الرئيسية » أعمال وأقتصاد » ثبات سعر اليوان الصيني موازي لهبوط الأسهم الصينية

ثبات سعر اليوان الصيني موازي لهبوط الأسهم الصينية

النشرة الاقتصادية – ثبات سعر اليوان الصيني.. موازي لهبوط الأسهم الصينية – هوت الأسهم الصينية بنسبة 5.5% أمس، مسجلة أكبر خسائرها اليومية منذ موجة الهبوط التي شهدتها في الصيف، بعدما بث رويترز خبراً بأن الهيئة المعنية بتنظيم سوق الأسهم وسعت نطاق تحقيقاتها مع شركات سمسرة، لتشمل رابع أكبر شركة للأوراق المالية في البلاد.

ويسلط الهبوط الحاد للأسهم أثناء التداولات الضوء على تقلبات الأسواق الصينية قبل القرار المتوقع من صندوق النقد الدولي بعد غد الاثنين بخصوص إدراج اليوان في سلته لعملات الاحتياطات العالمية وزادت ضغوط البيع المبكرة في أواخر جلسة التداول أمس لتدفع مؤشر سي.إس.آي 300 للأسهم القيادية إلى الهبوط 5.4% بينما انخفض مؤشر شنغهاي المجمع 5.5% في أكبر خسائرهما اليومية بالنسبة المئوية منذ أواخر أغسطس في ذروة موجة الهبوط الصيفية. وسجل المؤشران أيضاً أضعف أداء أسبوعي لهما منذ أغسطس إذ خسر كل منهما أكثر من 5%.

مؤشر نيكاي

وتراجعت الأسهم اليابانية في ختام تداولات هزيلة في ظل مؤشرات فنية تشير إلى أن السوق شهدت مشتريات مفرطة بما يجعلها عرضة لعملية تصحيح.

وانخفض مؤشر نيكاي القياسي 0.3% ليغلق عند 19883.94 نقطة. واستقر المؤشر على مدى الأسبوع، الذي شهد تداولات محدودة، بسبب عطلات في الولايات المتحدة واليابان.

وخسر مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.5% ليصل إلى 1594.45 نقطة وأنهى الأسبوع منخفضاً 0.5 %.

كما نزل مؤشر جيه.بي.اكس-نيكاي 400 بنسبة 0.5% لينهي الجلسة عند 14378.61 نقطة.

أسهم أوروبا

وانخفض مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى أمس، لينزل من أعلى مستوياته في 3 أشهر متأثراً بانخفاض أسهم قطاع التعدين، بعد هبوط الأسهم الصينية بفعل بيانات ضعيفة، وتشديد الإجراءات التنظيمية.

ونزل مؤشر يوروفرست 300 بنسبة 0.7% إلى 1505.51 نقطة، بعدما سجل أمس الأول أعلى مستوى إغلاق له منذ أغسطس.

وهبط مؤشر أسهم شركات التعدين 1.5% ليصبح أكبر الخاسرين على مستوى القطاعات. وشهدت الصين أكبر مستهلك للمعادن في العالم هبوطاً للأسهم تجاوزت نسبته خمسة% بعد اتخاذ مجموعة جديدة من الإجراءات التنظيمية الصارمة، وصدور بيانات سلبية عن أرباح الشركات الصناعية.

وفي أنحاء أوروبا انخفض مؤشرا فايننشال تايمز 100 البريطاني وكاك 40 الفرنسي 0.6% عند الفتح بينما تراجع داكس الألماني 0.5%.

معاملات هزيلة

وكانت الأسهم الأوروبية أغلقت في الجلسة السابقة عند أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر، وذلك بمعاملات هزيلة في ظل تنامي التوقعات بأن يأخذ البنك المركزي الأوروبي إجراء الأسبوع المقبل، حيث أغلق مؤشر يوروفرست 300 الأوروبي على ارتفاع 0.9% عند 1516.25 نقطة وهو أعلى مستوى له منذ أغسطس، ولم تزد الأحجام على 65% من متوسط 90 يوماً. والأسواق الأميركية مغلقة اليوم بمناسبة عيد الشكر. وتراجع اليورو صوب أدنى مستوياته في سبعة أشهر مقابل الدولار مع مراهنة المستثمرين على أن البنك المركزي الأوروبي سيعاود تيسير السياسة النقدية في ديسمبر. وكان مؤشر قطاع التعدين من أكبر الرابحين وزاد 2.1% في ظل صعود أسعار المعادن الصناعية بعد تراجعها إلى أدنى مستوياتها في سنوات عدة خلال الأسبوع وقال مصدران مطلعان لرويترز، إن لجنة تنظيم الأوراق المالية في الصين تجري تحقيقاً مع شركة هايتونغ للأوراق المالية، وذلك عقب تحقيقات مماثلة مع شركتين أخريين من شركات السمسرة المحلية. ولم تتضح أسباب محددة للتحقيقات لكن جو يونغ تاو المحلل لدى سيندا للأوراق المالية قال، إن اللجنة ربما تحاول السيطرة بشكل أفضل على عمليات التداول بالاقتراض بعد ما شهدته السوق من انهيار شبه تام قبل أشهر قليلة.

اترك رد