الرئيسية » الترفيه » الفن العالمي المطربة أديل توضح حقيقة موافقتها على استخدام موسيقاها فى حملات سياسية

الفن العالمي المطربة أديل توضح حقيقة موافقتها على استخدام موسيقاها فى حملات سياسية

نقدم اليكم الان على موقع اكروس نيوز الاخباري الان الفن العالمي المطربة أديل توضح حقيقة موافقتها على استخدام موسيقاها فى حملات سياسية.

وذلك حيث صرحت المطربة البريطانية أديل يوم الإثنين أنها لم تسمح لأي شخص باستخدام موسيقاها في حملات سياسية ,وأصدر متحدث باسم أديل بيانا بعدما استخدم دونالد ترامب المنافس على ترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الامريكية أغنيتها الشهيرة في 2011 رولينج إن ذا ديب خلال تجمعات انتخابية في ولاية ايوا وأطلق مايك هوكابي الاسبوع الماضي تسجيلا مصورا ساخرا عن أغنيتها هالو الصادرة في 2015 ,وقال المتحدث باسم المغنية في رسالة بالبريد الالكتروني أديل لم تعط تصريحا باستخدام موسيقاها في أي حملات انتخابية. ولم يفصح المتحدث عما اذا كانت أديل ستتخذ اجراءات قانونية لمنع الاستخدام غير المرخص لأعمالها.

المطربة أديل توضح حقيقة موافقتها على استخدام موسيقاها فى حملات سياسية

وقال الناطق باسم المغنية في رسالة بالبريد الإلكتروني أن أديل لم تعط تصريحاً باستخدام موسيقاها في أي حملة انتخابية، من دون أن يفصح عما إذا كانت أديل ستتخذ إجراءات قانونية لمنع الاستخدام غير المرخص لأعمالها ,وحقق أحدث ألبوم لها 25 أعلى مبيعات في الولايات المتحدة العام الماضي وندد فريق الروك آر أي إم في أيلول (سبتمبر) الماضي، باستخدام ترامب أغنيته الشهيرة إيتس ذا أند أوف ذا وورلد خلال تجمع انتخابي.

سجلت النجمة البريطانية أديل مؤخراً الأغنية الرئيسية لفيل جيمس بوند الجديد بعد أن اختارها منتجوا الفيلم بناء على طلبهم، علماً أن تميز النجمة البريطانية أديل جعلها تترشح لجائزة غولدن غلوب كأفضل أغنية لعام 2012 ,كما وأكد منتج الأغنية أن النجمة البريطانية أديل قد قرأت كلمات الأغنية فأعجبت بها وحفظتها في دقائق ما أن وصلت الاستديو من أجل التصوير، وعملت على تسجيل الأغنية في 10 دقائق من وصولها بكل استمتاع وإتقان.

وأشار منتج الأغنية أنه سرعة تسجيل الأغنية كان ظاهرة فريدة من نوعها ولن تتكرر خاصة وأن النجمة أديل صاحبة صوت رائع وأداء عالي الإتقان والنجاح الملحوظ الذي حققته النجمة أديل في أغنية Skyfall لفيلم جيمس بوند الجديد جعلها تترشح لتكون ضمن قائمة الأغنيات المرشحة لجوائز الأوسكار لعام 2012.

اترك رد