الرئيسية » الأخبار » أخبار سوريا .. بقاء المعارضة السورية فى محادثات جنيف وتطلب من أميركا موقف قوى إتجار القصف الروسى

أخبار سوريا .. بقاء المعارضة السورية فى محادثات جنيف وتطلب من أميركا موقف قوى إتجار القصف الروسى

المعارضة السورية باقية في حوار جنيف وتطالب أميركا بموقف أقوى تجاه روسيا


“جريدة أكروس نيوز”

أكروس نيوز ، دعت المعارضة السورية أمس الأربعاء الولايات المتحدة لاتخاذ موقف أكثر شدة لوقف القصف الروسي لمواقعهم.

وقال المرصد في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) نسخة منه أمس إن اشتباكات وصفت بالعنيفة تدور بين وحدات حماية الشعب الكردي وفصائل موالية لها من طرف، وفصائل إسلامية من طرف آخر، في محيط مطار منغ العسكري بريف حلب الشمالي وفي محيط قرية المنغ القريبة من المطار، في محاولة من الوحدات والفصائل المساندة لها التقدم والسيطرة على المطار.

من جانب آخر أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أمس الاربعاء بانه لا صحة لما تردد عن سيطرة الوحدات الكردية على مطار منغ العسكري بريف حلب الشمالي.

وللمرة الثالثة في اقل من اسبوع، دعت الولايات المتحدة الثلاثاء روسيا الى وقف غاراتها في حلب عشية مؤتمر دولي حول سورية تستضيفه مدينة ميونيخ الالمانية.

وتنفذ روسيا حملة جوية في سورية منذ 30 ايلول/سبتمبر مساندة لقوات النظام، وتقول انها تستهدف تنظيم “الدولة الاسلامية” ومجموعات “ارهابية” اخرى. وتتهمها دول الغرب والفصائل المعارضة باستهداف مجموعات مقاتلة يصنف بعضها في اطار “المعتدلة” اكثر من تركيزها على الجهاديين.

وتمكنت قوات النظام بدعم جوي روسي من السيطرة نهاية الشهر الماضي على ابرز معاقل الفصائل في ريف اللاذقية الشمالي.

ويتوزع القتلى في صفوف الفصائل وفق عبدالرحمن، بين “169 مقاتلا سورية و105 من عناصر جبهة النصرة وفصائل اسلامية اخرى تضم مقاتلين من جنسيات غير سورية”.

وبحسب عبد الرحمن، “قتل 143 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها ومقاتلين شيعة غير سوريين، بينهم 14 مقاتلا ايرانيا وثلاثة من عناصر حزب الله اللبناني على الاقل، في حين قتل 274 عنصرا من الفصائل المقاتلة والاسلامية وبينها جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سورية).

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “قتل 506 اشخاص على الاقل منذ بدء قوات النظام هجومها بغطاء جوي روسي في ريف حلب الشمالي” موضحا ان بينهم “89 مدنيا، ضمنهم 23 طفلا، قتلوا جراء الغارات الروسية”.

الى ذلك قتل 506 اشخاص على الاقل، بينهم 89 مدنيا، منذ بدء قوات النظام السوري مطلع الشهر الحالي هجوما في ريف حلب الشمالي بغطاء جوي روسي، وفق حصيلة اعلنها المرصد السوري لحقوق الانسان الاربعاء.

وقال المسلط إن المعارضة السورية ستشارك أيضا في محادثات في ألمانيا اليوم الخميس حيث تلتقي القوى الكبرى في محاولة لدفع جهود تحقيق السلام في سورية.

وقال “فيما يتعلق بالقرارات السياسية هناك بعض الضعف في واشنطن. لا يرى النظام السوري وروسيا وإيران من يقول لهم لا ولذلك يرتكبون المزيد من المذابح في سورية”.

وأضاف “أعتقد أنه يستطيع فعلها لكننا نستغرب حقا لعدم سماع هذا منه. لابد أن يوقف شخص ما (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين ودكتاتور دمشق. لا اعتقد أن روسيا قوية جدا لكن بعض الضعف من الجانب الآخر جعل بوتين يتصرف على هذا النحو”.

وعندما سئل عما يريد من الرئيس الأميركي باراك أوباما أن يفعله قال المسلط “أعتقد أن يمكنه بالفعل وقف الهجمات الروسية على السوريين. إذا كان يرغب في إنقاذ أطفالنا فهذا هو وقت قول “لا” لتلك الغارات على سورية”.

وقال “سنذهب إلى محادثات السلام. ليس لدينا شروط مسبقة. نطالب فقط بتنفيذ قرار مجلس الأمن”.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت المعارضة ستشارك في محادثات السلام هذا الشهر قال سالم المسلط المتحدث باسم المعارضة السورية لرويترز “نعم سنذهب. وقد كنا هناك كي تكلل بالنجاح لكن ليس لدينا شريك جاد”.

ويتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” أن يكون نال هذا المقال إجابكم ويتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” تكرار هذه الزيارة لمتابعة أهم الأخبار العالمية والعربية والسياسية والإقتصادية والفنية والثقافية والرياضية والترفيهية.

اترك رد