الرئيسية » الأخبار » “بن ناصر” للجنود المصابين على الحدود “كلنا فداء للوطن ودماؤنا ترخص له”

“بن ناصر” للجنود المصابين على الحدود “كلنا فداء للوطن ودماؤنا ترخص له”

أكد أمير منطقة جازان للمصابين بقوله: كلنا فداء للوطن ودماؤنا ترخص له، متمنياً للمصابين الشفاء العاجل في سياق متصل تفقد وكيل إمارة المنطقة الدكتور سعد المقرن المصابين في مستشفى الملك فهد المركزي والاطمئنان على صحتهم .. تابعونا

“بن ناصر” للجنود المصابين على الحدود “كلنا فداء للوطن ودماؤنا ترخص له” .

وكان المتحدث الأمني لوزارة الداخلية قد أعلن أن رجال حرس الحدود بقطاع بمنطقة جازان تمكنوا بتوفيق الله تعالى مساء يوم الأحد الموافق 17/ 2/ 1437هـ من التصدي لمحاولة تسلل عناصر معادية عبر الحدود إلى المملكة، باستخدام أسلحة رشاشة وقذائف عسكرية استهدفت موقعي مراقبة تابعة لحرس الحدود، حيث تم اعتراضهم وتبادل إطلاق النار معهم، وإرغامهم على الفرار إلى حيث أتوا.

وقد نتج عن تبادل إطلاق النار استشهاد كل من الجندي أول مرعي عسعوس إبراهيم دراج، والجندي أول محسن محمد أحمد مريدي، والجندي أول أسامة محمد علي العامري، تغمدهم الله بواسع رحمته وتقبلهم في الشهداء حيث قام أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بزيارة لمستشفى جازان العام، وذلك للاطمئنان على مصابي الحد الجنوبي الذين تعرضوا لإصابات أثناء الاشتباكات التي شهدها الشريط الحدودي مع مليشيات الحوثي وقوات المخلوع علي صالح.

اترك رد