الرئيسية » الأخبار » أخبار سوريا .. من الهجوم الروسى والنظامى السورى أكثر من 500 قتيل على الأن فى شمال سوريا

أخبار سوريا .. من الهجوم الروسى والنظامى السورى أكثر من 500 قتيل على الأن فى شمال سوريا

“المرصد” يوثّق: أكثر من 500 قتيل منذ هجوم النظام والطيران الروسي في شمال سوريا


“جريدة أكروس نيوز”

أكروس نيوز ، قتل 506 اشخاص بينهم 89 مدنيا منذ بدء قوات النظام السوري هجوما في ريف حلب الشمالي بغطاء جوي روسي، وفق حصيلة اعلنها #المرصد_السوري لحقوق الانسان اليوم.

وتشكل مضايا مع #الزبداني المجاورة في ريف دمشق وبلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في محافظة ادلب (شمال غرب) منذ الصيف الماضي، اربع مناطق تم التوصل فيها الى اتفاق في ايلول بين الحكومة السورية والفصائل المعارضة. وينص الاتفاق الذي تم برعاية الامم المتحدة على وقف لاطلاق النار وايصال المساعدات واجلاء الجرحى والمقاتلين ويتم تنفيذه على مراحل.

واكتفى مدير العمليات في منظمة الهلال الاحمر تمام محرز بالقول: “العملية (الاجلاء) تمت بنجاح” لافتا الى “اخراج اربع حالات انسانية من مضايا هم ثلاث نساء حوامل ومريض يعاني من مشاكل في القلب”.

لكن منسق الاعلام في اللجنة الدولية للصليب الاحمر في سوريا رفيع الله قريشي نفى ان “يكون فريقا تابعا للجنة الدولية دخل الى مضايا امس او تعرض لاطلاق نار”، موضحاً ان “فريقا تابعا للهلال الاحمر السوري تعرض لاطلاق نار خلال محاولته الدخول الى مضايا لاجلاء مرضى”.

من جهة اخرى، نقلت وكالة الانباء السورية الرسمية سانا، “ان مجموعات ارهابية تكفيرية في بلدة مضايا اطلقت مساء امس النار على سيارات وفد الصليب الاحمر الدولي والهلال الاحمر العربي السوري خلال دخولها الى البلدة لاخراج ثلاث حالات حرجة منها” قبل ان يتم استئناف العملية واجلاء المدنيين.

وتنفذ روسيا حملة جوية في سوريا منذ 30 ايلول مساندة لقوات النظام، وتقول انها تستهدف تنظيم “الدولة الاسلامية” ومجموعات “ارهابية” اخرى. وتتهمها دول الغرب والفصائل المعارضة باستهداف مجموعات مقاتلة يصنف بعضها في اطار “المعتدلة” اكثر من تركيزها على الجهاديين.

وتمكنت قوات النظام بدعم جوي روسي من السيطرة نهاية الشهر الماضي على ابرز معاقل الفصائل في ريف اللاذقية الشمالي.

وفي غرب البلاد، افاد المرصد عن مقتل 15 عنصرا من جبهة النصرة جراء غارات روسية استهدفت ليلا مناطق في ريف اللاذقية الشمالي.

وقال عبد الرحمن ان “قوات النظام تحاول السيطرة على البلدة التي تطلق منها الفصائل المقاتلة صواريخ تستهدف نبل والزهراء”.

وتعرضت بلدات عدة في ريف حلب الشمالي، ابرزها حريتان وحيان وبيانون ليل الثلاثاء الاربعاء لضربات روسية كثيفة، وفق المرصد.

وتمكنت قوات النظام بعد اكثر من اسبوع على بدء هجوم واسع في ريف حلب الشمالي بدعم من الغارات الجوية الروسية، من استعادة السيطرة على بلدات عدة في المنطقة وقطع طريق امداد رئيسي للفصائل يربط مدينة حلب بالريف الشمالي نحو تركيا، ما مكنها من تضييق الخناق على مقاتلي الفصائل في مدينة حلب.

وافاد المرصد اليوم عن اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والفصائل المقاتلة في بلدة الطامورة الواقعة جنوب بلدتي #نبل_والزهراء اللتين تمكنت قوات النظام من فك حصارهما الاسبوع الماضي.

ويتوزع القتلى في صفوف الفصائل وفق عبد الرحمن، بين “169 مقاتلا سوريا و105 من عناصر جبهة النصرة وفصائل اسلامية اخرى تضم مقاتلين من جنسيات غير سورية”.

وبحسب عبد الرحمن، “قتل 143 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها ومقاتلين شيعة غير سوريين، بينهم 14 مقاتلا ايرانيا وثلاثة من عناصر #حزب_الله على الاقل، في حين قتل 274 عنصرا من الفصائل المقاتلة والاسلامية وبينها #جبهة_النصرة”.

ويتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” أن يكون نال هذا المقال إجابكم ويتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” تكرار هذه الزيارة لمتابعة أهم الأخبار العالمية والعربية والسياسية والإقتصادية والفنية والثقافية والرياضية والترفيهية.

عن أحمد العفني

اترك رد