الرئيسية » الأخبار » لوسي مود مونتغمري ,يجب أن نظهر Lucy Maud Montgomery

لوسي مود مونتغمري ,يجب أن نظهر Lucy Maud Montgomery

من هي لوسي مود مونتغمري ,ولماذا يجب أن تظهر Lucy Maud Montgomery بجوجل ومن أهم أعمال ومؤلفات لوس مود مونتغمري التي يحتفل بها موقع جوجل على صفحته الرئيسية، نجد رواية أن في المرتفعات الخضراء، والتي رفضت العديد من المجلات ومن مكاتب نشر الكتب نشرها، ولكن لوس مود مونتغمري لم تفقد الأمل وإستمرت في الكتابة، ومراسلة العديد من المكتبات إلى أن تم نشر روايتها الشهيرة ان في المرتفعات، والتي عرفت إنشارا واسعا وشهرة كبيرة، جعلت الكاتبة الكندية لوس مود مونغمري من أهم الروائيين في كندا في مجال الحب والرومانسية.

وهنا ما تحتاج إلى معرفته:

1- “آن الجملونات الخضراء” تم رفض مرات عديدة من قبل الناشرين

في سن ال 27، غادر مونتغمري منزلها في جزيرة الأمير إدوارد للذهاب والعمل في هاليفاكس، نوفا سكوتيا، ومدقق لغوي لصحيفة هناك. ومع ذلك، في وقت لاحق من العام عادت لتميل إلى جدتها المريضة. ثم كان أن أنها بدأت فعلا أن يكتب باستمرار، واستكمال أول آن الأخضر الجملونات الرواية. في عام 1906، رفض أربعة الناشرين الرواية ومونتغمري ذهول اختبأ المخطوطة في hatbox واستمر في كتابة الشعر. بعد ذلك بعامين، ناشر بوسطن، L.C. شركة صفحة، وجاء في امتلاك نسخة من مخطوطة وافقت على نشره.

بعد منشورات سلسلة آن، وشارك في مونتغمري “الحاد، دعاوى قضائية مكلفة وتحاول مع الناشر LC الصفحة التي استمرت حتى فازت أخيرا في عام 1929. ”

2- كشف حفيدتها في عام 2008 أن شركة مونتغمري حارب الكساد طوال حياتها وربما يكون قد انتحر

في 24 أبريل 1942، أصدر مونتغمري بعيدا في منزلها خارج تورنتو. في الوقت الذي ذكرت أنها قد مرت بسبب انسداد شرايين القلب. وإن كان في 2008، حفيدتها، كيت ماكدونالد، قال مونتغمري قد يكون انتحر لأنها قد اشتبكت الاكتئاب خلال معظم حياتها. العوامل المساهمة في هذا كان زوجها، والأمراض العقلية إيوان ماكدونالدز، وحقيقة أن الثانية لها ثلاثة أبناء، هيو، قد ولدت ميتة. بالقرب من جسدها الميت، تم العثور على المذكرة التي تقرأ.

لقد فقدت عقلي من قبل نوبات، وأنا لا أجرؤ على أن ما جاز لي أن تفعل في تلك نوبات. قد يغفر الله لي وأتمنى الجميع أن يسامحني حتى لو كانوا لا يفهمون.

موقفي فظيعة جدا لتحمل ولا أحد يدرك ذلك. ما حدا لحياة التي حاولت دائما أن أبذل قصارى جهدي.

على الرغم من انه قيل من قبل ماري روبيو، الذي كتب سيرة لوسي مود مونتغمري: هبة أجنحة في عام 2008، أن المذكرة كان من المفترض لمذكرات مونتغمري ولم يكن انتحار.

كانت المأساة عنصرا رئيسيا في حياة مونتغمري. عندما كان عمرها سنتين فقط والدتها، كلارا، يستسلم لمرض السل. أصبح والدها، هيو، الحزن المنكوبة، وأعطى حضانة مونتغمري للوالدين كلارا كما انه نقل الى غرب كندا.

لوسي مود مونتغمري : 5 حقائق سريعة تحتاج إلى معرفته

3- وقالت إنها ‘متعب’ صاحبة الرواية آن في عام 1920

 

غرفة آن شيرلي في الموقع الأخضر الجملونات التاريخي الوطني في كافنديش، جزيرة الأمير إدوارد، كندا، في 27 يوليو 2011. والصناعة السياحية المحيطة الكتاب يزدهر في كافنديش، وجذب بعض 140،000 سائح سنويا في جميع أنحاء العالم و 347 مليون دولار أمريكي في عام 2010. (غيتي )

خلال كتاباتها الوظيفي، نشرت مونتغمري 8 في سلسلة آن الجملونات، وكان الكتاب الأخير في هذه السلسلة التي خرجت بينما كان على قيد الحياة مونتغمري تاسع التي كان يعتقد أنها فقدت نشرت في عام 2009. Rilla من إنجلسايد، والتي ظهرت في عام 1921 قبل مرور مونتغمري أكثر من 20 عاما. وقالت انها تعبت من الحرف وأراد أن تركز عملها على الأخرى، ويؤدي الإناث قوية. رغم أن أيا من أعمالها الأخرى حقق نفس النجاح الذي حققته سلسلة آنا. واحد سيرة مونتغمري تقول أنه على الرغم من انتاج لها “انها لم تشعر أنها حققت لها واحدة” الكبير “الكتاب”.

4- أنها كانت أول امرأة في تاريخ أي وقت مضى في الجمعية الملكية للفنون في انكلترا

مونتغمري المصورة في عام 1897.

في الإشادة مونتغمري، كتب مارك توين انها “أعز ونقل المتحركة والطفل سار منذ أليس خالدة.” تكرم أنها تلقت خلال حياتها شملت وسام الامبراطورية البريطانية، وكونها أول امرأة كندية للانضمام إلى الجمعية الملكية للفنون في انكلترا. في عام 1943، وكان اسمه مونتغمري شخص من أهمية وطنية من قبل الحكومة الكندية. استمر لها تراث في عام 2012 عندما مكتبة مجلة مدرسة عين آن الأخضر الجملونات كتاب تاسع أعظم الأطفال في كل العصور.

لوسي مود مونتغمري : 5 حقائق سريعة تحتاج إلى معرفته يحتفل الكاتب الكندي الذي كان تجسيدا لاستمرار من قبل جوجل دودل 30 نوفمبر. سيكون ذلك التاريخ كانت 141 عيد ميلاد لوسي مود مونتغمري. توفيت في تورونتو في سن 67 في عام 1942. وقالت إن العمل لا يزال هناك الكثير احتفل اليوم خصوصا رواية أطفالها آن الجملونات الأخضر، وهو كتاب الذي يستمر لجذب السياح إلى الأم جزيرة الأمير إدوارد مونتغمري. بالإضافة إلى ذلك، ترجمت كتب لها في أكثر من 20 لغة وباعت أكثر من 50 مليون نسخة.

خلال مسيرتها الرائعة، التي نشرت مونتغمري 20 كتابا، 530 قصص قصيرة، 500 القصائد و30 المقالات. معظم عملها الإبداعي تتمحور حول منزلها، جزيرة الأمير إدوارد.

لوس مود مونتغمري الموجودة في صفحة جوجل الرئيسية اليوم، بسبب إحتفاله بعيد ميلادها 141، رزقت بطفلين وتوفي زوجها في سنة 1939 بسبب معاناته مع المرض، ولكن لوس مود مونتغمري لم تتخلى عنه، وإستمرت معاه إلى أن توفي ثم كتبت روايتها إيميلي أوف نيو مون، لتدخل هي الأخرى في حالة حزن بسبب فراق زوجها وتدهورت حالتها الصحية، لتفارق الحياة لوس مود مونتغمري بعد ثلاثة سنوات فقط عن وفاة زوجها.

من هنــــــــــــــا

اترك رد