفارة الأجنبية الوحيدة في صنعاء التي أعلنت مواجهتها للسعودية والاستعداد لأسوأ الاحتمالات ,تواصل السفارة الإيرانية بالعاصمة اليمنية صنعاء، لقاءاتها بالسياسيين والإعلاميين والنشطاء اليمنيين، في نطاق المواجهة مع المملكة العربية السعودية التي تقود عمليات التحالف العربي المؤيد لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي ,ناشط سياسي يمني كشف لـ”الخليج أونلاين” أن فريق السفارة أقام، الأربعاء، لقاء ومأدبة غداء مع صحفيين وكتاب ونشطاء ضمن سلسلة لقاءات تختتم اليوم مع شخصيات سياسية وحزبية رفيعة تحت غطاء الاحتفال بالذكرى السابعة والثلاثين للثورة الإيرانية.

وغادرت جميع السفارات صنعاء في فبراير/شباط من العام 2015 بعد اكتمال الانقلاب المسلح من قبل المليشيا الحوثية وقوات علي صالح باستثناء سفارات إيران وسوريا ومجموعة من الدبلوماسيين الروس ,وبحسب الناشط، فإن القائم بأعمال سفارة طهران أكد ضرورة مواجهة السعودية، والاستعداد لأسوأ السيناريوهات، مبيناً أنه أشار إلى أن للحرب فوائد كبيرة، ضارباً المثل بتجربتهم في إيران ,ووفقاً لما تحدث به الناشط، فإن الشخصيات التي حضرت الاجتماع طالبت إيران بدور أكبر في اليمن، في إشارة إلى مزيد من الدعم، وكذلك لدور مباشر في الحرب، والتعهد بمواجهة السعودية، فيما اعتبروا أن أي ثورة في اليمن ما لم تكن ضد السعودية فليست بثورة.

وتتورط إيران بشكل كبير في الحرب الدائرة في اليمن، بعد أن أنشأت ودعمت مليشيا الحوثيين التي انقلبت بقوة السلاح على السلطة الشرعية بالتحالف مع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، قبل أن يتدخل التحالف العربي المؤيد للشرعية الذي أسند المقاومة الشعبية، ما نتج عنه تحرير نحو ثلثي البلاد.

اترك رد