الرئيسية » الأخبار » ناصرة المتنبئة بسقوط “مبارك” رئيس النظام السابق

ناصرة المتنبئة بسقوط “مبارك” رئيس النظام السابق

لهذا كانت شخصية ناصرة (عبلة كامل) هى شخصية نوهت ، وقال “صابر” :انتهيت من الجزء الأول قبل الثورة بشهرين وتنبأت بسقوط هارون – وهو نظام مبارك – على يد ناصرة والتى مثلت نوهت القادرة على المقاومة ولكن بشكل سلمى، والمدهش أن هذا تحقق على أرض الواقع (الصراع بين الحاكم والمحكوم ، بين الظالم والمظلوم).، وأضاف : المسلسل يتناول فى الأصل الثأر ولكن منذ البداية نلاحظ أن المسلسل يقدم بانوراما بشكل حقيقى للصعيد، فمثلا من الجزء الأول وحتى الثالث نجد أن الصعيد اختلف كثيرا فى عاداته وتقاليده، وخاصةً فى أمر التعليم فى الصعيد الذى اختلف بصورة كبيرة عما سبق.

ناصرة المتنبئة بسقوط “مبارك” رئيس النظام السابق .

جاءت تصريحات الكاتب مجدى صابر خلال استضافة معرض القاهرة الدولى للكتاب لأسرة مسلسل “سلسال الدم” ضمن نشاط “الإحتفالات الفنية”. وقال مجدى صابر إنه سعيد جدا بتنظيم المعرض الذى يضم إصدارات رائعة وجديدة،  وشكرت الفنانة نرمين ماهر أو “بسمة”، مجدى صابر عن المسلسل وقالت إنها سعيدة جدا بوجودها فى المعرض، أما الفنان رامى وحيد الذى لعب شخصية “فرج” فى المسلسل فقال إنه سعيد جدا بأن تكون أول ندوة عن المسلسل بمعرض القاهرة الدولى للكتاب، وهذا فخر له، لأن هذه الندوة موجودة فى مكان شاهد على ثقافة شعب وعلى حضارة كبيرة ، وقال إنه سعيد أيضًا لإنه يتم إعادة إكتشافه من جديد على يد الكاتب مجدى صابر فى مسلسل رائع كهذا المسلسل، وهو الملئ بالأحداث المتشابكة.

ومن جهته أشاد الكاتب مجدى صابر بدور نرمين ورامى وذكر أن هذين الدورين مهمان جدا لهما وقدماهما بشكل مختلف ورائع.
أدارت ندوة “سلسال الدم” الكاتبة والناقدة جيهان الجوهرى، وقالت أن المسلسل أعادنا مرة أخرى إلى إنتظار المسلسل ، وقالت إنها اندهشت من تمثيل نرمين ماهر لدورها وكانت مفاجأة لها، خاصةً أن المسلسل به دراما ثقيلة جدا أما الفنانة الشابة منى فضالى فقالت إنها سعيدة جدا بمشاركتها فى هذه الندوة، لإنها تحب هذا المسلسل جدا، وتتذكر أن بدايتها الفنية كانت مع الكاتب مجدى صابر فهو دائما وجهه “حلو” عليها ، أما دورها فى المسلسل فتقول أن دور هنية هو دور صعب جدا ، إنه دور شرير جدا، ولذلك فقد حاولت تقمص الدور بشكل كبير ، سواء من حيث الشكل أو الأسلوب، وهناك تطورات فى الأحداث ، وتزيد كمية الشر التى ألعبها .

وقال الفنان رامى وحيد أن الكاتب مجدى صابر يقدم فى المسلسل الإيجابيات والسلبيات معا، وهذا ما جعلنا نعود مرة أخرى إلى أدوار الشر وسأل أحد الحاضرين : لماذا بعض المسلسلات عن الصعيد تنجح والبعض الآخر يفشل؟ فأجابه الكاتب مجدى صابر أن هذا المسلسل هو أول عمل لى عن الصعيد وهو أول عمل لى أيضًا من أجزاء، وقد اخذ منى هذا العمل مجهودا كبيرا جدا، لا يقل عن 50 مرجعا عن الصعيد ، ودائما عندى وازع أخلاقى أحب تقديمه للجمهور، وعندما تعرضت لقضية الثأر فى هذا المسلسل تعرضت فى الوقت ذاته لقضايا أيجابية أخرى، مثل صورة المرأة الصعيدية القوية الصابرة ، ولابد أن يكون الكاتب صادقا فيما يكتبه.

وانهى مجدى صابر الندوة بإنه لا يحب الإنتقام والثأر ولهذا لن يجعل نهاية المسلسل نهاية منطقية بالقتل، وهذا ما تكشفه الأحداث القادمة غير المتوقعة للمشاهدين حيث قال الكاتب مجدى صابر مؤلف مسلسل سلسال الدم أنه كتب قصة المسلسل سنة 2005 وقت #الانتخابات قبل الأخيرة لمبارك، وان القصة تقصد من هارون الرئيس مبارك وأنه دائما يشبه نوهت بالسيدة الأصيلة.

اترك رد