روابط إعلانية

الرئيسية » الأخبار » هزيمة اورلاندو تتوج “النجم الساحلى التونسى” للقب كاس الاتحاد الافريقى رابع مرة

هزيمة اورلاندو تتوج “النجم الساحلى التونسى” للقب كاس الاتحاد الافريقى رابع مرة

كانت مباراة الذهاب التي جرت بين الفريقين الأسبوع الماضي قد انتهت بالتعادل 1- 1، ليفوز الفريق التونسي 2- 1 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة ويدين النجم الساحلي بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه عمار الجمل، الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 23، ليواصل هوايته في هز الشباك، بعدما سجل هدف النجم الوحيد في مباراة الذهاب .. تابعونا

هزيمة اورلاندو تتوج “النجم سالحلى التونسى” للقب كاس الاتحاد الافريقى رابع مرة .

وعادل النجم، الذي توج باللقب أعوام 1995 و1999 و2006 بذلك الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالبطولة الذي يحمله الصفاقسي، لتعود الأندية التونسية لفرض هيمنتها مرة أخرى على البطولة التي غابت عنها العام الماضي بدأت المباراة بنشاط هجومي من جانب النجم مستغلا مؤازرة عاملي الأرض والجمهور، وكاد بغداد بو نجاح نجم الفريق التونسي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الخامسة، بعدما تلقى تمريرة أمامية انفرد على أثرها بالمرمى ولكن أبعدها فيليبي أوفونو حارس مرمى أورلاندو.

وعلى عكس سير اللعب، أهدر ثامسانكا جابوزا لاعب أورلاندو فرصة مؤكدة في الدقيقة 17 بعدما تلقى تمريرة بينية، لينفرد بأيمن البلبولي حارس مرمى النجم ولكنه سدد الكرة برعونة لتذهب بعيدا عن القائم الأيمن اكتسب لاعبو أورلاندو الثقة عقب فرصة جابوزا، حيث بدأ لاعبوه في الاستحواذ على الكرة ومبادلة النجم الهجمات، ولكنها لم تشكل خطورة على مرمى البلبولي وجاءت الدقيقة 23 لتشهد هدف التقدم للنجم عن طريق عمار الجمل، بعدما حاول أحد مدافعي أورلاندو إبعاد تمريرة عرضية من الناحية اليسرى لتصل الكرة إلى أوفونو الذي سقطت الكرة من يده ليتابعها عمار الجمل ويضع الكرة داخل الشباك.

كثف النجم من هجماته عقب الهدف، وطالب لاعبوه باحتساب ركلة جزاء في الدقيقة 26، بعدما لمست الكرة يد أحد مدافعي أورلاندو داخل المنطقة ولكن الحكم الكاميروني أليوم نيانت الذي أدار المباراة أشار باستمرار اللعب ووقف أوفونو حائلا دون تسجيل النجم لهدف آخر في الدقيقة 28 بعدما تصدى لقذيفة مدوية من دييغو أكوستا، قبل أن يهدر اللاعب البرازيلي فرصة أخرى في الدقيقة 37 بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسددها برأسه ولكنه اصطدمت بأحد المدافعين لتتحول الكرة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء هدأ إيقاع المباراة نسبيا وانحصر اللعب في منتصف الملعب دون خطورة على المرميين لينتهي الشوط الأول بتقدم النجم بهدف نظيف.

بدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من جانب أورلاندو، الذي حاول لاعبوه إدراك التعادل سريعا، ولكن باءت محاولات لاعبيه بالفشل في ظل الصلابة التي اتسم بها أداء مدافعي النجم، ومن خلفهم الحارس المتألق أيمن البلبولي وشهدت الدقيقة 84 أخطر فرصة في المباراة لأورلاندو، بعدما سدد جابوزا كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء، ولكن أمسكها البلبولي بثبات، قبل أن يواصل الحارس التونسي تألقه بعدما تصدى لركلة حرة مباشرة ببراعة في الدقيقة الأخيرة حيث توج فريق النجم الساحلي التونسي بلقب كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكونفدرالية الأفريقية) للمرة الرابعة في تاريخه، عقب فوزه 1- صفر على ضيفه أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي في إياب الدور النهائي للمسابقة اليوم الأحد.