روابط إعلانية

الرئيسية » الأخبار » وداعا لنقص السولار والبنزين عند صغار الفلاحين بالطاقة الشمسية “بماكينة رى”

وداعا لنقص السولار والبنزين عند صغار الفلاحين بالطاقة الشمسية “بماكينة رى”

قال ماهر بشري، المدير التنفيذي لمؤسسة الحياة الأفضل، إن فكرة الماكينة بدأت منذ عام 2011، بعد حدوث نقص السولار والبنزين ما أثر على صغار الفلاحين، ما أدى إلى إتلاف المزروعات وأضاف أن الفكرة سيتم تطبيقها والكشف عنها في احتفاليه ستقام الثلاثاء المقبل، تزامنا مع مؤتمر التغيير المناخي المنعقد في باريس، ويعتبر هذا الإنجاز رسالة من مصر للمشاركة في فعاليات القمة .. تابعونا

وداعا لنقص السولار والبنزين عند صغار الفلاحين بالطاقة الشمسية “بماكينة رى” .

وأوضح أن المؤسسة ستقوم خلال الاحتفال بافتتاح عدد من نماذج المشاريع التي تستخدم الطاقة الجديدة والمتجددة والملائمة بيئيا واقتصاديا، وذلك في إطار تنفيذ مشروع بناء منازل بيئية منخفضة التكاليف، وتنفيذ مشروعات اقتصادية خضراء «كرامه» والممول من مؤسسة دروسوس يشار إلى أن مؤسسة دروسوس، تأسست في أواخرعام 2003، كمؤسسة خاصة لا تهدف للربح لدعم تنمية المجتمع، ومقرها في زيوريخ، سويسرا.

وتسعى «دروسوس» لإحداث تغيير طويل الأجل من خلال المشروعات التي تدعمها في مصر والمغرب وتونس ولبنان والأردن وفلسطين وسويسرا وألمانيا، وتمارس أنشطتها منذ عام 2007 في مصر حيث أعلنت مؤسسة «الحياة الأفضل للتنمية الشاملة» بالمنيا، عن نجاحها في التوصل إلى استخدام الطاقة الشمسية في مياه الري والسكن لخدمة صغار الفلاحين، من خلال «ماكينة ري» بسيطة وسهلة النقل وقليلة التكلفة.