روابط إعلانية

الرئيسية » الأخبار » عماد راضى يعلن تسلمة بروتوكول العلاج “الموحد” لفيروس سى

عماد راضى يعلن تسلمة بروتوكول العلاج “الموحد” لفيروس سى

قد تضمن البروتوكول -بحسب بيان الجمعة- تقسيم المرضى إلى مجموعتين، الأولى هي مجموعة المرضى من السهل علاجهم «غير المصابين بالتليف الكبدي» ولم يسبق لهم العلاج من فيروس سي من قبل، أما المجموعة الثانية فهم المرضى الذين يكون علاجهم أصعب بعض الشيئ وتم تلقيهم من قبل العلاج بالإنترفيرون أو أدوية فيروس سي الأخرى، وعاد إليهم الفيروس مرة أخرى .. تابعونا

عماد راضى يعلن تسلمة بروتوكول العلاج “الموحد” لفيروس سى .

وقال الدكتور وحيد دوس، إن البروتوكول تضمن علاج حالات مرضية محددة هي، المرضى المصابين بفشل كبدي، والمرضى المصابين بفشل كلوي، والمرضى الذين حدثت لهم انتكاسة بعد العلاج، ومرضى ما بعد زراعة الكبد، وكذلك المرضى المصابين بخلل مناعي وأشار إلى أن لكل فئة من تلك الفئات بروتوكول علاجي محدد لضمان نسب شفاء عالية ومن المقرر البدء في توزيع البروتوكول على جميع مراكز علاج فيروس سي على مستوى محافظات الجمهورية وجميع المستشفيات بما فيها المستشفيات الجامعية.

وأكد الدكتور وحيد دوس، أن المرضى الذين تعرضوا لانتكاسة بعد العلاج بالسوفالدي، لا تتعدى نسبتهم من 10 إلى 20%، وهذا يماثل النسب العالمية، علماً بأن نسبة الشفاء من 80 إلى 90% ولفت إلى أن اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، منذ أن بدأت في علاج مرضى فيروس سي بالسوفالدي، كانت الأولوية للمرضى المصابين بالتليف، وهذه المجموعة تعتبر ضمن المجموعة المتأخرة في المرض التي يصعب علاجها، حيث إن نسبة الشفاء بها وصلت إلى 80% فمن المتوقع تحسن نسبة الشفاء وارتفاعها مع البدء في علاج باقي الفئات بدلاً من فئة واحدة.

وأوضح أن اللجنة قد خصصت 3 مستشفيات لعلاج المرضى الذين يعانون من تليف كبدي غير متكافئ، وهي مستشفيات المعهد القومي للكبد بالقاهرة، ومعهد كبد المنوفية، ومستشفى القاهرة الفاطمية فيما دعا وزير الصحة، مرضى فيروس «سي» إلى عدم التخوف من حدوث انتكاسة ما بعد تلقي العلاج بالسوفالدي، مشيرًا إلى أن أي مريض يحدث له انتكاسة ستتكفل الدولة بعلاجه بنظام علاجي مختلف، بعد إضافة بعض الأدوية للبروتوكول.

حيث أعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة، عن تسلمه البروتوكول العلاجي «الموحد» لعلاج فيروس سي في الفترة المقبلة، من اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، ممثلة في الدكتور وحيد دوس، والمعتمد من باقي أعضاء اللجنة، وذلك بعد تكليف الوزير، لأعضاء اللجنة خلال اجتماعه الأخير معهم بسرعة الانتهاء من إعداد البروتوكول.