الرئيسية » الأخبار » 5 حالات وفاة عن طريق الخطأ أثناء التمثل على طريقة ‘‘رفائيل شوماشر’’

5 حالات وفاة عن طريق الخطأ أثناء التمثل على طريقة ‘‘رفائيل شوماشر’’

على طريقة رفائيل شوماشر- 5 حالات وفاة عن طريق الخطأ أثناء التمثيل


“جريدة أكروس نيوز”

أكروس نيوز ، التمثيل لا علاقة له بالواقع والمشهد يعاد ألف مرة حتى يصل المخرج للقطة المطلوبة، كل ما سبق جمل يتداولها البعض عن سهولة التمثيل وصعوبة الواقع لكن ماذا عن لحظات الألم والواقعية أثناء التصوير؟

صاحب الـ27 عاما كان يمثل مشهد وفاة يهوذا الإسخريوطي على خشبة المسرح بالبرازيل عام 2012 وكان يحاول تمثل مشهد الانتحار شنقا وحزام الأمان الذي كان يرتديه ارتفع ليشنقه فعليا ويحاول زملائه مساعدته لكن من دون جدوى ونقل إلى المستشفى في حالة خطيرة ليرحل عن عالمنا بعد 17 يوما من الحادثة.

أثناء تصوير فيلم Twilight Zone قتل مورو في يوليو من عام 1982 مع طفلين صغيرين هما ميكا دين لي وريني تشين، إذ أن نص الفيلم كان يشير إلى استخدام طائرة هليكوبتر مع الألعاب النارية وأثناء إطلاق الأخيرة اصطدمت بذيل الطائرة لتتسبب في سقوطها وقتلت مورو والطفلين.

فيما بعد تم اتهام المخرج جون لانديس وأربعة آخرين بتهمة القتل الغير العمد وتسخير طفلين للعمل بطريقة غير قانونية.

طيار أسطوري فقد وظيفته بالجيش الأمريكي بعد قيامه بعدد من المخاطرات وظهر في عدة أفلام مثل Whom the Bell Tolls, Twelve O’clock High و The Wings of Eagles المخاطر لقي حتفه في 8 يوليو من عام 1965 وذلك أثناء قيامه بمخاطرة من أجل فيلم The Flight of the Phoenix الفيلم الذي أعاده من تقاعده، مانتز كان يحلق فوق صحراء أريزونا وتعطلت طائرته وتحطمت إلى قطع مما أدى إلى مقتله، صناع الفيلم استبدلوا طائرته بطائرة أخرى والفيلم خرج للنور في نفس العام الذي توفي فيه مانتز.

حاول طاقم العمل إنقاذ إروين لكنه مات قبل أن يتمكنوا من فعل أي شيء له، وفي مقابلة ليونز مع الصحيفة الأمريكية قال بأن آخر كلمات إروين هي: “أنا أحتضر”.

المغامر الأسترالي صاحب الأفلام الوثائقية ولقبه صائد التماسيح، قتل بطريقة بشعة بواسطة أسماك الرقيطة (اللخمة) وذلك أثناء تصويره لفيلم وثائقي تحت المياه بعنوان “Ocean’s Deadliest” وحسب ما جاب صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” فإن إروين والمصور جاستين ليونز كانا في عمق المحيط بالقرب من كوينز لاند في استراليا، واقتربا الثنائي من أسماك اللخمة بمقدار 8 أقدام وبعد التصوير هاجمت إروين.

ابن الأسطورة بروس لي قتل في يوم 31 مارس من عام 1993 في حادثة أثناء تصوير فيلم “Crow” وكانت شخصية “لي” من المفترض أن يتم إطلاق النار عليها في مشهد، لكن السلاح الناري الذي تم استخدامه احتوى على رصاصات حقيقية، توفي لي في عمر الـ28 واستعمل المخرج أليكس بروياس بديل وبعض المؤثرات الخاصة لاستكمال فيلمه وذلك حسب ما ورد بـ “Hollywood Reporter”.

ويتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” أن يكون نال هذا المقال إجابكم ويتمنى فريق عمل “جريدة أكروس نيوز” تكرار هذه الزيارة لمتابعة أهم الأخبار العالمية والعربية والسياسية والإقتصادية والفنية والثقافية والرياضية والترفيهية.

اترك رد