الرئيسية » الأخبار » صور أحمد حماد “المستريح” في الشرقية نصب علي أكثر من 30 شخص “الأموال العامة” تستقبل بلاغات ضد مستريح الشرقية النصاب وشريكة محمد نجيب

صور أحمد حماد “المستريح” في الشرقية نصب علي أكثر من 30 شخص “الأموال العامة” تستقبل بلاغات ضد مستريح الشرقية النصاب وشريكة محمد نجيب

قال مصدر أمنى بقسم الأموال العامة بمديرية أمن الشرقية  بأن عدد البلاغات التى قدمت ضد أحمد حماد “مستريح الشرقية” ، وشريكه محمد نجيب ، وصل إلى 30 بلاغا من ضحاياه بمختلف المحافظات ،ولكن أغلبهم من مركز مشتول السوق وأنه من المنتظر أن تحرر محاضر أخرى فى الساعات القادمة.

وكان اللواء حسن سيف مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة مشتول السوق، يفيد بتلقى بلاغا من 20 شخصا من أهالى قرية كفر إبراش، بقيام كل من “أحمد ح ” فنى تكييف وتبريد ومقيم بالقرية وصديقه “محمد ن ع ” عضو بشركة تسويق بالقرية الذكية، بالاستيلاء منهم على مبلغ مالى قدره 20 مليون جنيه، بعد إيهامهم بتشغيل الأموال بشركة استيراد أجهزة كهربائية وتكييف، وحصولهم على نسبة كبيرة من الأرباح، وتمكن ضباط مباحث مشتول السوق، برئاسة المقدم ماهر سالم من ضبط المتهمين وتحرر عن ذلك المحضر رقم 659 لسنة 2016 إدارى مشتول .

وقال “صبحى السيد” محامى الضحايا، إن “أحمد” يعمل بشركة توديل بالقرية الذكية، وظهر عليه الثراء الفاحش مؤخرا، وقام بشراء سيارة فارهة ولديه سائق خاص، وكان يحرص على التقاط الصور للشخصيات العامة، وأنه معروف لأهالى قرية إبراش، ولم يشك أحد أنه سوف يخدع أبناء قريته. ولكنه قام بالنصب عليهم فى مبالغ تصل إلى 55 مليون جنيه.

مستريح الشرقية وصديقة

وكشفت التحقيقات التى بأشرها المقدم ماهر سالم رئيس مباحث مشتول السوق بالتنسيق مع مباحث الأموال العامة بالشرقية برئاسة العقيد علاء سليمان ، قيام 7 أشخاص جدد بتقديم بلاغات بقسم الأموال العامة، ضد “أحمد” وصديقه “محمد” بإجمالى 28 شخصا مجنى عليهم، من أماكن مختلفة من “ديرب نجم” ومينا القمح وبلبيس وقرية إبراش وكفر إبرش بمشتول السوق .

حيث تبين أن “أحمد” يعمل بشركة توديل للنقل المباشر”التسويق الشبكى”، وأنه تعرف على “محمد” واتفق معه على حصوله على مبالغ طائلة مقابل زيادة عدد العملاء فى مجال تسويق أجهزة التكييف، مقابل حصول العملاء على أرباح شهرية تصل إلى 50% ، وأثبت “أحمد” ونجيب حسن نواياهما لدى العملاء، بحصولهم على الأرباح الشهرية، بشكل منتظم، وكانا يحرصان على تنظيم اجتماعات شهرية للعملاء وتنظيم رحلات ترفيهية لهم بالغردقة وشرم الشيخ، حتى تمكنا من تجميع مبالغ مالية هائلة، وبدأ “نجيب” يماطل أحمد فى توفير الأرباح للعملاء، حتى علم الأهالى تعرضهم لعملية نصب وخداع كبير بعد هروب “أحمد”إلى المرج، وذهبوا إلى مباحث مشتول السوق، التى تمكنت من ضبط المتهمين، وتبين أن نائب رئيس مجلس إدارة شركة توديل محبوس حاليا على ذمة قضية نصب وتوظيف أموال، وأن رئيس مجلس إدارة الشركة غير معروف بشخصه للعملاء بالشركة .

اترك رد