الرئيسية » الأخبار » بعد خروجهم بمسيرة سوداء .. الجيش المصري يقضي علي 35 من تنظية ولاية سيناء بالعريش والشيخ زويد والطائرات تؤمن القوات

بعد خروجهم بمسيرة سوداء .. الجيش المصري يقضي علي 35 من تنظية ولاية سيناء بالعريش والشيخ زويد والطائرات تؤمن القوات

وجهت قوات مكافحة الإرهاب، أمس، ضربات موجعة لتنظيم “أنصار بيت المقدس” الإرهابي في شمال سيناء، أدت إلى مصرع 45 مسلحا وإصابة العشرات، بمدينتي العريش والشيخ زويد، والقبض على 7 عناصر شديدة الخطورة.وقال مصدر أمني، إن معلومات وصلت لقوات مكافحة الإرهاب، تفيد خروج العشرات من عناصر التنظيم الإرهابي، في مسيرة مسلحة بالطرق التي تربط قرى جنوب الشيخ زويد، يستقلون سيارات “كروز” و”ربع نقل” شاهرين أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، ورافعين أعلام تنظيم “داعش” الإرهابي على السيارات، لاستعراض القوة.

وأضاف المصدر : “فور انطلاق المسيرة حلقت مروحيات الجيش، في سماء الشيخ زويد وقصفت المسيرة ما أدى لمقتل 35 مسلحا من عناصر التنظيم وإصابة العشرات، وتدمير 10 سيارات من بينها 4 سيارات كانت تحمل رشاشات متعددة الطلقات، فضلا عن تدمير 14 دراجة نارية”.

وأكد شهود عيان، أن الأهالي سمعوا استغاثات عناصر التنظيم، مشيرين إلى أن عناصر التنظيم بعد توقف الضربات الجوية ومع بزوغ نهار الخميس، سحبوا الجثث والأشلاء وعدد كبير من المصابين وتوجهوا للظهير الصحراوي بقرية الجميعي لدفن قتلاهم.

وجاءت تلك الضربة الوجعة بعد ساعتين فقط من توجيه قوات مكافحة الإرهاب، ضربة أخرى لعناصر التنظيم بمدينة العريش وبالتحديد بمنطقة جهاد أبو طبل وتمكنت خلالها من تصفية 10 بعد اشتباكات عنيفة.

وأكد مصدر أمني، أن قوات مكافحة الإرهاب رصدت معلومات حول تجمع عناصر من تنظيم “بيت المقدس” بمنطقة جهاد أبو طبل بالعريش، لشن هجمات إرهابية على الأكمنة الأمنية، وعلى الفور حاصرت القوات المنطقة، ودارت اشتباكات عنيفة للغاية استخدمت فيها القوات الأسلحة الثقيلة، حتى نجحت في تصفية 10.

كما نجحت قوات الأمن بمدينة العريش، في القبض على 7 عناصر إرهابية شديدة الخطورة خلال حملة مداهمات موسعة شرق مدينة العريش، وتبين أن العناصر ممن شاركوا في زرع عبوات ناسفة بالعريش والهجوم المسلح على كمين العتلاوي.

اترك رد